قرارات صارمة ضد الذين يعتدون على القطاع الغابي بجنوب دارفور


نيالا: حسن حامد
أصدر والى جنوب دارفور بالإنابة حامد التجانى هنون قرار ولائي مرقت رقم (٥) لسنة ٢٠٢١م قضي بمنع القطع الجائر للغابات والأسجار بغرض التوسع فى الزراعة وخلافه.
ونص القرار على المنع البات للغابات المحمية والغابات الكثيفة بغرض التوسع الزراعى أو تصنيع الخشب أو الإحتطاب أو الفحم.


وفرض القرار عقوبات صارمة لكل من يخالفه وصلت الغرامة (٢٠٠) الف جنيه أو السجن ستة أشهر أو العقوبتين معا، مع وجوب مصادرة الخشب أو الفحم أو الحطب ومخلفاته ووسائل القطع، وفى حالة تكرار المخالفة الغرامة ما لايقل عن (٥٠٠) الف جنيه والسجن ما لايقل عن ستة أشهر مع مصادرة الخشب والفحم أو الحطب أومخلفاته وأدات الإستخدام.
على أن تختص المحاكم الوسطى بمحاكم المدن والأرياف والمحاكم الجزئية ومحاكم الطوارئ بالنظر فى أحكام هذا المرسوم.


وجاءت الخطوة عقب الإعتصام المفتوح الذي نظمه منتدي شباب عدالفرسان الكبري للتنمية والتعايش السلمي بالتعاون مع مواطني عدالفرسان الكبري فى الرابع عسر من مارس للعام ٢٠٢١م بمنطقة أم زعيفة التابعة لوحدة أم جناح الإدارية بمحلية عدالفرسان كأول إعتصام مفتوح لحماية البيئة في العالم وذلك من اجل إيقاف تدمير القطاع الغابي من الهجوم الممنهج الذي ظل يتعرض له طيلة ال10 سنين الماضية بعدالفرسان الكبري والذي قطعت فيه ما لايقل عن 50 مليون شجرة بحسب منظمى الإعتصام وفقا لإحصاءات مكتب الزراعة والغابات بالمحلية الذي أكدت معلوماته بأن 6مليون شجرة قد قطعت في الفترة من 2016 الي 2017م وآنذاك كانت العربات العاملة في مجال نقل الحطب الأخضر والفحم حوالي 8 عربة فقط ولكن الآن تضاعف عدد الناقلات لأكثرمن 50 عربة وتكتك الأمر الذي جعل الشباب ينظمون الإعتصام لوقف الهجمة الشرسة على القطاع الغابي بمحلية عدالفرسان الكبري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى