والي كسلا المكلف: عرفنا ضو البيت قائدًا فذًا يدافع عن حمى مدينة كسلا والولاية عامة

في احتفال تكريم ووداع قائد اللواء (٤١) بكسلا واستقبال القائد الجديد
العسكرية شرف لا يضاهيه شرف
والي كسلا المكلف: عرفنا ضو البيت قائدًا فذًا يدافع عن حمى مدينة كسلا والولاية عامة
الطيب محمد الشيخ: نرحب بالقائد الجديد للواء (٤١) مشاة وأهل كسلا دومًا معنا
قائد الفرقة (١١) مشاة : دفعنا باللواء ركن خالد فاروق وآمل أن يجد السند والعون لإنجاز المهام
المحتفى به عميد ركن ضو البيت عجبنا: تجربة عملي بكسلا مختلفة ومميزة وأضافت لي الكثير رغم الأيام العصيبة

كسلا / إنتصار تقلاوي

في أمسية كسلاوية رائعة مليئة بحب الوطن ومفعمة بمكانة الجندية وشرف الانتماء إلى القوات المسلحة السودانية. وحفظًا لقدر الرجال الذين عركتهم ساحات العمل فتشربوا منها الخير وريادة العمل، لذا يتم الدفع بهم في أي موقع ليكونوا حضورًا بالتمام والكمال.. قيادة الفرقة ١١ مشاة ممثلة في قيادة اللواء ٤١ مشاة أبت النفوس إلا وأن تحتفي بتكريم ووداع قائد اللواء ٤١ مشاة بكسلا العميد ركن ضو البيت عجبنا ضو البيت الذي تم نقله إلى معسكر خالد بن الوليد وتستقبل العميد خالد فارق وسط حضور ومشاركة كبيرة من أجهزة الولاية التنفيذية والعدلية والأهلية وقادة الأجهزة النظامية من القوات المسلحة والشرطة والمخابرات والدعم السريع يتقدمهم والي كسلا المكلف الأستاذ الطيب محمد الشيخ جاءوا ليقدموا كلمة الشكر في حق المحتفى به ويرحبون أيضا بقائد اللواء ٤١ مشاة الجديد. الكلمات التي قيلت في حق المحتفى به عرفت قدره ومكانته في القوات المسلحة والأدوار التي قام بها في إطار المسئولية والمهام العسكرية على مستوى قيادة الفرقة ١١ مشاة واللواء ٤١ مشاة وحماية الولاية عامة ومدينة كسلا خاصة. ولم تنتقص هذه الكلمات من حق ومكانة القائد الجديد للواء ٤١ مشاة وإبداء الثقة فيه تجاه القيام بالمهام الموكلة إليه.
النقيب معاش محجوب أحمد أوشيك ممثل المؤسسة السودانية لقدامى المحاربين وجرحى العمليات ساح بكلمات رائعات طرزت جيد القوات المسلحة السودانية وأخرجتها في أبهى صورها متمنياً للعميد ركن ضو البيت التوفيق في موقعه الجديد والترحيب بالقائد الجديد مؤكدًا في ذات الوقت باسم قدامى المحاربين وجرحى العمليات بأنهم سيكونون خير سند وعضد للقيادة الجديدة في اللواء ٤١ مشاة.
قائد الفرقة ١١ مشاة اللواء ركن هاشم إبراهيم جمعته مع المحتفى به مهام القوات المسلحة الذي وصفه بأنه نعم الأخ والعون الذي سبقت سيرته زمن التلاقي الذي كان في العام ٢٠٢٠.. وقال هاشم إننا في العسكرية عندما تكلف بالمهام فإن المهمة الأساسية هي الدفاع عن الحدود والتأسيس وبناء الدفاع عن منطقة الأرض الحيوية وعن كسلا التي كان مسئولاً عنها العميد ركن ضو البيت، وفقدان الدفاع عن الأرض الحيوية ينتهي الدفاع خاصة وأن مدينة كسلا لها أسس وحيوية وعلى ضوئها يتم تكليف العميد ضو البيت وقد كان نعم القائد والرجل الذي يهتم بما أوصي به. وقدم هاشم شكره للضو على الفترة التي عاونه فيها على إدارة مسئولية الفرقة ١١ مشاة. ووجه اللواء هاشم كلمة خص بها العميد ركن خالد فاروق مرحبًا فيها به وبالتكليف سائلًا له الإعانة وأن يكون كسابقه أو أفضل في ظل وجود التحدي بأن يلتقط القفاز ويقوم بالمهمة كما قام بها ضو البيت حالة أن قائد الفرقة شغال في تكاليف أخرى، وأن يمثله في اللجنة الأمنية بالولاية.
الكلمات الموجهة من قائد الفرقة ١١ مشاة أيضًا امتدت وخاطبت أهل الولاية ومجتمعها في كل القطاعات بداية بالإعلام والإدارات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني بأن المدينة وقائد الفرقة وقائد اللواء ٤١ مشاة هم في أحوج ما يكون إلى العون حتى يتم إنجاز المهام ويكون الجميع عند حسن الظن عند تأدية الواجب. معربًا عن تمنياته أن يجد اللواء ركن خالد ما وجده الضو من تعاون وحب وإخلاص. وقال هاشم إننا دفعنا بخالد إليكم وأرجو أن تحتضنوه وتعاونوه وتكونوا له نعم السند والناصحين.. ولم يستثن اللواء ركن هاشم رفقاء الدرب في الشرطة والمخابرات والدعم السريع وكل الفعاليات العسكرية أن كسلا تحتاج أيما احتياج علاوة إلى مساندة قائد اللواء ٤١ مشاة.


والي كسلا المكلف وصف العميد ركن ضو البيت بالقائد الفذ الذي صحبه بمدينة كسلا ودائرة اختصاص اللواء ٤١ مشاة وممثلًا لقائد الفرقة ١١ مشاة في لجنة أمن الولاية. وقال إننا فخورون بالفترة التي قضاها بالولاية مدافعًا عن حمى مدينة كسلا والولاية كديدن القوات المسلحة. وأضاف الوالي إننا وجدنا المحتفى به في الحياة المدنية وكل ميادين العمل الوطني قائدًا فذًا ومساندًا في كل المجالات من أجل رفاهية الشعب بالولاية ومدينة كسلا. ورحب الطيب بدفع العميد ركن ضو البيت في موقعه الجديد، مؤكدًا أنه أهل في أي موقع يدفع به إليه. وقال إننا نودعك ونودع فيك دماثة الخلق والمثابرة والجهد الكبير من أجل تأمين مدينة كسلا والولاية مع إخوتك ونفتقدك لكن هي سنة الحياة والجدية والوظيفة العامة التي لها تقديراتها. وأضاف أن القيادة تحتاج لك في موقع آخر ونحن لا نشك في أنك أهل له ولكننا نفتقدك في الولاية خاصة وأن هنالك ظروفًا تعاش في هذه الفترة التي تمر بها والقوات المسلحة تدافع عن حدودنا مع دول الجوار حماية لهذا التراب من اي اختراق. وأضاف أن كسلا تودع بنيها الذين جادوا بكل غالٍ ونفيس من أجل حماية البلاد وهم اليد القوية والساعد القوي والعين والقلب الذي يعي به قدر الرجال. وامتدح الوالي ديدن أهل كسلا ومشاركتهم وداع واستقبال كل عزيز. وقال إن هذا يجعلنا أن نكون معهم ويجدوننا على قدر المسئولية من أجل أن ينعم المواطن بالأمن والاستقرار وأن تظل كسلا هي المدينة الوارفة التي تحتضن كل أهل السودان بميزاتها وطيبة أهلها وهنالك رمزيات تخصها القاش مصدر الخير والنماء وجبال التاكا التي تحمي بوابة السودان الشرقية. وجدد الوالي تأكيده بأن ضو البيت سيظل واحدًا من الذين عملوا بهذه الولاية وقدموا لها أحسن ما يقدمه المرء خاصة في ميادين القوات المسلحة. وكشف الوالي عن إشراقات العهد الجديد الزاخر والمليء بالأشياء الجميلة من أجل المواطن الذي ضحى مما يتطلب العمل معًا من أجل الولاية وخير المواطن.
المحتفى به قال في كلمته إن تجربة العمل التي عمل بها في كسلا تختلف عن تجارب العمل السابقة بالقوات المسلحة وكانت فترة مليئة بالأحداث وتداخل العمل بين العسكري والأمني والمدني مما يعتبر تجربة مميزة أضافت الكثير في ظل التعقيدات ورغم الأيام العصيبة التي مر بها آنذاك. وأضاف أن كسلا تعتبر مدينة فريدة في تلاحم مجتمعها مع الأجهزة الأمنية وأمضينا العام وكان البذل شعار الجميع حتى تم العبور إلى بر الأمان رغم العثرات بفضل تضافر جهود حكومة الولاية والأجهزة الأمنية المختلفة وتعاون وحكمة الإدارة الأهلية ومجتمع الولاية. واعتبر ضو البيت نفسه أكثر حظًا بأن عمل في المنطقة العسكرية الشرقية وقيادة الفرقة ١١ مشاة تحت إمرة اللواء ركن هاشم عمر الذي أفاده كثيرًا بفضل درايته وحنكته وخبرته وتجاربه التي لم يبخل بها وكان خير سند ومعين وأتى في زمن مفصلي في قيادة الفرقة كسابقه اللواء ركن محمود بابكر همد الذي جمع بين العسكرية والمدنية. وقال: “أغادر موقعي من قيادة اللواء ٤١ مشاة إلى معسكر خالد بن الوليد وأنا مطمئن على قيادة اللواء في ظل العميد خالد فاروق وهو رجل على قدر التحدي والمسئولية وتشهد له بذلك المواقع التي عمل فيها”. وعبر ضو البيت عن شكره لكل من حضر وشارك في احتفال تكريمه ووداعه واستقبال القائد الجديد للواء ٤١ مشاة بكسلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى