عقب تزايد اصابات ووفيات الجائحه بنهر النيل الصحه تعلن عن نفاد السعه الاستيعابيه بمراكز العزل

عقب تزايد اصابات ووفيات الجائحه بنهر النيل الصحه تعلن عن نفاد السعه الاستيعابيه بمراكز العزل
عطبره/تقرير/ صلاح النقر
وصفت السلطات الصحيه المختصه بنهر النيل الاوضاع الماثله جراء جائحه كورونا بالحرجه ولاكنها لم تخرج عن دائره السيطره بعد
واضاف د/محمد مصطفي ابو مرين رئيس دائره الصحه بنهر النيل عن نفاد القدره الاستيعابيه لمراكز العزل وتواضع امكانياتها علي استيعاب اصابات جديده جراء تزايد احصائيات الحالات والوفيات بالجائحه
واقر بالتراخي في تطبيق الاشتراطات والاحترازات الصحيه المعلنه علي ارض الواقع وقال تطبيق القرارات خارج دائره اختصاصنا ولاندري
(علي من نلقي بلائمة التقصير)
واستطرد بالقول نلتمس اعذار لجهات معنيه بانفاذ قرارات الوالي لم يسمها
واضاف ابو مرين بالرغم من دخولنا مرحلة الانتشار المجتمعي وهشاشه نظامنا الصحي نستبعد خيار الاغلاق الكامل للولايه حاليا ونراهن علي وعي الشعب وهو سلاحنا في معركتنا مع الجائحه
نهر النيل تدشن حمله تطعيم الكورنا
بكوادر الحقل الصحي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنه علي بعدظ ٧،٠٠٠ لقاح في ٤١ مركز بالولاية

جزمت الجهات المختصة بصحة نهر النيل بأن لقاح الاسترزينكا (Astrazenca) المصادق عليه من قبل منظمة الصحة العالميه كشرط لدخوله يعمل بالسودان من ضمن اربع لقاحات بالعالم يعد لقاحا آمنآ وقد جاء خيارآ للجنه الاستشارية العليا بالبلاد نظرا لموائمته من بين اللقاحات المتاحه علي مستوي العالم
وهو بروتين تمت معالجته جينيآ ليعمل كمضاد لكوفيد 19 في درجة تتناسب ومناخ البلاد في ادني المستويات بالمراكز العامله.
وراهن المتحدثون من الكوادر الصحية المختصة علي اهمية الإعلام كشريك يسهم في ازالة الضبابيه حول المعلومات المتعلقه باللقاح ومدي فوائده وضروره إستخدامه كأحد العوامل التي تقلل فرص الإماته بسبب المرض خاصة في ظل مرحلة الانتشار المجتمعي الواسع للجائحة
و استعرض كل من دكتور سهير المبارك مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية والاستاذ الهادي عوض الجيد مدير برنامج التحصين بالولايه والاستاذه ايمان حسن مدير تعزيز الصحه وزينب احمد مدير الصحة المدرسية خلال اللقاء التنويري للاعلاميين ظهر اليوم حول بدايه حمله التطعيم ضد الكورونا وذلك بمباني رئاسة دائرة التوجيه بعطبره متناولين ضرورة الإستمرار في تطبيق الاحترازات و الاشتراطات الصحيه في مقابلة المرض الذي وصل مراحل انتشار الفيروس المتحور ليتطلب وعي انسان الولايه والتعامل بجديه معه.
وقال ان اللقاح تمت تجربة تناوله في عدد من الدول وفي بريطانيا تناوله (٢٣) مليون من المواطنين ولم يثبت حدوث اي اثار جانبيه سالبه وهو يحتوي علي جرعتين متناولين إستراتيجية الحمله التي تبدأ غدا الأحد لمدة عشرة أيام تستهدف بداية الكوادر الصحية والطيبه وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنه بنحو (٤١) مركز علي مستوي الولايه معلنين عن وصول (٧،٠٠٠) لقاح حصة اوليه للولايه.
وناشدت جهات الاختصاص المواطنين باهمة تجاوب الفئات والشرائح المستهدفة التجاوب مع الحمله للحد من انتشار المرض وتقليل فرص الإماته بسبب المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى