العالميةوثائقية

روما.. مدينة العشق الدائم

كل ما تحتاجه للتعرف إليها... توك توك وحذاء مريح وإقامة في وسطها

روما.. مدينة العشق الدائم

كل ما تحتاجه للتعرف إليها… توك توك وحذاء مريح وإقامة في وسطها
روما: جوسلين إيليا

لم أعد أذكر عدد المرات التي قمت فيها بزيارة مدينة روما، وفي كل مرة ظننت أنني أعرفها أكتشف شيئاً جديداً يجعلني أعيد النظر في ادعائي معرفتها. في العادة تقرر ما يجب عليك أن تفعله في المدينة التي تنوي زيارتها، لكن في روما من الصعب أن تقرر ما لا تفعله لأنها مدينة ثرية بالمعالم، وغنية بالأماكن الرائعة التي تستحق الزيارة، فهي أشبه بمتحف مفتوح للجميع، كل ما تحتاجه فيها هو حذاء مريح، لأن المشي هو من بين أفضل الوسائل للتعرف إليها عن كثب، أو بواسطة رحلة «توك توك» مع سائق يقوم بمهمة الدليل السياحي، يأخذك إلى أكثر الأماكن شعبية، ويتوقف في جميع النقاط لكي تتمكن من التقاط الصور.

«كل الطرق تؤدي إلى روما» سبب هذه المقولة هو أن هذه المدينة قبل أن تصبح عاصمة الإمبراطورية الرومانية كانت تطمح لبناء دولة قوية واسعة النطاق تترأس زعامتها، فقامت بفتح البلاد المجاورة لها، لكن واجهتها صعوبة في المواصلات، فعمدت إلى ربط كل مدينة تفتحها بطريق مرصوف يصل في نهايته إلى روما حتى تبقى هذه المدن المفتوحة تحت نفوذها وسيطرتها بسهولة. فعدد الطرق التي تصل روما بمحيطها هذه الأيام هو 19 طريقاً تصل إلى العاصمة الإيطالية من الاتجاهات كافة.

ومن زار روما يمكن أن يقول إن كل الرحلات تؤدي إلى روما، لأنه من الصعب أن تزورها مرة واحدة ولا تعاود الكرة، فهذه المدينة فيها سحر آسر سيؤدي إلى حالة عشق بينها وبين الزائر لا محالة، وأجمل ما فيها هو أنك لن تتوه في شوارعها، وإنما ستتوه في روعتها وتفاصيلها ومطبخها ومعمارها وساحاتها وكنائسها حتى زحمتها، ما يستدعي اختيار أفضل طريقة للتنقل فيها، والاستفادة من الوقت لزيارة أكبر قدر من معالمها في أقل مدة زمنية ممكنة، خاصة إذا كانت الرحلة قصيرة.

هناك كثير من الشركات السياحية التي تقوم بتنظيم رحلات بواسطة الـ«توك توك» كما يمكن حجزها عن طريق الفندق الذي تقيم فيه. هذه الوسيلة ستقدم لك الفرصة لزيارة كثير من الساحات والأماكن المطلة على روما مع إمكانية التوقف وتقديم المعلومات وتفادي زحمة السير الخانقة التي تتسبب فيها كثرة السيارات والطرقات الضيقة.

 

– أهم الساحات والمواقع السياحية

ساحة نافونا Piazza Navona

ساحة دي سبانيا Piazza Di Spagna

ساحة ديل كامبيدوليو Piazza Del Campidoglio

ساحة سان بيترو Piazza San Petro

ساحة فينيتزيا Piazza Venezia

ساحة ماتيي

Piazza Mattei

ساحة سانتا ماريا Piazza Santa Maria

ساحة ديل بوبولو Piazza Del Popolo

 

والمحطة الثانية المميزة هي باحة الفاتيكان، وإذا كان لديك الوقت أنصحك بزيارة متحف الفاتيكان، وكان من المدرج على جدول زيارتنا، لكن لسوء الحظ حصل في ذاك اليوم أن قام سائح أميركي بالتعدي على تمثالين وتحطيمهما، ما أدى إلى توقيفه وإغلاق المتحف وإلغاء زيارتنا.

ساحة جوزيبي غاريبالدي Piazzale Gieseppe Garibaldi، ومنها تطل على جميع معالم روما من فوق، ويتجمهر فيها الزوار لالتقاط الصور على أنغام موسيقى حية يعزفها فنانو الطرقات.

ومن الوقفات الجميلة تلة «كابيتولين» Capitoline Hill وميزة هذا الموقع غير معروفة للجميع، لأنه يتمتع بسلم تصل إلى أعلاه لتتفاجأ بمنظر رائع جداً، فهذه التلة أشبه بموعد مع التاريخ لأنها تطلّ على الكولوسيوم وما تبقى من المعابد الرومانية والمواقع حيث قام الأباطرة أمثال أغسطس ببناء قصورهم.

وإذا كنت تبحث عن منطقة لا يعرفها كثير من السياح في روما، ستأخذك الرحلة بواسطة التوك توك إلى «مونتي» Monti وهذه المنطقة مميزة بطرقاتها الضيقة المرصوفة بالحصى، ومقاهيها التي يمكن وصفها بالـChic Boho العصرية، حيث تجذب إليها الشباب وتضم كثيراً من البوتيكات الجميلة التي تبيع سلعاً لا تجدها في محلات العاصمة الكبرى. ولا تكتمل زيارة روما من دون تذوق الآيس كريم أو الـGelato وقد يكون محل Gelateria Dell’ Angeletto القريب من «مونتي» هو الأفضل والألذ.

 

باستا على الطريقة الرومانية الأصلية

– رحلة مشياً على الأقدام

الحذاء المريح أثناء زيارتك روما مهم جداً جداً، لأن المشي سيكون من أفضل طرق التنقل، فمن سلم بياتزا دي سبانيا أو سلم ساحة دي سبانيا تبدأ المشي باتجاه Via Dei Condotti وVia Del Corso وVia Del Corso وVia Del Vecchio، وVia Cola Di Rienzo، وكل هذه الطرقات شهيرة، كونها من أهم شوارع التسوق بميزانيات مختلفة، وتتفرع من تلك الشوارع طرقات كثيرة، تأخذك إلى ساحات رائعة وأسواق شعبية جميلة، مثل سوق Campo De Fiori وساحة نافونا، ولا ننسى نافورة دي تريفي Fontana Di Trevi التي ترمي فيها النقود لتضمن عودتك إلى روما من جديد.

– المطاعم

أولاً يجب التنويه أن الفطور الإيطالي هو عبارة عن قهوة «كابوتشينو» (تجدر الإشارة إلى أن الإيطاليين يتناولونها حتى الساعة الحادية عشرة صباحاً، وليس بعدها، لأنها تعتبر من ضمن الفطور)، إلى جانب ما يعرف بالـCornetto أو الكرواسون، ولكنها محشوة بنكهات مختلفة مثل المربى وغيرها. والإيطاليون يحرصون على تناول الإسبريسو بعد الغداء وطيلة فترة ما بعد الظهر.

المطاعم والمقاهي لا تحصى ولا تعد في روما، ولكن تبقى هناك بعض الأسماء المميزة مثل «إيل ماركيزي» و«لو جاردين» في فندق «لا روسي»، من أجملها «سيليو» المطل على روما من أجمل العناوين.

من أجمل الأماكن المطلة على روما

– الإقامة

هناك نوعان من السياح، النوع الأول لا يأبه لمكان الإقامة أثناء السفر، أما الفئة الثانية فهي تهتم كثيراً باختيار عنوان السكن، وتأخذ بالاعتبار مسألة تصنيف الفندق والموقع بغض النظر عن السعر، وبعد تجربة شخصية فأنا أعتبر أن اختيار الفندق مهم جداً، خاصة إذا كانت الرحلة قصيرة، فالموقع في وسط المدينة يكون ضرورياً وأساسياً، النجوم لا تهم بقدر أهمية النظافة والخدمة.

بما أن زيارتي لروما هذه المرة كانت قصيرة (ليلتين فقط) لأنها كانت من ضمن زيارات أخرى قمت بها إلى مدن إيطالية أخرى، فكان الموقع مهماً جداً، فاخترت «أوتيل دو لا فيل»Hotel De La Ville التابع لمظلة Rocco Forte العالمية، والسبب هو أنه يقع في قلب روما وعلى مسافة قريبة من المعالم السياحية المهمة في المدينة ولن تحتاج فيه للتنقل بواسطة سيارات الأجرة أو وسائل النقل العامة، فالمشي يأخذك إلى أجمل الأماكن، بدءاً من السلم الإسباني مروراً بشوارع التسوق عند Via Dei Condotti وانتهاء بنبع التميني «فونتانا دي تريفي» وساحة Navona، وفيلا Borghese، من دون أن ننسى أجمل المقاهي والمطاعم، وأجملها يقع على سطح الفندق ويعتبر من أجمل الـ«روف توب» في المدينة، ويطلق عليه اسم Cielo ويفتح أبوابه أمام المقيمين في الفندق والزبائن من الخارج الذين يأتون إليه لتناول الغداء والعشاء، ويعتبر من أجمل الأماكن لمشاهدة غروب الشمس، وهذا المكان مميز بالأرائك باللونين الأبيض والأحمر، ومنه تطل على أسطح وقبب أجمل المباني في روما، ومنه أيضاً تشاهد بابا روما، وهو يتنقل بواسطة الهيلوكوبتر الخاصة به للتنقل في المدينة.

ومن الفنادق المتوفرة في وسط روما فندق «لا روسي»، الذي يتميز بحديقته الواسعة حيث يمكنك تناول الغداء فيه. يعود تاريخ المبنى الرئيس من الفندق إلى القرن الثامن عشر، وهو على طراز القصور، ولا يزال فيه كثير من القطع الأثرية، وتم استخدام كثير من الأقمشة الراقية والمفردات الثمينة لتتناسب مع النمط الحقيقي للمكان العابق بالتاريخ والذوق الرفيع.

وإذا كنت تبحث عن عنوان عصري يبعد 400 متر عن «سانتا ماريا ماجيوري»، فقد يكون فندق «إنتو روما» العنوان المناسب لك.

لمحبي الإقامة في الفنادق الصغيرة من فئة البوتيك، فيمكنهم اختيار فندق «أوتيل دي ريتشي»، وهو من فئة 4 نجوم، ويقع على مسافة قريبة جداً من «كامبو دي فيوري».

ويعتبر فندق «جاي كاي بلايس روما» من الفنادق الأنيقة في العاصمة الإيطالية، ويقع على بعد 10 دقائق من السلم الإسباني ومبنى البانثيون وكثير من المعالم السياحية المهمة الأخرى.

وإذا كنت من محبي الفنادق الصغيرة والعصرية جداً فأنصحك بفندق «ذا هوكستون روم»، وهو تابع لسلسلة فنادق تحمل نفس الاسم وتنتشر في عدة عواصم عالمية، وتعتمد جميعها على الموقع والأسلوب العصري في الديكور والخدمة.

المصدر|الشرق الاوسط

إشتياق الكناني

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى