الأخبارالإقتصاديةالعالمية

كيف يمكنك إنشاء تطبيق تجاري ناجح ومربح؟

كيف يمكنك إنشاء تطبيق تجاري ناجح ومربح؟

يعد إنشاء تطبيق إلكتروني من أهم الأدوات التي يمكن أن تحقق دخلا ثابتا ومستقرا لأي مستثمر، فملايين الأشخاص يعتمدون على التطبيقات في حياتهم اليومية من دون أن تكون لديهم معرفة تقنية كبيرة أو حتى متوسطة، ومن دون الحاجة إلى امتلاك هواتف ذكية باهظة الثمن.

في عام 2020، وصلت أرباح التطبيقات إلى نحو 582 مليار دولار، ويدل ذلك على أن سوق التطبيقات سوق ناجحة ومربحة. وإذا استطاع أي مستثمر إنشاء تطبيق جيد، فبإمكانه ربح آلاف الدولارات شهريا.

في هذا السياق، نشر موقع “سكاي لارك” (skylark) تقريرا حدد فيه الخطوات التي يمكنك اتباعها لإنشاء تطبيق جوال، وفي ما يلي أهم هذه الخطوات:

1. تحديد الحاجة والفكرة

سبب نجاح معظم التطبيقات والمواقع الإلكترونية هو قدرتها على تلبية حاجات كان مستخدموها في أشد الحاجة إليها.

اسأل نفسك ما التطبيق الذي أحتاج إليه في حياتي، لكني لا أجده؟ هل هو تطبيق طبي مثلا؟ أم تطبيق لزيادة التركيز؟ قد تحتاج إلى تطبيق يساعدك على أداء عملك بشكل أفضل، وهكذا الافتراضات لا تنتهي.

تحديد الحاجة يجب ألا يقتصر عليك فقط، بل يمكن أن يمتد ليشمل الأفراد الموجودين حولك.

السعي وراء تلبية حاجة معينة من أهم مصادر الأفكار لإنشاء تطبيقات للهواتف المحمولة، لأنه يساعد على الوصول إلى فكرة عليها طلب من المستخدمين. كلما زاد الطلب على تلبية حاجة للأفراد كان لديهم استعداد لدفع الأموال للحصول عليها.

2. تحديد خصائص التطبيق

قد يختلط لدى البعض مفهوم فكرة التطبيق على أنه يشمل خصائص التطبيق وهذا غير صحيح؛ فكرة التطبيق هي الحل الذي يوفره هذا التطبيق لمستخدميه، لكن الخصائص هي كيف يقوم هذا التطبيق بتوفير أو تقديم هذا الحل للمستخدمين.

نعلم أنه قد يكون لديك عدد كبير من الخصائص والمميزات التي تود إضافتها في التطبيق الخاص بك وهذا رائع، مع ذلك يفضل أن تقوم بتقسيم هذه الخصائص إلى خصائص أساسية وخصائص ثانوية.

الخصائص الأساسية: عبارة عن تلبية حاجة المستخدمين الذين تستهدف مساعدتهم من خلال تطبيقك، وبالتالي يجب أن تكون محور اهتمامك الأساسي من حيث التفكير والدراسة.

الخصائص الثانوية: تتضمن خصائص بصرية أو عرض بيانات بشكل معين أو حتى مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

3. دراسة السوق

الآن وقد وصلت إلى فكرتك لإنشاء تطبيق، حان الوقت لدراسة السوق التي يستهدفها. مهما كانت فكرة تطبيقك، فهو ينتمي إلى مجال معين في عالم تطبيقات الهواتف الذكية.

إذا كان تطبيقك يقدم خدمة تتعلق بالأموال فهو ينتمي إلى المجال الاقتصادي، وإذا كان يقدم شكلا من أشكال التواصل، فهو يتمني إلى تطبيقات التواصل الاجتماعي وهكذا.

4. تحديد أنظمة التشغيل التي يعمل عليها التطبيق

من المهم أن تقوم بتحديد أنظمة التشغيل التي سوف يعمل عليها التطبيق الخاص بك.

فكرة التطبيق هي الحل الذي يوفره هذا التطبيق لمستخدميه
فكرة التطبيق هي الحل الذي يوفره هذا التطبيق لمستخدميه (شترستوك)

5. تحديد التصميم المبدئي للتطبيق

التصميم المبدئي مقصود به واجهة المستخدم وصفحات التطبيق، التصميم المبدئي لواجهة التطبيق وأقسامه يعتبر تصميما وتخطيطا للشكل العام للتطبيق.

6. اختيار اسم التطبيق

نعرف ما يدور في رأسك، لماذا تأخرت في مناقشة هذه النقطة حتى الآن. في الحقيقة، اختيار اسم التطبيق خطوة يمكن إتمامها في أي وقت، بل إن بعض التطبيقات الشهيرة تغير اسمها أكثر من مرة عبر سنوات عملها.

7. تمويل إنشاء التطبيق

كلمة تمويل قد تبدو للبعض أمرا مخيفا لكنه ليس كذلك، هناك عدة حلول يمكنك الاعتماد عليها لتمويل عملية إنشاء تطبيق مثل:

  • الاعتماد على معارفك أو أصدقائك لتمويل إنشاء التطبيق الخاص بك
  • الحصول على قرض
  • الاعتماد على التمويل الجماعي

8. تكوين فريق عمل

لنكن صرحاء، عملية إنشاء تطبيق هي عملية ضخمة. هل يمكن لفرد واحد القيام بها؟ نعم لكن ليس بسهولة وخصوصا في المراحل الأولى من عملية إنشاء التطبيق.

مراحل إيجاد فكرة التطبيق وخصائصه -وحتى اسمه- قد يستطيع إتمامها شخص واحد خلال فترة زمنية قصيرة، أما بالنسبة للمراحل المتقدمة في هذه العملية مثل دراسات السوق وتسويق التطبيق، فلا غنى عن فريق عمل لإتمامها بشكل صحيح.

9. اختيار طريقة التصميم

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها إنشاء التطبيق الخاص بك، وهي:

  • تصميم التطبيق بنفسك
  • الاستعانة بشركة برمجة
  • الاستعانة بمبرمج
  • الاستعانة بمنصات إنشاء التطبيقات (App Builder)

10. مهام ما بعد إنشاء التطبيق

بعد إنشاء التطبيق، سوف تتبقى بعض المهام التي سوف يجب عليك القيام بها، يمكن تقسيم هذه المهام إلى نوعين: النوع الأول مهام يتم تنفيذها مرة واحدة، والثاني مهام مستمرة طوال فترة عمل التطبيق.

المهام التي سوف تقوم بها مرة واحدة هي رفع التطبيق الخاص بك على متجر تطبيقات نظام التشغيل الذي يعمل عليه تطبيقك. ولكل متجر شروط مختلفة لقبول التطبيقات. تحتاج لقراءة هذه الشروط بعناية ومعرفة المتطلبات البرمجية والمادية بكل متجر.

أما المهام المستمرة، فهي مهام مثل التسويق والصيانة والتحديثات، وأغلبها مهام بدأت معك في أثناء فترة إنشاء التطبيق، وهذه المهام لا تنتهي، بل تتغير أهدافها كل فترة.

المصدر : مواقع إلكترونية


Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى