متطوعو ومفصولو الهلال الأحمر يتجهون لمقاضاة الجمعية

متطوعو ومفصولو الهلال الأحمر يتجهون لمقاضاة الجمعية

الخرطوم: ابو صالح

أعلن مفصولي ومتطوعي الهلال الأحمر إعتزامهم مقاضاة الأمانة العامة للجمعية في وقت شكا فيه متطوعي الجمعية من إيقاف التدريب وطردهم وسحب بطاقاتهم.

وقال محامي المفصولين عبد الله درف في خلال المنبر القانوني الأول الذي أقامته لجنة متطوعون لأجل الحفاظ على المبادئ السبعة اليوم الأحد بمركز الخرطوم لحقوق الإنسان ان الأمانة العامة إرتكبت مخالفات لإستنادها في قرار خمس من المدراء التنفيذين للولايات بموجب المادة 55 من قانون العمل التي تتحدث عن عرض النزاع على السلطة المختصة وليس الفصل

وأضاف ان الأمانة العامة بهذه الخطوة خالفت الوثيقة الدستورية والمواثيق الإقليمية والدولية لحقوق الإنسان “حرمان الشخص من العمل”

وأكد درف ان قرارات الأمانة العامة ستولد غبن وإحتقان مجتمعي كبير ،وقال انه سيسلك الطريق القانوني لإسترداد حقوق المفصولين مؤكدا ثقته في القضاء السوداني.
واكد ان قرار الفصل مخالف للعهدالدولي الخاص بالحقوق الانسانية وللميثاق الافريقي والعربي لحقوق الانسان ،ومخالف للوثيقة الدستورية المادة(٤١)(٢) التى تنص لايحرم اي شخص من العمل بسبب راي سياسي او تميز ديني
وقال ان سمعةالهلال الاحمر السوداني ستتاثر سلبا في المحافل الدولية بسبب هذه المخالفات

من جانبها قالت الناطق الرسمي بإسم المتطوعين واصلة عباس محمد نور قالت ان اللجنة التسيرية أصبحت مهددا لعمل الجمعية وأكدت رفض المتضررين للجنة التسييرية جملة وتفصيلا.
ونبهت الى ان العمل الذي قامت به التسييرية لا يتسم مع العمل الطوعي الإنساني مشيرة إلى ان كادر الهلال الأحمر يستطيع ان يعمل في كافة الظروف وتسألت لماذا يعامل هكذا
في السياق قال اسامة طلهة المدير التنفيذى الجزيرة والنيل الابيض ان فصله تم بطريقة غربية وتعسفية وليس فيها احترام للعمل الطوعي ولا لخبرات من عملو ا في جمعية الهلال الاحمر ،واوضح ان الجنة التسييرية تعمل وفق محاصصاة وقامت بصفية الهلال الاحمر بدون وجه حق
الى ذلك قال مريخة الضو مدير تنفيذي جنوب دارفور ان لجنة التسيير غير قانونية ولم تضم كوادر من الولايات وركزت على المركز فقط، مشيرا الى ان الهلال الاحمر فقد الكثير من كوادره المتطوعة ومن اعوانه ،واكد انهم مع التغيير الايجابي الذي يتم وفق القانون ،واصفا الفصل بالتعسفي ولايستند على القانون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى