ينعى رئيس حركة تحرير السودان /مني أركو مناوي الشهيد المرشال إدريس ديبي إتنو

نعي وعزاء  
(وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون)

بقلوب مليئة بالإيمان بالله عزّ وجلّ وراضية بقضائه وقدره.. ينعى رئيس حركة تحرير السودان /مني أركو مناوي
الشهيد المرشال إدريس ديبي إتنو
رئيس جمهورية تشاد، كما يتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة الشهيد، والتعازي موصولة إلى الشعب التشادي وحكومته. اللهم املأ قبره بالرضى والنور، وأنزله مقام الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
إن رحيل الرئيس إدريس ديبي خسارة كبيرة ليس فقط لتشاد حكومةً وشعباً، إنما خسارة كبيرة للسودان طالما ظل الرئيس ديبي في حياته يكرس وقتاً ثميناً من أجل السلام  واستتباب الأمن في السودان من خلال إيوائه للاجئين السودانيين ودوره الكبير الذي امتد من أبشي الأولى مرورًا بأنجمينا وأبوجا وأخيراً دوره الكبير في تحقيق السلام في جوبا.
في هذا المنعطف التاريخي الذي تمر به دولة تشاد شعباً وحكومةً، نقف بكل صلابة مع المجلس العسكري الانتقالي بقيادة الفريق محمد إدريس ديبي ونتمنى له التوفيق والنجاح بقيادة تشاد إلى بر الأمان وتحقيق الاستقرار والوحدة.
تغمد الله الشهيد إدريس ديبي إتنو بواسع رحمته وأدخله فسيح جناته.
و(إنا لله وإنا إليه راجعون).

مني أركو مناوي
رئيس حركة / جيش تحرير السودان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى