أفريقياالأخبارالرياضة العالميةالرياضيةالشرق الأوسط

نجم الكرة المغربية عبد الرزاق خيري : مونديال قطر سيكون الأفضل والمنتخبات العربية قادرة على صنع التاريخ

محمد خيري الجامعي

نجم الكرة المغربية عبد الرزاق خيري : مونديال قطر سيكون الأفضل والمنتخبات العربية قادرة على صنع التاريخ

الدوحة – لا يمكن لذاكرة الكرة المغربية أن تنسى اللاعب عبد الرزاق خيري، الذي ارتبط اسمه بمونديال 1986 عندما تألق بشكل لافت وسجل هدفين في مرمى البرتغال ليسهم في منح المغرب بطاقة التأهل إلى الدور الثاني.

خيري، أو فيلسوف الكرة المغربية كما تسميه الجماهير الرياضية، قال في حوار  بحسب الجزيرة نت إن قطر ستنظم نسخة مونديالية ستكون الأفضل في التاريخ، كما تحدث عن حظوظ المنتخبات العربية في كأس العالم قطر 2022، وسبب إقالة وحيد خليلوزيتش من تدريب منتخب المغرب، إلى جانب ترشيحاته للمنتخبات القادرة على التتويج بالمونديال.

وفيما يلي نص الحوار:

  • قبل أيام قليلة من انطلاق كأس العالم، كيف ترى استعدادات دولة قطر لتنظيم المونديال؟

بالنسبة لي أفتخر بتنظيم أول مونديال في بلد عربي، صحيح قطر بلد صغير بمساحته لكنه كبير بإنجازاته، وأعتقد أن قطر ستقدم أحسن نسخة في تاريخ كأس العالم مند انطلاق أول بطولة سنة 1930، ونحن العرب سنكون أول الداعمين لأشقائنا القطريين في تنظيم هذا الحدث العالمي، الذي سيجمع الملايين داخل قطر وخارجها أمام شاشات التلفزيون.

ستكون نسخة لا مثيل لها في التاريخ، وقطر على أهبة الاستعداد لاستقبال ضيوفها من مختلف الشرائح، وأعتقد أن الدوحة تمضي قدما في طريقها لإبهار العالم.

  • ما الذي يميز نسخة مونديال قطر مقارنة بباقي النسخ السابقة؟

ما يميز مونديال قطر هو جمالية الملاعب وقربها من بعضها بعضا، ولم أشاهد سابقا بلدا قادرا على تنظيم حدث رياضي مثل الذي يجري حاليا في قطر، إلى جانب الكرم الكبير الذي يتميز به الشعب القطري في استقبال الزوار وجماهير المونديال.

  • كيف ترى حظوظ المنتخبات العربية في كأس العالم؟

هناك دائما تخوف من الجماهير العربية فيما يتعلق بمردود العرب في كؤوس العالم، لكن أقول إن الحظوظ متساوية والكفة متوازنة بالنسبة لجميع المنتخبات العربية. القرعة لم تكن سهلة لمنتخب قطر، ولكن إذا فاز العنابي في المباراة الافتتاحية أمام الإكوادور ستكون له حظوظ كبيرة للمرور إلى الدور الثاني، المنتخب القطري له إمكانات كبيرة ولاعبون ممتازون، فرديا وجماعيا، والدعم الجماهيري سيكون عاملا محفزا.

أما منتخبات تونس والمغرب والسعودية فهي منتخبات قوية ولديها خبرة كبيرة باعتبار المشاركة السادسة لها في المونديال، رغم تغير الأجيال، وخاصة تونس والمغرب لأنهما يملكان لاعبين يحترفون في دوريات أوروبية قوية، ومن المرجح أن يحجزا بطاقة التأهل للدور الثاني.

  • من المنتخب العربي الأقرب لحجز بطاقة الترشح للدور الثاني؟

المباراة الأولى ستعطينا مؤشرا كبيرا على طبيعة مستوى المنتخبات العربية، التي تواجه منافسين أقوياء، ولا يمكن الحط من قيمة أي منافس، أميل للمغرب بحكم أنه بلدي، ولكن المنتخب التونسي لديه الإمكانيات للمرور للدور الثاني، وأتمنى حظا موفقا لكل المنتخبات العربية.

  • ماذا ينقص منتخب المغرب لتكرار إنجاز عام 1986 بالمكسيك؟

المنتخب المغربي لا ينقصه شيء، يملك لاعبين عالميين متألقين في أفضل الدوريات الأوروبية، ويمكنه الترشح للدور الثاني والذهاب بعيدا في المونديال، بشرط أن يبذلوا جهدا أكبر، والتعلم من أخطاء المشاركات السابقة.

  • بماذا تعلق على إقالة وحيد خليلوزيتش قبل المونديال بمدة وجيزة؟

بصفتي مدربا، أحترم جميع المدربين وخاليلوزيتش يبقى زميلا، ليست الإقالة الأولى له قبل المونديال، سبق أن تمت إقالته مع منتخبي ساحل العاج عام 2010 ومنتخب اليابان عام 2018، نتائجه كانت مميزة مع منتخب المغرب في التصفيات، لكن هناك خلاف واضح مع المسؤولين عن اتحاد الكرة المغربي، وهو سبب الاستغناء عنه، وقضية حكيم زياش كانت القطرة التي أفاضت الكأس، لأن المدرب البوسني رفض استدعاء نجم تشلسي والتصالح معه، وهذا خطأ من طرف خاليلوزيتش خاصة أن الشارع الرياضي المغربي كان يريد زياش مع منتخب أسود الأطلس.

  • حدثنا عن ذكرياتك في كأس العالم عام 1986؟

شيء جميل أن تلعب كأس العالم، هو حلم راودني منذ الطفولة حين كنت أشق طريق النجومية من نادي الهلال الرباطي في الدرجة الثانية إلى نادي الجيش الملكي، وفي النهاية حققت الحلم في مونديال المكسيك عام 1986 وسجلت هدفين في مرمى البرتغال خاصة الهدف الثاني الذي أعتبره من أجمل أهداف تلك النسخة، ولا أزل إلى حد الآن أعيش على وقع تلك الفرحة والترشح للدور الثاني حينها.

Gary Lineker of England, left, and Morocco’s Khairi Abderrazak tussle for the ball, during England Vs Morocco World Cup Group F. football match in Monterrey, Mexico, on June 6, 1986. The game ended in a 0-0 draw. (AP Photo)
عبد الرزاق خيري (يمين) خلال مباراة المغرب وإنجلترا في مونديال المكسيك (أسوشيتد برس)
  • من ترشح للفوز بكأس العالم 2022؟

أرشح المنتخب البرازيلي للفوز باللقب، وأعشق طريقة لعب البرازيل، لديهم لاعبون ماهرون وأسماء لامعة في الدوريات الأوروبية الكبرى، كذلك منتخب فرنسا حامل اللقب يبقى من أبرز المرشحين، والأرجنتين بقيادة نجمها ليونيل ميسي ستكون لها كلمة قوية، والترشيحات لن تكون خارج سرب هذه المنتخبات الثلاثة.

المصدر : الجزيرة

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى