بكين تستضيف مؤتمر للترويج للاستثمار في التعدين بالسودان

بكين تستضيف مؤتمر للترويج للاستثمار في التعدين بالسودان

الخرطوم : العهد اونلاين

عقدت السفارة السودانية في بكين بالتنسيق مع معهد ووهان للأبحاث الجيولوجية التابع لوزارة الموارد الطبيعية في الصين أمس الخميس المؤتمر الترويجي الأول للاستثمار في مجال التعدين في السودان بحضور عدد كبير من الشركات الصينية العاملة في مجال التعدين، وبمشاركة وكيل وزارة المعادن د. عبد الله كودي، والسيد نائب وزير الموارد الطبيعية ورئيس هيئة الصين للابحاث الجيولوجية Zhong Zir وممثلين لوزارة الخارجية الصينية، بالإضافة الى عدد من الخبراء والباحثين الصينيين المهتمين *بالشأن السوداني .

قبل انطلاقة المؤتمر عقد د. جعفر كرار أحمد سفير السودان لدى الصين اجتماعاً مع نائب وزير الموارد الطبيعية الصينية ورئيس هيئة الصين للأبحاث الجيولوجية Zhong Ziran .

وقال سفير السودان لدي الصين د. جعفر كرار احمد في تصريحات صحفية لإذاعة بكين أشار الي التعاون في المجال الجيولوجي بين الصين والسودان، مؤكدا رغبة السودان لتعزيز التعاون في اطار مبادرة الحزام والطريق، وقال إنه قدم اقتراحا لنائب الوزير الصيني بشأن عقد مؤتمر للتعدين في السودان كل سنتين كآلية للتعريف بفرص الاستثمار في مجال التعدين في السودان .
من جانبه أشار نائب وزير الموارد الطبيعية الصيني الى الجهود الإيجابية الكبيرة التي يجريها معهد ووهان للدراسات الجيولوجية بالتعاون مع معهد الدراسات والأبحاث الجيولوجية في السودان في مجالات التدريب والأبحاث الجيولوجية والدراسات المسحية، وقال إنه بناء على نتائج هذه الأبحاث والدراسات يمتلك السودان موارد معدنية ضخمة للتنقيب في المستقبل، مبدياً رغبة وزارة الموارد الطبيعية الصينية في تعزيز التعاون مع وزارة المعادن السودانية في مجالات التدريب والتنقيب والأبحاث والدراسات ونقل التكنولوجيا الحديثة وغيرها، ورحب بأي مقترح من وزارة المعادن السودانية، وأكد استعداد وزارة الموارد الطبيعية لدفع الشركات الصينية للاستثمار في السودان وقدم الدعوة لوزير المعادن ووكيل وزارة المعادن ومدير معهد الأبحاث والدراسات الجيولوجية لزيارة الصين.
وأشار سفير السودان لدى الصين د. جعفر كرار احمد في كلمته أمام المؤتمرين إن هذا المؤتمر ينعقد بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وانهاء جميع القيود المالية المفروضة على السودان، مؤكداً أن السودان أصبح جاذباً للاستثمارات الأجنبية خصوصاً في مجال التعدين، مستصحبا رؤية رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك المعروفة باسم (الاحزمة الاقتصادية الخمسة).

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى