سعن نديان.. إدارة شرطة المرور تدخل البهجة والسرور لدي الجمهور

خالد جبريل

نظمت إدارة المرور بولاية جنوب دارفور دورة شهداء المرور الرياضية (خماسيات) بملعب السينما بنيالا وكان لي شرف حضور الإفتتاح حيث( لمة) الجمهور الغفير الذي تابع الفعالية.

ولمست الفرح يتداعي وكل يساند فريقه المحبب وجاءت هذه الدورة في إطار الاحتفال بأسبوع المرور العربي الذي تنطلق فعالياته في الرابع من مايو المقبل .

إذا عدنا لعمل المرور بالولاية ففي الفترة الأخيرة طرأ تحسن ملحوظ في الأداء داخل المكاتب وفي الميدان فكم من مرة وجدت عدد من أفراد المرور وهم يتصببون عرقا وقوفا في الطرقات حر النهار الغائط يمررون هذا ويوففون ذاك تنظيما لحركة السير وحفظا لأرواح وممتلكات المواطن.

ماتمثله مثل هكذا دورات تعزز روح الإخاء والتواصل وتعمل علي تماسك اللحمة المجتمعية بجانب خلق صلات وعلائق بين مختلف شرائح المجتمع وتشير الي ان دارفور رغم آلامها الا ان فيها جوانب مشرقة توحي بميلاد بصيص امل في حياة يملؤها التفاؤول والغد الواعد المشرق رغما عن الجراحات والمرارات.

التحية لإدارة المرور مثمثلة في العميد احمد علي الخليفة والعقيد التجاني مصطفى ابراهيم وكل فرد من أفراد أسرة المرور أينما حلو وتحية خاصة للكنداكات اللائي دخلن مجال العمل في قسم المرور ويعتبرن إضافة نوعية.

ولي عدة ملاحظات أسطرها لإدارة المرور تتمثل في أن نيالا تفتقر للإستوبات اللهم الا القليل منها فولي عهد الدورانات (الصواني) لذا علي العقيد احمد علي ان يستنفر جهده لعمل استوبات في المدينة وخاصة صينية المجلس التشريعي ، تقاطع، كونكروب ،التقاطع غرب نيالا الثانوية ، صينية المحاكم ، تقاطع وزارة الصحة ، تقاطع شارع عد الفرسان مع ظلط السوق الشعبي بجانب عمل مظلات للأفراد في التقاطعات وكرفانات في مداخل المدينة للمرور السريع بجانب تحسين ظروف الأفراد من صغار الرتب والحنود بإقامة تعاونيات وتمليكهم وسائل إنتاج بأقساط مريحة وكلنا يعلم الظروف الإقتصادية الضاغطة لأن الرضاء الوظيفي ينعكس إيجابا علي أداء الفرد كما أوصي الجنود والضباط خاصة العاملين في الميدان بصنع الإبتسام اثناء اداء العمل وعليهم بإرشاد مستخدمي الطريق والا يكون همهم الأول والأخير التحصيل المالي فقط والتفكير في النصيب من نسبة التحصيل.

نعم المواطن في أحيايين كثيرة لايساعد لكن المجتمع به بعض الشذوذ لذا رجل المرور قدوة وهنا وجب علي ان اذكر الرجل الهذيب الأنيق الصادق صينية بنك المال وكذلك سوداني ببلبل أبوجازو ومعه مبارك ابوشنب وغاندي حبيب والجازم والعقاد وغيرهم.
كما أنبه الإدارة بعمل مركز معلومات متكامل خاصة الأرشيف فهو مخزن به أفراد وليس به أي من مكيف والمروحه متعطلة فالجو الساخن لايساعد علي البحث عن الملفات.

في نافلة قولي أحي كل من بذل جهد فب سبيل إنجاح دورة شهداء المرور وخاصة اللجنة الإعلامية وتحية خاصة للزملاء ابازر مسعود وحسين دلدوم وقناة الحوش حسن حامد، صلاح نيالا، نجلاء جمعة والصحفي المعتق الفاضل إبراهيم
مع أمنيات صادقات بأن يخرج أسبوع المرور العربي بصورة مميزة وعلي إدارة المرور أن تزيد عدد الأفراد خاصة الحسابات وزيادة أجهزة الحاسوب وإدخال (الواي فاي) وخدمات كل الشبكات إحتياطيا لاي طارئ من سوء الخدمة وعمل صيوانات خارج الإدارة لإستيعاب أعداد العملاء التي ستزيد حتما وجلب مياه للشرب فهناك مرضي وكبار سن لايصومون بجانب إيجار كراسي للعملاء راحة وخدمة لهم ولترسيخ أن الشرطة في خدمة الشعب ولتظل ليلة الأمس والليالي التالية خالدة في الأذهان خاصة الفرح الذي لمسته بالأمس في نفوس الجمهور.
ختاما إن أحسنا فهو فضل من الله وان أخفقنا فمن أنفسنا والشيطان.
اللهم إني بلغت.
فأشهد
الله يفرجا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى