الأخبارالسودانحوارات

مدير إدارة التدريب بهيئة مياه الخرطوم يقدم مرافعته عن التدريب فى الهيئة:د. محمد ابراهيم: خطتنا للتدريب فى العام الحالى أُعدت لمقابلة التحديات

مدير إدارة التدريب بهيئة مياه الخرطوم يقدم مرافعته عن التدريب فى الهيئة:د. محمد ابراهيم: خطتنا للتدريب فى العام الحالى أُعدت لمقابلة التحديات

دربنا هذا العام 30 برنامج فى مجالات مهمة
نفذنا عدد من الدورات الداخلية والخارجية فى إعداد القيادات وخدمة الجمهور
نعمل على تدريب كوادرنا فى برامج الحاسوب لمقابلة تحديات التحول الرقمى فى الهيئة

لدينا خطط بديلة لقيام شراكات وتوأمات مع المنظمات ذات الصلة بالمياه
من أبرز التحديات نقص التمويل لمواكبة التدريب الحديث
نحتفظ بعلاقات مستمرة مع المنظمات المعنية بالمياه

نقدم خدمات مجتمعية بلا مقابل لطلاب الجامعات والباحثين فى مجال المياه

قال مدير ادارة التدريب بهيئة مياه ولاية الخرطوم د. محمد ابراهيم عبد الحليم إن إدارته من الإدارات المتخصصة المعنية بتدريب وتأهيل الكادر البشرى بالهيئة مبيناً أن التدريب إستثمار فى رأس

المال البشرى وليس إستهلاك لجهة وجود علاقة وإرتباط وثيق بين الإستثمار والتحسن فى مستويات الأداء وزيادة العائد من الإستثمار موضحاً أن خطة العام 2022 أعدت حسب الحوجة

التدريبية لتكون طموحة لمقابلة التحديات التى تواجه الهيئة من حيث الإحتياجات الآنية والمستقبلية، مشيراً الى تنفيذ عدد من الدورات الداخلية والخارجية فى إعداد القيادات العليا والتميز فى خدمة الجمهور وبرامج إستخدام التقنيات الحديثه وأثرها فى القيادة….

ولأهمية التدريب وأثره المباشر فى تأهيل الكادر البشرى بما يعود بالمنفعة على المرفق جلسنا الى د. محمد ابراهيم عبد الحليم مدير إدارة التدريب وطرحنا عليه جملة من الأسئلة والإستفسارات حول حاضر ومستقبل التدريب بالهيئة على ضوء التطورات

المتلاحقة فى عالم التدريب لتحقيق الإستفادة القصوى فى تطوير ورفع القدرات لمقابلة إحتياجات المؤسسة فإلى مضابط الحوار:


× فى البدء نود حديث موجز عن إدارة التدريب والتخصصية فى هيئة مياه ولاية الخرطوم؟

-إدارة التدريب إدارة متخصصة تهتم بالتدريب بكافة أشكالة وتنمية القدرات كما أنها إدارة فنية تخضع مباشرة للمدير العام.

× وماذا عن التخصصية؟
-أولا التدريب هو إستثمار فى رأس المال البشرى ويعتبره خبراء الموارد البشرية إستثمار وليس إستهلاك لوجود علاقة وإرتباط وثيق بين الإستثمار والتحسن فى مستوى الأداء والزيادة فى العائد من الإستثمار، أيضاً التدريب عملية منتظمة مستمرة تهدف لزيادة القدرات الفنية والذهنية.


× ماهى أهم ملامح خطتكم للتدريب التى أنجزت فى هذا العام 2022؟
-خطة العام 2022 تم إعدادها حسب الحوجة التدريبية لتكون خطة طموحة تقابل التحديات التى تواجه الهيئة من حيث الإحتياجات

الآنية والمستقبلية، الخطة أيضاً أجيزت من المجلس الأعلى للتنمية البشرية بالولاية ويتم تنفيذ البرامج من خلال التعاون مع مجلس التدريب.

× ماذا عن أبرز الدورات التدريبية التى جرى تنفيذها؟
-بشكل عام يمكن القول أنه تم تنفيذ دورات داخلية بالتنسيق مع المجلس الأعلى للتدريب شملت دورات إعداد القيادات العليا والتميز فى خدمة الجمهور وبرنامج إستخدام التقنيات الحديثة

وأثرها فى القيادة، كما تم تنفيذ دورات فنية بالتعاون مع وحدة مياه الشرب والصرف الصحى كما تمت المشاركة فى دورة تأهيل الآبار وبرنامج المسح الجيوفيزيائى للآبار كما تمت المشاركة فى ورش

استخدام G.I.S والتى نظمت من قبل المجلس الأعلى للتنمية الاجتماعية.
× ماذا عن مجالات التدريب الأخرى التى نفذت؟
-إدارة التدريب تولى التدريب عن بعد إهتمام كبير لمواكبة التطورات وإستخدام التكنلوجيا الحديثة فى اساليب التدريب حيث تمت

المشاركة فى برنامج جودة المياه مع (جايكا) اليابانية حيث وقع الإختيار على المشارك من الهيئة كأفضل مشارك من ضمن (400) مشارك تم تكريمه بمنحه حق عضوية صداقة مدينة أوساكا اليابانية.


× نقق عند محطة التدريب الخارجى ماذا بشأنها؟
-إهتمت الهيئة ممثلة فى المدير العام مهندس محمد على العحب بالتدريب الخارجى لأهميته فى تطوير ورفع القدرات للأفراد خاصة

فى مرفق مثل هيئة المياه بما فيه من مجالات تخصصية، كانت لنا اتصالات بجهات مختلفة لإيجاد فرص للتدريب الخارجى فى المجالات المعنية فكانت مشاركتنا فى برنامج القادة بجمهورية

مصر العربية وأيضاً برنامج الاعلامى الشامل فى (ماسبيرو) أيضاً كان لنا نصيب فى المجال الفنى بتنفيذ برنامج أثر التغيرات المناخية على مصادر المياه وهو برنامج هندسى متخصص تم

تنفيذه عبر المجلس القومى للتدريب حيث أصبحنا من المشاركين بشكل دورى وتتم دعوتنا من قبل برنامج الشراكة المصرية من أجل التنمية حتى العام 2030.
× ماتنقصه الهيئة فى التدريب؟

-بصورة عامه التدريب يعتمد على التمويل بالرغم من الإهتمام الكبير من قبل المدير العام إلا أن هناك ظروف قد تؤثر على تنفيذ البرامج حسب الخطة الموضوعة ومعروف الظروف التى تمر بها البلاد ولكن لدينا خطط بديلة لإقامة شراكات وتوأمات من شأنها

تقليل التكلفة وذلك بالتمويل من المنظمات الدولية المهتمة بمجال المياه وذلك بناء على أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة حتى العام 2030.
× لماذا توقفت الدورات التى كانت تنفذها بعض المنظمات مع الهيئة؟


-فى الفترات السابقة كانت البلاد تعانى من مقاطعات دولية وهذا أدى لعزوف العديد من المنظمات الدولية فى مجال المياه أن تقدم لنا يد العون فى مجالات التدريب المتخصص فى مجال المياه، حالياً

لدينا علاقة مع منظمة جايكا اليابانية تم بموجبه فى العام الماضى تدريب عدد كبير من العاملين من مختلف الإدارات خاصة فى مجال التدريب عن بعد كما تم تنفيذ دورة كبيرة عن الطحالب مقدمة من البنك الافريقى تم استدعاء خبير مصرى لهذه الدورة وكانت من

الدورات التى حققت اثراً كبيراً فى التعامل مع مشكلة الطحالب فى محطات المياه استطعنا من خلال الدورة تحديد حجم المشكلة والحلول بطرق علمية حديثة نأمل أن يستمر التعاون فى تنفيذ

هذه الدورات المهمة التى تستقطب خبراء فى مجالات أكثر تخصصية تفيد الدارسين فى مجالات العمل المختلفة.
× ماذا عن الجهود المبذولة لخلق علاقات مع المنظمات المهتمة بالمياه؟

-كما هو معروف أن الهيئة تخدم مايقارب (15) مليون نسمة فى ولاية الخرطوم بعدد محطات يصل ل(20) محطة نيلية وإعادة ضخ وأكثر من (2700) بئر جوفية فهيئة بهذا الحجم أولى بالإهتمام والدعم من المنظمات الدولية التى تدعم المياه، هناك محاولات

ومجهودات جارية لإحياء علاقات مع المنظمات ذات الصلة بالمياه مثل الجمعية الافريقية للمياه والمعهد الفرنسى للمياه الذى يقدم بصورة سنوية منح الماجستير المتخصص فى إدارة المياه والذى

تحصلت عليه الهيئة عبر المشاركة فى الجمعية الأفريقية.
× كيف هى علاقتكم مع منظمة اليونسيف؟
-هناك علاقة مستمرة مع منظمة اليونسيف عبر مكتب المياه

وإصحاح البيئة (W.E.S) وهم يقومون بتعقيم الآبار الجوفية الطرفية بالولاية بالتعاون مع الهيئة.
× ماهو حجم التدريب المنفذ من قبل ادارتكم؟
-بالاضافة للبرامج التى ذكرناها حيث دربنا حتى الآن ونحن فى

الربع الأخير من العام الحالى حوالى (30) برنامج تدريبى منها حوالى 90 فرد فى المجال الإدارى والمالى على مهارات الحاسوب وكتابة التقارير وعدد 50 من المهندسين من مدراء الإدارات ومدراء

المحليات على إستخدام آليات وإطارات المتابعة والتقييم فى تنفيذ الخطط والمشاريع، أيضاً دربنا عدد 25 من المهندسين والفنيين فى مجال الكهرباء على التحكم الكلاسيكى والتى تأتى فى إطار إعداد

فريق صيانة كهربائى للمحطات والآبار واضعين فى الإعتبار أهمية الوقاية للطلمبات والمضخات.
×ماذا بشأن الجودة؟

-الجودة من المجالات المهمة وهى تعتبر من أهداف الهيئة فى إنتاج مياه صحية ومأمونة ومستدامة فكان أن نفذنا برنامج تدريبى عن مواصفة الآيزو (17025) مع مركز نانو للقياس والمعايرة ونتج

عن ذلك شراكة ومفاهمات مع مركز نانو والآن حوالى (30) مهندس وفنى من محطات المياه تدربوا على صيانة المحابس لإيجاد حلول جذرية لمشاكل المحابس بالمحطات.

× ماهو الدور المجتمعى الذى تقوم به الهيئة عبر إدارة التدريب؟
-دأبت الهيئة عبر إدارة التدريب تقديم خدمات مجتمعية بدون مقابل لطلاب الجامعات والمعاهد العليا والخريجين والباحثين من طلاب

الدراسات العليا فى مجال المياه حيث دربنا هذا العام حوالى (1850) مابين طالب وخريج من مختلف الجامعات السودانية ولدينا شراكات مع العديد من الجامعات فى هذا الخصوص.

× ماهى أبرز التحديات التى تواجهكم؟
-أولا توفير التمويل اللازم هو من أبرز التحديات التى تواجه الإدارة فالتدريب هو إستثمار كما ذكرنا آنفاً وليس استهلاك إذ لابد من

الصرف على التدريب للحصول على كادر قادر على إحداث التغيير والتطوير المطلوب، أيضاً من التحديات التى تواجهنا كثرة التنقلات وتغيير المواقع مما يعود بالخسارة على المؤسسة مما يضطر الإدارة المعنية إعادة التدريب من جديد.

× ماهى أبرز ملامح خطة التدريب للعام 2023″ ؟
-أولا فى العام المقبل نستهدف عدة مشاريع ومسارات ضمن خطة طموحة والمسارات تشمل المسار الهندسى علماً بأن التدريب

فى المجالات المتخصصة داخلياً وخارجياً يضمن إستمرار الإمداد المائى بالولاية وتقليل تكاليف الصيانة والتشغيل كما يشمل المسار الإدارى والذى يعتبر مفتاح التحول فى الأداء بالهيئة

سيكون هناك تدريب على استخدام التقانات الحديثة وتطوير العمل الإدارى يشمل المسار المالى الإدارة المالية والمبيعات والإمدادات وأهمية هذا المسار تتطلب تدريباً عالىاً ومتخصصاً ويعتبر العمود

الفقرى للهيئة كما أن هناك خطط للتدريب فى مجال عدادات الدفع المقدم والتحصيل وإستخدام التقنية الحديثة وأيضاً يشمل مسار المعامل والجودة والبرامج اللازمة لتطبيق مواصفة الآيزو والتدريب

على إستخدام الأجهزة الحديثة فى مجال تحاليل مياه الشرب، كما يشمل المسار الفنى والعملى التدريب فى مجال التدريب

المهنى والمجالات الفنية التى ترتبط بالوظائف المهنية كما نركز على السلامة والصحة المهنية والإسعافات الأولية والثقافة

العمالية كما يشمل مسار تقنية المعلومات التدريب على برامج الحاسوب المختلفة والتركيز على تحديات التحول الرقمى بهيئة مياه الخرطوم.
× أشكرك.
-شكراً لك .

 

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى