مقالات

هيثم ابراهيم يوسف يكتب : ادركوا البيئة المدرسية

أريكة
هيثم ابراهيم يوسف
ادركوا البيئة المدرسية

جلي للناظرين الاثار التي ترتبت علي خريف هذا العام من دمار طال المنازل والمرافق الحيوية وفي مقدمتها المدارس . ففي اكثر من اثنتي عشرة ولاية سودانية تاثرت بالامطار والسيول كان نصيب الاسد للمدارس ف بالارقام تاثرت اكثر من الف وخمسمائة مدرسة حسب احصاءات الجهات المختصة اضف الي ذلك الضغوط الاقتصادية التي تعيشها الاسر والاطفال ليسو بمعزل عن هذه الضغوط علاوة علي تأثر خمسة وخمسين الف اسرة بامطار هذا العام نسبة الاطفال في سن المدرسة هم الاغلب في هذه الاسر هذا يلقي بظلال كثيفة علي التحصيل الاكاديمي هذا العام لو اخذنا فقط البيئة المدرسية من تهدم للاسوار وبعض الفصول ودورات المياه فعلي الولايات مراعاة شأن تلاميذها وتاجيل العام الدراسي شهر فقط حتي تتمكن من صيانه وتاهيل البيئة المدرسية بالقدر المطلوب ولا تحذوا حذو ولاية الخرطوم التي لم تتاثر كثيرا بالمطار هذا العام مقارنة بالولايات الاخري هذه رساله في بريد المسئولين عن التعليم بالولايات لتلافي الاثار النفسية العميقة التي قد تكون وخيمة علي حياه التلاميذ مستقبلا .

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى