إطلاق سراح (62)نزيلآ ونزيلة بسجون شمال دارفور

إطلاق سراح (62)نزيلآ ونزيلة بسجون شمال دارفور

شمال دارفور/ العهد اونلاين
أطلقت حكومة ولاية شمال دارفور اليوم سراح (62) نزيلآ ونزيلة من الغارمين أصحاب الديون الشرعية والأحوال الشخصية بجميع سجون الولاية وذلك في اطار برنامج شهر رمضان المعظم للعام 1442م هجرية والذي تنفذه امانة ديوان الزكاة بالولاية بتكلفة كلية بلغت (3)مليون و(153) ألف و(386) جنيه.
وهنأ المدير العام لوزارة الشؤون الإجتماعية ممثل والي شمال دارفور إبراهيم موسي حسن نزلاء ونزيلات سجن شالا الذين تم إطلاق سراحهم .وقال لدي مخاطبته مراسم الاحتفال بسجني الرجال والنساء بشالا كل علي حده بحضور رئيس الجهاز القضائي بالولاية مولانا أحمد الصديق نايل وأمين ديوان الزكاة َ حامد أحمد حامد جبارة ومديري الادارات التخطيطية وقال السجن ليس القصد منه العقوبة والإنتقام بل هو مؤسسة لإصلاح وتقويم سلوك الفرد (النزيل) وتهذيبه وعودته للمجتمع.مثمنآ الدور الرائد للزكاة في كافة المجالات .
من جهته أكد رئيس الجهاز القضائي بالولاية حرص الجهاز علي تحقيق العدالة وحفظ حقوق الغير عبر المؤسسات العدلية المختلفة.داعيآ النزلاء إلي ضرورة السير في الطريق السليم و عدم الرجوع إلي إرتكاب الجرائم مرة أخري.
فيما أوضح أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة أن الديوان قد درج سنويآ علي تنفيذ محور إطلاق سراح نزلاء السجون من الغارمين أصحاب الديون الشرعية والأحوال الشخصية بجانب توزيع مواد عينية ضمن برنامج شهر رمضان المعظم .وقال أن الديوان قد خصص مبلغ (15)مليون جنيه لإطلاق سراح نزلاء السجون بكل سجون الولاية .
في ذات السياق اكد مدير الادارة القانونية بديوان الزكاة بالولاية دكتور عاطف محمد الشيخ حرص الزكاة على اطلاق سراح السجناء لاعادتهم في المجتمع حتى يساهموا في دفع عجلة الانتاج .وقال أن النزلاء الذين تم أطلاق سراحهم اليوم من الغارمين أصحاب الديون الشرعية والأحوال الشخصية بجميع سجون الولاية قد بلغ عددهم (62) نزيلآ من بينهم عدد (54) نزيلآ و(8) نزيلة.
وكان مدير سجن النساء بشالا قد أشاد بالدور الكبير الذي ظل يلعبه ديوان الزكاة من أجل إطلاق سراح نزلاء السجون في كل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى