Uncategorized

من قيسان أمين الزكاة يعلن عن ٣٥٠ مليوناً لبرنامج رمضان

من قيسان أمين الزكاة يعلن عن ٣٥٠ مليوناً لبرنامج رمضان
المعتمد المكلف: عن قريب ستكون قيسان دافعة للزكاة
مدير الزكاة بالمحلية : درجنا على إقامة هذه البرامج سنويًا وسنواصل
منسق لجان المقاومة: برامج الديوان تدعم السلام والاستقرار
ممثل محلية قيسان: البرنامج ميلاد تاريخي
أمين ديوان الزكاة: ولاية النيل الأزرق يترأس الاجتماع الدوري بمحلية قيسان

رغم ما عانت قيسان من ويلات الحرب وإفرازاتها وظلالها الكثيفة السالبة التي ذهبت بالكثير من أسباب العيش ودفع الناس ثمنها نزوحًا ولجوءاً، إلا أن قيسان احتفظت بسمتها وسماتها ولم تفقد ذياك البريق لطبيعتها وجمالها الأخاذ، وظل إنسانها أكثر قدرة على التواؤم مع ظرفه وواقعه مضيافاً حفياً فكان شديد الامتنان والحفاوة بمقدم السيد أمين ديوان الزكاة بالولاية ومرافقيه من إدارات الزكاة بالأمانة والمحليات الذين حركوا في أهل قيسان مشاعر الوصل والتواصل والحق في حق الزكاة المعلوم بوقوفهم وتفقدهم لقرى العائدين وتقديم المشروعات للحد من الفقر للفقراء الناشطين وإسناد الخدمات في الصحة ومياه الشرب والتعليم وتدريب لجان الزكاة القاعدية وتهئيتها لمواسم عطاء موعود ونقل اجتماعهم الدوري الى قسان تخطيطاً لمستقبل الشعيرة والنهوض بها استشرافًا لغد ودور مشهود
حرر الصفحة محمد عبد الله الشيخ
تصوير أحمد صحراوي

أكد الأستاذ فيصل حسن آدم أمين ديوان الزكاة ولاية النيل الأزرق أن حضور ديوان الزكاة بكل إداراته جاء تأكيدًا على مدى الأمن والاستقرار الذي تعيشه المحلية وأضاف لدى مخاطبته احتفال ديوان الزكاة بالمحلية بتمليك مشروعات انتاجية للأسر الفقيرة أن الديوان قد أنزل مشروعات لدعم استقرار العائدين وإدماجهم في المجتمع بعد أن تم تحديد احتياجاتهم مؤكدًا على إسناد خدمات المياه والصحة والتعليم حتى تتواصل العودة الطوعية موضحًا أن الزكاة أصبحت واقعاً يمشي بين الناس من خلال تواجدها في المدارس والمستشفيات والخلاوى وأثنى الأمين على مشاركة الوفد الأثيوبي في الاحتفال والذي يدل على متانة علاقات شعب البلدين، وأضاف أن البرامج التي يتم الاحتفال بها اليوم تمثل وثبة أولى لعمل سيتواصل ولن يتوقف الديوان عند ختان الأطفال وسيمضي الى إعفاف الشباب وإقامة زواج جماعي وسوف يدخل الديوان الى إعمار المساجد بالفرش والإنارة بالطاقة وتوفير المصاحف وأعلن الأمين أن الترتيبات لبرنامج شهر رمضان قد اكتملت بتكلفة ٣٥٠ مليون جنيه في محاوره التي تشمل ٤٠ ألف مستفيد لفرحة الصائم التي ستصرف نقدًا هذا العام بدلًا عن الكرتونة ترجيحًا لمصلحة الفقراء موضحًا أن نصيب محلية قيسان من البرنامج يصل إلى ٢٥٪ ومضى قائلاً إن برنامج رمضان يحتوي على إطلاق سراح ١٠٠ نزيل بسجن الرصيرص رصد لهم مبلغ ٦ ملايين جنية علاوة على تفقد الأسر المتعففه بمبلغ ٣ملايين جنيه وفرحة العيد وتوزيع ذرة للمستفيدين من فرحة الصائم وأكد فيصل أن برنامج رمضان سوف يتم توزيعه عبر لجان الزكاة التي تقع عليها مسؤولية كبيرة في اختيار المستفيدين دون محاباة أو مجاملة ،وأضاف أن دور لجان الزكاة القاعدية لا ينحصر في المصارف بل عليها أن تقوم بدور في الجباية وتوفير معلومات للديوان في هذا المجال وأن تكون عين الديوان في المجتمع قاطعًا بأن الديوان لن يعتمد أي كشوفات للصرف إلا برفعها عبر لجان الزكاة القاعدية، وأكد الأمين أن الزكاة محمية ومحصنة بموجب التشريع الرباني والسنة النبوية، فهي الركن العملي الثاني في الإسلام والركن الاقتصادي الأول وقد وزعت وحددت أصنافها وفقًا للتشريع.
المعتمد المكلف: عن قريب ستكون قيسان دافعة للزكاة
من جانبه قال الأستاذ أمير عيسى زايد المدير التنفيذي لمحلية قيسان المعتمد المكلف أن حضور ديوان الزكاة بإداراته وتواصله معنا لعدة أيام كان حراكًا عطر سموات المدينة وعدد زايد البرامج التي نفذها ديوان الزكاة خلال أسبوع بالمحلية تمثلت في مخيم العيون وإقامة دورة تدريبية للجان الزكاة القاعدية وتمليك مشروعات وختان الأطفال وقال إن هذا نقوله للذين يقولون إن الزكاة تأخذ ولا تعطي والآن هذه المشروعات التي ترونها تأتي دعماً لنا بالمحلية التي لها خصوصية بما عانت من ويلات الحرب موضحاً أن هنالك 2 ألف أسرة من العائدين تحتاج إلى الدعم وطالب المعتمد الديوان بالتدخل في اسناد الصحة والتعليم مثمنا ًدور الديوان في دعم العائدين واستقرارهم مؤكدًا على دعم الإنتاج والاستثمار حتى تكون المحلية حاضرة في دفع الزكاة في القريب العاجل
مدير الزكاة بالمحلية: درجنا على إقامة هذه البرامج سنوياً وسنواصل
من جهته أوضح الأستاذ ياسر السر رمضان مدير ديوان الزكاة بمحلية قيسان أن الديوان درج على إقامة برامج دعم الفقراء وتمليك المشروعات سنوياً عبر وثبات متعدده خلال العام مؤكدًا على تواصل العمل من أجل الإخراج من دائرة الفقر وإدماج العائدين واستقرار هم حتى يصحبوا منتجين متقدمًا بالشكر لدافعي الزكاة بالمحلية وللجهات الأمنية المتمثلة في قائد المنطقة العسكرية ولسعادة السيد مدير الشرطة ومدير جهاز الامن والمخابرات الوطني بالمحلية
منسق لجان المقاومة برامج الديوان تدعم السلام والاستقرار
وفي صعيد ذي صله قال الأستاذ معاذ عيسى رئيس تنسيقية لجان المقاومة بالولاية إن لجان المقاومة لها اهتمام كبير بالعودة الطوعية وتعمل على دعمها وتشجيعها مؤكداً أن البرامج التي يقدمها ديوان الزكاة تدعم السلام الاجتماعي موضحًا أن البرنامج الذي يتم تنفيذه الآن يأتي انفاذًا لوعد السيد الأمين العام لديوان الزكاة لدى زيارته للولاية وناشد معاذ المواطنين بمناطق اللجوء والنزوح بالعودة والاستقرار بمناطقهم مؤكداً أن لجان المقاومة تدعو للسلام وتعمل على تحقيقه وهو أحد ركائز ثورة ديسمبر المجيدة مترحمًا على شهداء الثورة متمنيًا شفاء الجرحى وعودة المفقودين.
ممثل محلية قيسان: البرنامج ميلاد تاريخي
من جانبه قال الأستاذ الجزولي مصطفى ممثل محلية قيسان ان مدينة قيسان تشهد الآن ميلادا تاريخياً بهذا البرنامج والذي يهدف الى استقرار العائدين، وثمن الجزولي دور ديوان الزكاة ودعمه المتواصل ووقوفه مع المحليه موضحًا أن هدفهم عودة الأهل الى ديارهم واستقرارهم وانخراطهم في التنمية والإعمار
هذا وقد صاحبت البرنامج فقرات من التراث المحلي وإقامة معرض للتراث بمشاركة من المرأة بالمحلية ومشاركة فاعلة من منظمة جسمار وتم تكريم أحد دافعي الزكاة وأحد شيوخ الخلاوى وتم توزيع نماذج المشروعات وتخريج الدارسين بدورة لجان الزكاة القاعدية بمشاركة قائد منطقة قيسان العسكرية وممثل جهاز المخابرات ومدير شرطة المحلية وأعيان المنطقة.

أمين ديوان الزكاة ولاية النيل الأزرق يترأس الاجتماع الدوري بمحلية قيسان

ترأس الأستاذ فيصل حسن آدم ،أمين ديوان الزكاة ولاية النيل الأزرق الاجتماع الدوري لمديري الإدارات التخطيطية ومديريالزكاة بالمحليات المنعقد بمدينة قيسان وأجاز الاجتماع محضر الاجتماع الدوري لشهر يناير كما ناقش الاجتماع تقارير الأداء لشهر فبراير والإدارات التخطيطية والمحليات وأوضح الأمين أن جملة الجباية لشهر فبراير بلغت ٥٠٢٠٠٠٠٠٠ جنيه بنسبة أداء ١٣٤٪ ومعدل نمو ١٤٥٪ موضحًا أن الجباية لشهري يناير وفبراير بلغت نسبة ٤٢٪ من إجمالي المقدر للعام ٢٠٢١ مشيدًا بجهد العاملين بالجباية على مستوى الامانة والمحليات مضيفًا أن جميع المحليات حققت الربط المقدر للشهر كما تم تحقيق الربط في جميع الأوعية الزكوية عدا المهن الحرة وقال الأمين إن ما حققته الجباية انعكس ايجابًا على المصارف والتي أوفت بجميع الالتزامات الراتبة للربع الأول للخلاوى والأرامل والأيتام والعجزة والمسنين وميز المعلمين وداخليات المداس الثانوية موضحًا أن نسبة الصرف بلغت ١٧٩٪ وأكد فيصل ان الإعداد لبرنامج شهر رمضان المبارك يمضي بصورة طيبة وياتي بتكلفة اجمالية بمبلغ ٣٥٠ مليون جنيه في محاور فرحة الصايم بعدد ٤٠ألف مستفيد وإطلاق سراح السجناء بمبغ ستة مليون جنيه وتفقد الأسر المتعففة بمبلغ ثلاثه مليون وفرحه العيد وأكد الأمين أن فرحة الصائم ستوزع نقدًا عبر لجان الزكاة القاعدية.

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى