الأخبارالعالمية

فوضى على «تويتر» بعد موجة من الحسابات المزيفة «الموثّقة»

فوضى على «تويتر» بعد موجة من الحسابات المزيفة «الموثّقة»

 

 

أدت موجة من الحسابات الموثقة التي تتمتع بالعلامة الزرقاء المدفوعة الجديدة، والتي تنتحل شخصية الأفراد والعلامات التجارية المؤثرة، إلى حدوث فوضى وارتباك عبر منصة «تويتر».

وبدأت حسابات وهمية «موثقّة» بأسماء سياسيين ومشاهير وكبرى المؤسسات والشركات بالظهور على المنصة يوم الخميس، وفقاً لـ«هيئة الإذاعة البريطانية» (بي بي سي).

علّق موقع «تويتر» العديد منها، لكن محاولات الشركة لمعالجة المشكلة زادت من الارتباك.

كان الخبراء قد حذروا سابقاً من أن خدمة الاشتراك في «تويتر بلو» الجديدة التي أعلن عنها الرئيس الجديد للشركة إيلون ماسك، التي تسمح للمستخدمين بدفع 6.99 جنيه إسترليني (7.99 دولار أميركي) شهرياً مقابل علامة زرقاء، سيتم استغلالها على الفور من قبل الجهات الفاعلة السيئة والقراصنة، مما يؤدي إلى تآكل الثقة في المنصة.

تم الكشف عن حجم المشكلة مع الحسابات الزرقاء المزيفة الجديدة بعد إطلاق الميزة يوم الأربعاء.

تم تعليق إصدارات العلامة الزرقاء لحسابات العلامات التجارية الكبرى مثل «آبل» و«نينتندو» وغيرها.

كما تمت إزالة الحسابات المزيفة التي تتظاهر بأنها تابعة لأشخاص بارزين، مثل رئيس «ميتا»، مارك زوكربيرغ، والرؤساء الحاليين والسابقين للولايات المتحدة جو بايدن ودونالد ترمب وجورج دبليو بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

في إحدى الحالات، قام حساب باسم المرشحة الجمهورية لحاكمة ولاية أريزونا كاري ليك بالتغريد ليعلن أنها تتنازل لخصمها الديمقراطي، رغم عدم صحة هذه المعلومة. استغرق الأمر ساعات حتى يتمكن «تويتر» من إزالة التغريدة والحساب المزيف.

كما ظهر حساب مزيف لشركة «تسلا» التي يملكها ماسك أيضاً.

وبرز حساب مزيف لشركة الأدوية الأميركية «Eli Lilly»، وأعلن أن «الإنسولين مجاني الآن». وكان على الشركة أن تنأى بنفسها عن الإعلان المزيف.
https://twitter.com/LillyPad/status/1590813806275469333?s=20&t=8EJ2oMZVxWgz_C8IdMrC5w

وقالت شركة «تويتر»، أمس (الجمعة)، إنها أعادت علامة «رسمي» الممنوحة لبعض الحسابات بعد أيام من إزالتها، في حين ذكر عدد من المستخدمين أن الخيار الجديد للاشتراك مقابل ثمانية دولارات للحصول على شارة التوثيق الزرقاء قد اختفى من الموقع.

قال حساب الدعم التابع لـ«تويتر»، الذي يحمل علامة «رسمي»، في تغريدة أمس: «أضفنا علامة ‭‬(رسمي) إلى بعض الحسابات لمكافحة انتحال الهوية». وأوضح عدد من المستخدمين أنهم لم يجدوا خيار الاشتراك في «تويتر بلو».

وكان ماسك قد قال يوم الأحد إن مستخدمي «تويتر» الذين ينتحلون صفات الآخرين دون أن يوضحوا بجلاء أن تلك مجرد «محاكاة ساخرة» سيتم وقف حساباتهم بشكل دائم دون سابق إنذار.

وقال ماسك في وقت سابق أمس إن شركاته ستكون في وضع جيد عام 2023 رغم الصعوبات الاقتصادية المحتملة.

المصدر|الشرق الاوسط

إشتياق الكناني

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى