مقالات

محمد المعتصم حاكم يكتب : مليونيات استقبال الميرغني 

محمد المعتصم حاكم يكتب : مليونيات استقبال الميرغني

مليونيات استقبال الميرغني
حشود جماهيرية غير مسبوقة
عودة الروح لوطن كاد أن يفنى
جماهير من كل ولايات السودان
عاد حكيم الأمة ورجل السلام
عاد الميرغني و طبول الأفراح
والهتافات تهز مطار الخرطوم

عاد الميرغني ليجدد الأمل لأهل السودان في الخروج من الأزمات السياسية والاقتصادية وبناء الدولة السودانية الديموقراطية المستقرة بوحدة الصف الوطني القائم على المواطنة دون أدنى تفرقة دينية اوثقاقية أو عرقية أو جهوية

عاد الميرغني للحد من أي تدخلات خارجية في الشأن السوداني بل عاد من أجل حوار سوداني سوداني إيجابي من دون أي إقصاء لأحد إلا الذين يواجهون أحكاما جنائية أمام القضاء السوداني وأيضا قد عاد الميرغني رافضا لأي اتفاقات ثنائية أو مخططات خارجية لتقسيم بلادنا لدويلات صغيرة وضعيفة

للسيطرة على مواردها وعاد الميرغني إلى أرض الوطن حرصا على السلام المستدام بعيدا عن النزاعات القبلية والحروب الأهلية التي تكررت في جنوب النيل الأزرق مع احتمالات اشتداد الصراع في جنوب كردفان الذي قد يتفجر في أي لحظة وقد يؤدي في نهاية المطاف أيضا إلى حرب أهلية ويعود زعيم الأمة

السيد محمد عثمان الميرغني إلى أرض الوطن للإسهام في أهمية وحدة القوات المسلحة السودانية ودمج حركات المقاومة المسلحة وعلى وجه الخصوص قوات الدعم السريع وفق برنامج الترتيبات الأمنية

إلى الجيش السوداني حتى يصبح للسودان جيش واحد تحت قيادة واحدة له مهام وطنية محددة وذلك تجنباً لأي خلافات أو صراعات عسكرية قد تنشب بين الحركات المسلحة قد تؤدي إلى كارثة وحروب

أهلية لقد عاد الميرغني من أجل الإسراع في تكوين حكومة انتقالية مدنية ذات مهام محددة على رأسها معالجة الاقتصاد والإعداد لانتخابات برلمانية في أقرب وقت ممكن وعلى الصعيد الحزبي فقد انتهت كافة التفلتات بعودة السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب إلى أرض الوطن فلا مكان

للمتفلتين في إدارة حزب الحركة الوطنية طالما هناك رئيس قراراته نافذة ومن هنا اجدد الدعوة للاخوين عبد العزيز الحلو وعبد الواحد محمد نور للعودة لأرض الوطن للمشاركة في مؤتمر المائدة المستديرة

وليطمينا بأن حقوقهم محفوظة طالما اتتكما الدعوة من رجل السلام والحق وحكيم الأمة السودانية السيد محمد عثمان الميرغني

القيادي في الحزب الاتحادي الديموقراطي الأصل

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى