مظاهرات بنيالا والفاشر بسبب توقف الإمداد الكهربائي

 نيالا/ الفاشر: حسن حامد 

طالب مواطنوا مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور وظارة المالية الإتحادية بالإسراع فى سداد مديونيات الشركة التركية المشغلة لكهرباء المدينة والتى أوقفت تشغيل ماكيناتها بنسبة ١٠٠% من أسبوع كامل الأمر الذي جعل المدينة تدخل فى ظلام دامس دخل أسبوعه الثانى.وقال عدد من المواطنين إن توقف الكهرباء أدخل البعض في خسائر كبيرة وتأثرت به المؤسسات العلاجية بجانب توقف كافة الأنشطة المرتبطة بالتيار الكهربائي.

وفى السياق توقع والى جنوب دارفور موسي مهدى إسحق عودة التيار الكهربائي في خلال الأيام القادمة إذا أوفت المالية الإتحادية بالتزامها تجاه الشركة التركية.وقال موسي فى تغيردة له إن حكومته عرضت للشركة بأن تدفع الولاية مبلغ لمدة أسبوع ويستمر التيار الكهربائي لحين سداد المالية الاتحادية المبلغ لكن الشركة التركية رفضت عرض الولاية.

وشهدت مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور اليوم الأحد مظاهرات وإحتجاجات قادها طلاب المدارس  بسبب قطوعات الكهرباء ومشكلة المواصلات إستخدمت فيها الشرطة العاز المسيل للدموع لتفريغ المتظاهرين وأغلقت المحال التجارية بسوق نيالا الكبير على خليفة تلك المظاهرات.وأشارت مصادر ل(العهد أونلاين) الى أن الأمور بنيالا لن تستقر مالم تتدخل السلطات بالمركز لحل مشكلة كهرباء نيالا خاصة وأن رمضان على الأبواب وكذلك الإمتحانات التى حددت وزارة التربية والتوجيه بالولاية بدايتها فى شهر مايو المقبل.

 وشهدت مدينة الفاشر حاضرة شمال دارفور مظاهرات اليوم احتجاجا على قطوعات الكهرباء التى أثرت على إمداد المياه والحياة العامة.وطبقا لمصادر من الفاشر إن بعض المتظاهرين أحدثوا تخريب الكراسي فى الواجهة الامامية لمنزل الوالى وتسكير عربات البعض بالحجار بجانب محاولت البعض الإعتداء على بعض ممتلكات المواطنين قبل أن تفرغهم الشرطة بالغاز المسيل للدموع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى