الأخبارالسودان

السودان يعتمد وثيقة المساهمات المحددة وطنيا

السودان يعتمد وثيقة المساهمات المحددة وطنيا
الخرطوم : العهد أونلاين

عقد المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية اليوم الورشة الختامية لتحديث وثيقة المساهمات المحددة وطنيا الخاصة بخفض الانبعاثات والتكيف مع أثار نغير المناخ عملا باتفاق باريس بشأن تغير المناخ ، بمشاركة الجهات ذات الصلة على المستوى الإتحادى والولائي التى اعتمدت الوثيقة من الناحية الفنية بعد إدخال بعض التعديلات والملاحظات توطئة لرفعها لمجلس الوزراء لإجازتها ومن ثم إرسالها لأمانة اتفاقية تغير المناخ بألمانيا .
الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية بروفسور راشد مكي حسن قال خلال مخاطبته الورشة باكاديمية العلوم المصرفية والمالية ان تحديث وثيقة المساهمات الوطنية تم إعداد ها عبر الشراكة مابين المجلس الأعلى للبيئة وكل الشركاء الآخرين من الوزارات والمؤسسات الحكومية، غير الحكومية، القطاع الخاص، منظمات المجتمع المدني والولايات
للإسهام في تعزيز الالتزامات ودفع مستوى التطلعات التى تسعى إليها اتفاقية باريس للوصول إلى انخفاض كبير وذو جدوى لمعالجة الاحتباس الحراري.
وأشار مكي إلى اهمية الوثيقة في إعداد إستراتيجية السودان في التعامل مع تغير المناخ ومعالجة آثاره المترتبة وقدم شكرة وتقديره لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشراكة العالمية للمساهمات المحددة وطنيا وشركاتهم لما قدموه من دعم مالي وفني ساعد السودان في تحديث مساهماته الوطنية.
ووصف مدير الإدارة العامة للتصدي لتغير المناخ بالمجلس الأعلى للبيئة نجم الدين قطبي وثيقة المساهمات المحددة وطنيا بأهم الالتزامات في اتفاقية باريس، وقال انها تحوي التزامات خاصة بخفض الانبعاثات الضارة بالمناخ في قطاعات الطاقة ، الكهرباء ، الغابات ، الموارد الطبيعية والنفايات باعتبارها مصادر للغازات المسببة لتغيرات المناخ، كما تحتوي على مكون خاص بالتكيف مع التغيرات المناخية في القطاعات المتأثرة التي تشمل المياه ، الصحة ، الزراعة ، ألمراعي والثروة الحيوانية .
وأبان قطبي أن الوثيقة تمثل خطة السودان وأولوياته للعشر سنوات القادمة وهي ذات اهمية في استقطاب الدعم والتمويل الخارجي لمجابهة تغير المناخ .
من ناحيتها استعرضت د. رحاب عبد المجيد المنسق الوطني لمشروع تحديث وثيقة المساهمات المحددة وطنيا أهداف اتفاقية تغير المناخ واتفاقية باريس والتزامات السودان
وبرامجه ومشاريعه المنفذة وفاءا للاتفاقيتين كما تطرقت إلى الإطار العام والترتيبات المؤسسية وخطوات تحديث الوثيقة التى يتم إعدادها كل 5 اعوام ومراجعتها كل عامين .
فيما أكد نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي استمرار الدعم المادي والفني للسودان لإنقاذ الاتفاقيات المتعلقة بالتغيرات المناخية والتكيف معها .

إشتياق الكناني

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى