مزارعو والفاكهة بنيالا يحتجون على تلف مزارعهم بسبب الوقود

نيالا : حسن حامد

نظم العشرات مم مزارعى الخضر والفاكهة بنيالا بجنوب دارفور وقفة إحتجاجية بطريق نيالا الضعين بسبب عدم توفر الوقود الزراعى لمزارعهم التى تضررت من العطش.

وقام المحتجون بإغلاق للطريق الرئيسي الرابط بين نيالا والضعين حاضرة ولاية شرق دارفور منددين بتماطل الحكومة فى عدم توفر الوقود لمزارعهم التى تأثرت من العطش ونظموا إعتصاما فى الموقع.

وقال رئيس لجنة الإعتصام هارون محمد هارون لعدد من الصحفيين شرعوا فى تنظيم الإحتاجات منذ ثلاث أيام بإغلاق الطلمبة التي وصل اليها (10) الف جالون خدمي وفيها رفضت إدارة البترول بالسماح لهم باخذ حصتهم من الوقود.

وأشار الي أن ادارة البترول بالولاية رفضت منحهم ولا جالون من الوقود الأمر الذي دفعهم لإتخاذ خطوة الإعتصام السلمي مشيرا الى أن المزارعين منذ خمس أشهر قبل بداية الموسم الشتوي لم يصروفوا ولو جزءا من الحصة التابعة لهم حتى توقفت ووصل الأمر للتصديق لهم بنصف جالون للفدان فى وقت تحتاج فيه المزارع كميات من الوقود وأضاف ” برغم الحجج بعدم توفر الجازولين إلا إنه متوفر فى السوق السوداء بسعر عشرة الف جنيه للجركانة”.

وأشار هارون الى الأضرار الجسام التى لحقت بالمزارعين الذين يحتاجون للتعويض عما فقدوه بسبب العطش وأضاف أن الإعتصام سيتواصل لحين الاستجابة مع منع دخول الخضار الي مدينه نيالا.

بينما طالب عدد من المزاعين حكومة الولاية بتحقيق العدالة حتى لا يدخلوا فى خسائر أكبر من التى حدثت مع ضرورة الإسراع فى معالجة الخلل الذي حدث سيما وأنهم يرفدون الولاية بأموال طائلة عبر محصولاتهم الزراعية.

وقبيل إغلاق الطريق وصل الى مقر الإعتصام المدير التنفيذي لبلدية وخاطبهم واعدا إياهم بإيحاد حل مع حكومة الولاية لقضية الوقود للمزراعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى