الأخبارالسودان

التوقيع علي وثيقة للتعايش السلمي بالقضارف

الحواتة : العهد اونلاين

 التوقيع علي وثيقة للتعايش السلمي بالقضارف

الحواتة : العهد اونلاين

اممتدح والي القضارف المكلف محمد عبد الرحمن محجوب مبادرات جهاز الأمن والمخابرات العامة بالقضارف لتحقيق التعايش السلمي ونبذ العنف والاقتتال

والتي تمت بمحلية الرهد في،الرياضة والثقافة والعمل الدعوي وكشف والي القضارف خلال مخاطبته ختام فعليات برامج التعايش،السلمي،بالحواتة الذي،نظمه جهاز

المخابرات العامة بالقضارف كشف عن تصدي حكومة ولاية القضارف، والادارات الأهلية لكل برامج المجتمع في،التعايش السلمي والترابط المجتمعي ورتق النسيج الاجتماعي مبينا،بأن مبادرة الأمن والمخابرات العامة

بالقضارف لتحقيق التعايش السلمي ونبذ العنف والاقتتال انداحت لكل المكونات السكانية عبر عدة برامج ،في،المساجد والأندية والمراكز الشبابية وقال بأن وحدة الشعب السوداني، تمثل أهمية قصوي لتحقيق التنمية

وأعلن الوالي عن رعاية كل المبادرات المجتمعية ونبذ القبلية وكشف الوالي عن استمرار مشروعات التنمية بمحلية الرهد بتشيد معبرين لترتفع جمله العبارات التي

تم انشائها خلال هذا العام الي أربعة عبارات علي،طول طريق الفاو الحواتة القرية ثلاثة وجدد الوالي التزام حكومته لاكمال الطريق لأهمية القصوي في،الانتاج

الزراعي والبستاني، وترقية الصادرات الزراعية والتخزين الأمن،الي،ذلك أكد العميد أمن عبد المنعم محمد توم الحوري مدير جهاز الأمن والمخابرات العامة بالقضارف بأن ماقام به جهاز الأمن والمخابرات العامة بالقضارف

لتحقيق التعايش السلمي والترابط المجتمعي يجي التزاما وتأكيد صادق علي جهود الأمن والمخابرات العامة تجاه القضايا الوطنية والسيادية وأكد الحوري بأن نجاح البرامج جاء بفضل الرعاية التامة والدعم الكبير الذي

قدمه سعادة الفريق اول مفضل ووالي القضارف وأعلن العميد الحوري الي ان جهود الأمن والادارات الأهلية في،برامج التعايش السلمي خلصت الي توقيع مزكرة للتعايش،السلمي المجتمعي بين كل المكونات السكانية

بحضور الادارات الأهلية والنظار بالقضارف ممثل محلية الرهد واللجنة العلياء لبرامج التعايش،السلمي الباقر الكبسور وصف ماتم من برامج وجهد جهاز الأمن والمخابرات العامة بالقضارف لازالة سحابة الصيف

والتأكيد علي،وحدة القبائل والمكونات السكانية وحزر الكبسور من الغزو الفكري والثقافي الغربي وتأثيره علي المجتمعات وفق المخطط الاستخباراتي لنسف الاستقرار المجتمعي ودعاء الكبسور الائمة والدعاة والرياضين

تفويت الفرصة علي المتربصين عبر الخطاب الدعوي والحراك الرياضي والتصدي،لكل شرارة فتنة قادمة
فيما أعلن هارون الطاهر الحاج متولي،أمير قبيلة الهوساء بالقضارف، وعضو اللجنة العلياء للتعايش السلمي

بالسودان خلال حديثه في الاحتفال التمسك يالنسيج الاجتماعي واحترام سيادة الدولة والقانون ووضع مصلحة الوطن هي،العلياء موكد بأن القضارف، نموزج مشرف للتعايش،السلمي والترابط المجتمعي وهي ظلت

عصية لكل دعاة الفتنة والاقتتال بعد أن فشلو في،ذلك بفضل جاهزية وادراك الادارات الأهلية بالقضارف لخطورة الموقف والانزلاق في،الحرب والصراعات وأضاف حاج متولي بأن قبيلة الهوساء من اكثر القبائل

المسالمة في السودان وأكثرها حرصا علي وحدة واستقرار الوطن وأعلن أمير قبيلة الهوساء وعضو اللجنة العلياء حاج متولي عن قدرة العمد والمشايخ للسيطرة علي،كل الأوضاع والحد من تفشي أزمة النيل الأزرق الي الولايات

هذا وتم خلال الحفل تكريم عدد من الادارات الأهلية والقيادات السياسية والأندية الرياضية واللاعبين المبرزين في الدورة الرياضية من قبل جهاز الأمن والمخابرات العامة بالقضارف

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى