الأخبارالسودانالولايات

الآلية الثلاثية تصل ولاية كسلا

الخرطوم | العهد أونلاين

الآلية الثلاثية تصل ولاية كسلا

 

اعلن والي كسلا المكلف خوجلي حمد عبد الله الرفض القاطع لاي تدخل او اجندة في المشكلة السياسية السودانية .

وقال لدي استقباله وفد الالية الثلاثية برئاسة فولكر بيرتس المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة الذي زار الولاية اليوم قال ان المشكلة السودانية لايحلها الا السودانيين انفسهم وان مهمة الالية الثلاثية المتمثلة في اليونيتامس والاتحاد

الافريقي ومنظمة الايقاد تسهيل وتقريب وجهات النظر بين المكونات السودانية ووضع خارطة طريق وتهيئة الظروف المناسبة لهم ليصلوا الي اتفاق يرتضيه اهل السودان للتمكن من اتخاذ قرارهم الوطني في شأنهم الداخلي.

وبحث الوالي مع وفد البعثة اهداف الزيارة التي تجئ في اطار اللقاء مع مختلف الفعاليات بالولاية لاستصحاب راي اهل الشرق في حل القضية السودانية الدائرة حاليا بالاضافة الي امكانية مساهمة منظمات الامم المتحدة والمنظمات الدولية في دعم

الخدمات الاساسية ومعالجة القضايا التي واجهت شرق السودان منذ الاستقلال المتمثلة في رفع التهميش وتحقيق التنمية المتوازنة وحل ضعف الخدمات والمشاركة السياسية في مختلف فترات الحكم التي مر بها السودان مما دفع باهل الاقليم الي

حمل السلاح في فترة من الفترات للحصول علي حقوقهم الي ان جاءت اتفاقية سلام الشرق وساهمت في وضع الحلول لكثير من المشاكل.

واوضح الوالي ان اتفاقية جوبا للسلام لم تحقق لمواطن الشرق مايصبوا اليه وطالب الوالي المجتمع الدولي بدعم

كافة الخدمات في شرق السودان وان لايعاقب المواطن من قبل المجتمع الدولي والمنظمات الاممية بوقف او تقليل او تجفيف الخدمات والمشاريع التي كانت قائمة بحجة قرارات الــ25 من اكتوبر من العام الماضي..

واضاف الوالي بان علي المجتمع الدولي ان يتفهم بان الخدمات التي يقدمها ليست لها أية علاقة بالجانب السياسي وانما هي خدمات انسانية تستهدف المواطن في المسائل الاساسية في حياته ويجب ان يفرق المجتمع الدولي مابين القرار

السياسي والاستجابة للاحتياجات الاساسية للانسان وان لاتتاثر باي موقف سياسي يحدث.

من جانبه امن رئيس وفد البعثة علي ماتم طرحه من وجهات للنظر مؤكدا وقوفهم مع قضايا شرق السودان ومخاطبة منظمات الامم المتحدة والمجتمع الدولي في هذا الشان بغض النظر عن اية عوائق اومسائل سياسية.

واشار فولكر الي امكانية ان يكون دستور المحاميين البداية الجادة لحل مشاكل السودان مع امكانية اجراء بعض (الجراحات) حتي يصبح صالحا لكل الناس مبينا ان هنالك عدم اجماع على وجود حل معين الا ان هنالك بادرة ومحاولات للاجماع قد

لاترضى الجميع ولكنها قد تشكل قاعدة للانطلاق واحداث تحول حول المشكلة السودانية وتشكيل حكومة مدنية وانهاء حالة الفراغ السياسي.

وواشارت وكالة السودان للانباء(سونا) الي ان وفد البعثة قد ضم الي جانب فولكر كل من السفير محمد بلعيش المبعوث الخاص للاتحاد الافريقي بالسودان والسفير اسماعيل ايس المبعوث الخاص للايقاد.

ويتضمن برنامج الوفد عقد لقاء مع منظمات الامم المتحدة وناظري الهدندوة والبني عامر الي جانب زيارة الخليفة عبد الله بالختمية القديمة علاوة على عقد مؤتمر صحفي بمطار كسلا حول نتائج الزيارة.

إشتياق الكناني

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى