السودانمتابعات

ختام دورة تدريبية لضباط الجمارك في مجال السلامة الأحيائية

الخرطوم |العهد أونلاين

ختام دورة تدريبية لضباط الجمارك في مجال السلامة الأحيائية

اختتمت اليوم بهيئة الجمارك السودانية الدورة التدريبية لضباط الجمارك في مجال السلامة الأحيائية التي نظمها

المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية على مدى يومين واستهدفت ٢٠ دارسا من ضباط جمارك مطار الخرطوم ، حاويات سوبا ومنطقة قري .

ولدى مخاطبتها الدورة شددت دكتورة الختمة العوض محمد مدير الإدارة العامة للتنوع الأحيائي وممثل الأمين

العام للمجلس الأعلى للبيئة على الدور المهم للجمارك في الكثير من المجالات المرتبطة بالسلامة الأحيائية واشارت

إلى مذكرات التفاهم الموقعة بين الطرفين والاتفاقيات والبروتوكولات الدولية والقوانين الوطنية ذات الصلة

مؤكدة المضي قدما في التعاون المشترك بين الجانبين من أجل صحة الإنسان وسلامة بيئته .

اللواء شرطة حسب الكريم آدم النور مدير الإدارة العامة للالتزام والتسهيل انابة عن مدير عام هيئة الجمارك جدد التأكيد أن الجمارك هى حامي موارد البلاد وتنمية

اقتصادها وحماية صحة الإنسان وكل سلوك مشين يضر بالمجتمع وتناول الطفرة التكنولوجية التي احرزتها الهيئة لمواجهة مخاطر التطور العلمي والتكنولوجي وعلى رأسه تطبيقات السلامة الأحيائية

واعتبر حسب الكريم الدورة نقلة نوعية في زيادة التأهيل ونقطة انطلاقة لتنفيذ برامج السلامة الأحيائية .

واوضحت نازك صلاح الدين مدير الإدارة العامة للسلامة الأحيائية بالمجلس الأعلى للبيئة أن الدورة التدريبية تمت في إطار تفعيل مذكرة التعاون الموقعة بين المجلس

وهيئة الجمارك وأنها هدفت إلى تدريب ضباط الجمارك من المعامل والتعرفة الجمركية على برامج السلامة الأحيائية

فيما يخص سحب العينات وطرق الكشف عن الكائنات المعدلة وراثيا ومنتجاتها وتبادل معلومات السلامة

الأحيائية وسلطت الضوء على مفهوم التقانة الأحيائية وبروتوكول قرطاجنة والنظام الوطني للسلامة الأحيائية . منوهة عن تفويض سلطات السلامة الأحيائية لهيئة

الجمارك عبر المطارات والمعابر الجمركية للتحكم في تداول الكائنات المحورة وراثيا حفاظا على صحة الإنسان

والنبات والحيوان والبيئة . مثمنة إهتمام وحرص الجمارك ومعربة عن أملها في تطور الشراكة .

إشتياق الكناني

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى