ما الأطعمة الرئيسية الضرورية لطفلك بعد سنّ الثانية؟

ما الأطعمة الرئيسية الضرورية لطفلك بعد سنّ الثانية؟

يحتاج الأطفال إلى رعاية إضافية خلال سنوات نموهم الأولى، خاصة بعد السنة الثانية من عمرهم، عندما يبدؤون تناول مختلف أنواع الطعام مثل باقي أفراد الأسرة، وهنا يصبح من المهم تغذيتهم بالطعام المناسب، فالتغذية ضرورية لنمو الطفل بشكل صحي وسليم.

وبدءا من السنة الثانية، يجب أن يشتمل نظامهم الغذائي على 3 وجبات صحية يوميا، بالإضافة إلى وجبة أو وجبتين خفيفتين أثناء النهار. وقد يبدو من الصعب إطعام الأطفال بعض الأطعمة الصحية والمغذية، خاصة أنهم يتناولون كل ما يقع تحت أيديهم تقريبا، لذا يجب غرس عادة تناول الأطعمة الصحية منذ البداية في نفوسهم، إذ تساعد هذه الأطعمة الأطفال على اكتساب المهارات اللازمة لنموهم، والاحتفاظ بالذكريات، وتقوية جهاز المناعة لديهم.

نصائح لعادات غذائية صحية لطفلك

وفيما يأتي، يقدم موقع “هيلثي شيلدرن” (healthychildren) بعض النصائح لمساعدة طفلكِ الصغير على تطوير عادات غذائية صحية وآمنة، والحصول على التغذية التي يحتاجها جسمه:

حاولي ألا تركزي على كميات الطعام التي يتناولها، فالمهم هو النوع وليس الكم. وتجنبي جعل أوقات الوجبات معركة، فهذا خطأ تقع فيه الكثير من الأمهات. وانتبهي إلى تبني عادات الأكل الصحية، بما في ذلك الجلوس مع العائلة وقت الطعام. وركزي على اتخاذ خيارات غذائية صحية للعائلة، بحيث يصبح هذا شيئا روتينيا في حياة الطفل.

خطر الاختناق

في عمر سنتين، يجب أن يكون طفلكِ قادرا على استخدام الملعقة، والشرب من الكوب بيد واحدة، وإطعام نفسه مجموعة متنوعة من الأطعمة التي تؤكل بالأصابع، ومع ذلك فإن الأطفال في هذه السن ما زالوا يتعلمون المضغ والبلع بكفاءة، وقد يبتلعون الطعام بسرعة عندما يكونون في عجلة من أمرهم من أجل الاستمرار في اللعب، لهذا السبب يرتفع خطر الاختناق في هذا العمر، بحسب ما ذكر المصدر السابق.

تجنبي هذه الأطعمة التي يمكن أن تُبتلع كاملة وتسد القصبة الهوائية:

النقانق (ما لم تقطع إلى أرباع صغيرة يسهل على طفلك تناولها)، والمكسرات وبالذات الفول السوداني، والكرز مع النوى، والحلوى الصلبة المستديرة، وحبات العنب الكاملة، وحلوى الخطمي “المارشملو”، والجزر، والكرفس، والفاصوليا الخضراء، والفشار، والقطع الكبيرة من أي طعام كاللحوم، أو البطاطس، أو الخضار والفواكه النيئة عموما.

احذر النقانق الوردية جدًا
يجب تجنب تقديم النقانق لطفلك ما لم تقطّع إلى قطع صغيرة يسهل عليه تناولها (بيكسلز)

أطعمة أخرى ينبغي تجنبها

وتشمل هذه الأطعمة الوجبات السريعة والجاهزة، مثل رقائق البطاطس الساخنة، والبرغر بأنواعه، والبيتزا الجاهزة، وتحتوي هذه القائمة أيضا الكعك والشوكولاتة والمصاصات والبسكويت والمعجنات.

ولأنّ هذه الأطعمة غنية بالملح والدهون المشبعة والسكر، وهي أيضا منخفضة الألياف، فإن تناولها بانتظام يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة، مثل سمنة الأطفال، ومرض السكري من النوع 2، وذلك حسب ما ذكرت منصة “رايزنغ شيلدرن” (Raising Children) مؤخرا.

أفضل الأطعمة للأطفال

وتشمل قائمة أفضل الأطعمة للأطفال، بحسب موقع “بيرنتس” (parents) ما يأتي:

  • الأطعمة الغنية بالبروتين

يساعد البروتين جسم الطفل على بناء الخلايا وتحويل الطعام إلى طاقة ومحاربة العدوى وحمل الأكسجين. ووفقًا لعيادة كليفلاند (health.clevelandclinic)، يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و9 سنوات إلى حوالي 19 غراما من البروتين يوميا. ومن أهم مصادر البروتين: اللحوم، والمأكولات البحرية، والدواجن، والبيض، والبذور، وفول الصويا.

  • الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي أهم مصدر للطاقة، وتساعد جسم الطفل على استخدام الدهون والبروتين لبناء الأنسجة وإصلاحها، وتوصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية (health.gov) بأن يستهلك الأطفال الذين تزيد أعمارهم على سنتين حوالي 130 غراما من الكربوهيدرات كل يوم، ومن أهم مصادر الكربوهيدرات: الخبز، ودقيق الشوفان، والحبوب، والأرز، والمعكرونة، والبطاطا.

  • الدهون الصحية

تُعدّ الدهون مصدرا رائعا للطاقة للأطفال، حيث يتم تخزينها بسهولة في الجسم، وتسمح بالاستخدام السليم للعناصر الغذائية المهمة الأخرى. وفي هذا السياق، تنصح جمعية القلب الأميركية (heart.org) بـ”الحفاظ على إجمالي استهلاك الدهون ما بين 30% و35% من السعرات الحرارية للأطفال من سن 2-3 سنوات”، وتأتي معظم الدهون الصحية من مصادر الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، والأحادية غير المشبعة، مثل الأسماك والمكسرات المطحونة، والزيوت النباتية.

تغذية الأطفال يجب أن تشتمل على أطعمة غنية بالفيتامينات لتقوية جهاز المناعة (بيكسابي)
  • الفيتامينات

وبالذات فيتامين “سي” (C) و”دي” (D)، حيث يقوي الأول جهاز المناعة، ويكافح نزلات البرد، كما أنه يربط خلايا الجسم ببعضها بعضا، ويقوي جدران الأوعية الدموية، ويشفي الجروح، ويقوي العظام والأسنان. ومن الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من فيتامين “سي”: الفواكه الحمضية، والفراولة، والطماطم، والبطاطا، والفلفل، والبروكلي، والقرنبيط، والشمام.

أما فيتامين “دي” فهو لا يساعد في امتصاص الكالسيوم فحسب، بل يساعد أيضا في بناء عظام وأسنان قوية، وهو ضروري “للعديد من عمليات الجسم، مثل تنظيم ضغط الدم، وإنتاج الهرمونات، وتقوية جهاز المناعة والجهاز العصبي”، وبحسب إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، فإن الأطفال من سن 1-3 سنوات، يجب عليهم الحصول على حوالي 15 ميكروغراما من فيتامين “دي” كل يوم.

ومن الأطعمة التي تحتوي على فيتامين “دي” ما يأتي: منتجات الألبان المدعمة (مثل الحليب والزبادي)، والحبوب المدعمة، وزيت السمك، والبيض، وعصير البرتقال، والفطر.

من الطبيعي أن يختار الأطفال الصغار ما يأكلون من بين عدد محدود من الأطعمة، وأن يرفضوا بعض أنواع الطعام، ثم يغيروا تفضيلاتهم بمرور الوقت، والقاعدة المهمة هنا هي: لا تجبري طفلك أبدا على تناول شيء لا يريد أن يأكله، وأفضل نهج هو السماح له بالاختيار من بين (2-3) خيارات صحية، والاستمرار في تقديم الأطعمة الجديدة مع تغير أذواقهم بمرور الوقت.

إن تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة وترك الخيارات لطفلك، سيسمح له في النهاية بتناول نظام غذائي متوازن بمفرده، كما يحب الأطفال الصغار أيضا إطعام أنفسهم، لذلك -وكلما أمكن- قدمي لطفلك الأطعمة التي تؤكَل بالأصابع بدلا من الأطعمة المطبوخة التي تتطلب شوكة أو ملعقة لتناولها.

5 أطعمة ضرورية لنمو طفلك

وفيما يأتي، نقدم لكِ قائمة بـ5 أنواع من الأطعمة الضرورية جدا لنمو طفلك بشكل صحي وسليم، وذلك بحسب ما ذكرت منصة “فود إن دي تي في” (food.ndtv) مؤخرا.

ماذا يحدث لجسم الصائم عند تناول البيض؟
البيض غني بالبروتين الذي يساعد جسم الطفل على بناء الخلايا وتحويل الطعام إلى طاقة (شترستوك)

البيض مصدر ممتاز للبروتين

يُعد البيض -بحسب موقع “مومجونكيشين” (momjunctione)- من المصادر الممتازة للبروتين، ويحتاج الأطفال إلى البروتين لتحقيق أقصى قدر من النمو، وهو يجعل الأطفال أكثر نشاطا، ويساعد في بناء الخلايا، كما أن البيض غني بالبروتين الذي يمنع الأطفال من الشعور بالتعب وآلام العظام، ويبني نظام مناعة قويا في أجسامهم لمحاربة الأمراض والالتهابات.

الحليب يساعد في علاج السمنة عند الأطفال

الحليب غني جدا بفيتامين “دي” والكالسيوم، وهو غذاء مهم يجب أن يتناوله كل طفل، حيث يساعد في بناء عظام وأسنان صحية، كما أنه يساعد في الحفاظ على ضغط الدم. وعلاوة على ذلك، يساعد الكالسيوم في علاج السمنة عند الأطفال، التي أصبحت من المشاكل الشائعة جدا. وبما أن الحليب مصدر غني بفيتامين “دي”، فإنه يحمي الأطفال من الإصابة بالأمراض؛ نظرا للمناعة القوية التي يمنحها للطفل، بحسب موقع “مومجونكيشين”.

السبانخ يساعد على نمو الدماغ ويكافح الميكروبات

السبانخ مصدر مهم للعناصر الغذائية الأساسية مثل فيتامين “سي” (C)، و”إيه” (A)، و”كي” (K)، كما أنه يحتوي على كمية من الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد الضرورية للأطفال خلال سنوات نموهم، ويساعد على نمو الدماغ، ويزيد أيضا من مستوى الهيموغلوبين في الدم، وتساعد الخصائص المضادة للميكروبات الموجودة في السبانخ في مكافحة الالتهابات، كما أنها تحافظ على صحة الكبد، بحسب موقع “بينغث بيرنتس” (beingtheparent).

الجزر يعزز نمو الخلايا ويمنع الالتهابات والإمساك

الجزر مصدر غني بفيتامين “أ”، وصحي للغاية للأطفال، ووفق موقع “مومجونكيشين”. إذ يساعد الجزر على تحسين صحة العين وتعزيز نمو الخلايا في الأعضاء الأخرى، كما أن هذه الخضار اللذيذة فعالة أيضا في بناء أسنان جيدة عند الأطفال. وفضلا عن ذلك، فإن غنى الجزر بالألياف يعمل بشكل رائع على منع التهابات المعدة أو الإمساك.

دراسة: عصير البرتقال وقاية من الخرف المبكر
البرتقال مهم جدا للأطفال لأنه غنية بفيتامين “سي”، فهو يساعد على بناء جهاز مناعة قوي (دويتشه فيله)

البرتقال يساعد على بناء جهاز مناعة قوي

الحمضيات عموما والبرتقال بوجه خاص -بحسب المصدر نفسه- مهمة للغاية للأطفال، نظرا لأنها غنية بفيتامين “سي”، فهي تساعد على بناء جهاز مناعة قوي لدى الأطفال، وتقي من السعال ونزلات البرد المتكررة، كما أنه يحتوي على عناصر غذائية أساسية أخرى، مثل حمض الفوليك والبوتاسيوم، ويساعد في زيادة امتصاص الحديد في الجسم، وهو عامل مهم في بناء تعداد الهيموغلوبين، كما تتحسن رؤية الأطفال بشكل كبير مع البرتقال، لأنه يحتوي على نسبة عالية من المغذيات النباتية.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى