الرياضة العالمية

فنان مصري يبدع بخطوطه على العملات التذكارية لـ “مونديال قطر 2022”

فنان مصري يبدع بخطوطه على العملات التذكارية لـ “مونديال قطر 2022”

كأس العالم يتصدر خطوط المصري حاتم عرفة على العملات التذكارية لمونديال قطر 2022 (الجزيرة)

القاهرة – حاتم عرفة خطاط مصري موهوب أحب الفنون الإسلامية وعشق خطوط اللغة العربية وأتقن الرسم بكلماتها، وسعى إلى تجاوز نطاق اللوحات التقليدية نحو أعمال أكثر ابتكارا، ليقوده شغفه ومهاراته إلى المشاركة في تصميم العملات التذكارية لكأس العالم

لكرة القدم (مونديال قطر 2022).

الخطاط حاتم عرفة
الخطاط المصري حاتم عرفة (مواقع التواصل الاجتماعي)

“مرحبا، لعب وهدف وفوز واحتفال، عالمي”، كلمات عربية بخط الثلث كتبها عرفة لتزين 8 من العملات التذكارية للبطولة، وتعبر عن هويتها العربية التي تمثلها قطر كأول دولة عربية تستضيف المونديال الذي ينتظره مئات الملايين حول العالم كل 4 سنوات.

“مرحبا” من الكلمات العربية بخط الثلث التي كتبها عرفة لتزين 8 من العملات التذكارية للبطولة (الجزيرة)

ولا يخفي المصمم المصري سعادته بأن يكون ممثلا عن بلاده في هذا الحدث العالمي، ويرى أن مشاركته حققت جانبا من رؤيته الفنية التي يسعى من خلالها إلى إدخال اللغة العربية في مجالات غير تقليدية.

 

وفي حديثه للجزيرة نت، يكشف عرفة كواليس مشاركته في تصميم العملات التذكارية للحدث الرياضي الأبرز حول العالم.

“شكل تقليدي وتنفيذ مبتكر”، شعار وضعه عرفة نصب عينيه أثناء عمله في مشروع عملات كأس العالم (الجزيرة)

تقليدي ومبتكر

“شكل تقليدي وتنفيذ مبتكر”، شعار وضعه عرفة نصب عينيه أثناء عمله في مشروع عملات كأس العالم، بعدما اختارته شركة “إم دي إم” (MDM) الألمانية المتخصصة في صناعة العملات التذكارية، وصاحبة ترخيص “فيفا” (FIFA) لسك العملات التذكارية للبطولة الحالية، بالتعاون مع مصرف قطر المركزي.

أعمال الخطاط المصري السابقة التي تحظى بانتشار كبير، وتمزج بين الأصالة والقواعد الكلاسيكية للخط العربي وبين الابتكار في التنفيذ واستخدام تقنيات “الغرافيك” الحديثة، جعلته الاختيار الأمثل لفريق العمل العربي الذي استعانت به الشركة الألمانية.

تصاميم تمزج بين الأصالة والقواعد الكلاسيكية للخط العربي وبين الابتكار في التنفيذ (الجزيرة)

“هنا شغفي”

وترجع بداية عرفة مع هذا الفن إلى عام 2005، عندما عمل مصمم غرافيك لبضع سنوات، قبل أن يقرر في عام 2008 تركيز اهتمامه على الناحية الفنية، ويتجه إلى تعلم الخطوط العربية لاستخدامها في أعماله، وخصوصا في تصميم أغلفة الكتب.

“الفنون الإسلامية والخط العربي هو المجال الأمثل الذي يستوعب شغفي… هنا وجدت مستقبلي”، يقول ذلك عرفة في حماسة، مشيرا إلى أنه بعد عامين أمضاهما في تعليم الخط العربي للمبتدئين في مصر، سافر عام 2014 إلى تركيا لدراسة الفنون الإسلامية والخط العربي أكاديميا، وتخرج من كلية الفنون الإسلامية التقليدية بجامعة السلطان محمد الفاتح في إسطنبول.

وخلال هذه المرحلة، طوّر المصمم المصري أسلوبه ليتحول من تصميم الغرافيك التقليدي إلى تنفيذ الأعمال الفنية الأكثر عمقا، وبدأت أعماله كخطاط ومزخرف محترف بالانتشار في دول عدة، ليجد القائمون على مشروع عملات المونديال أنه الأنسب لتنقش خطوطه على العملات الخاصة بالحدث العالمي.

هوية عربية

تواصل فريق عملات كأس العالم مع عرفة في فبراير/ شباط 2021، وكانت مهمته هي تصميم خطوط تظهر الهوية العربية للبطولة بكلمات سهلة ومعبرة، كما تُبيّن جمال الخط العربي وإمكانات حروفه في وضع أشكال مختلفة، وفي الوقت ذاته تكون قابلة للترجمة إلى الإنجليزية، وهي اللغة الثانية التي ستحملها العملات.

تحمس عرفة للمشاركة في المشروع، على الرغم من اهتمامه المحدود بكرة القدم كما يقول، معتبرا أنها فرصة لتحقيق رسالته الفنية عن جمال اللغة العربية وأهميتها وقدرتها على الوصول إلى مجالات غير تقليدية.

شغف عرفة وحماسته جعلاه الاختيار الأمثل لفريق العمل العربي (الجزيرة)

بشغفه وحماسته نحو خوض تجربة جديدة، بدأ المصمم المصري وضع الخطوط الأولى للمشروع، بعدما أعطت له الشركة مطلق الحرية في التجربة والوصول إلى الشكل الأفضل، وساعدته البداية المبكرة على العمل بهدوء للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

واتفق عرفة مع الفريق على أن الأسلوب الأمثل لهذا العمل هو تصميمه على طريقة “التسويد” أو “الأمشاق”، التي يتقنها الخطاطون، وتعتمد على تكرار الكلمة بأحجام مختلفة وأنساق عدة في اتصال حروفها.

إضافة الزخارف الهندسية ورسومات اللاعبين والملاعب وكأس العالم، لتخرج العملات التذكارية بشكل مبهر (الجزيرة)

الفكرة الأجمل

“الصعوبة كانت في الوصول إلى الفكرة الأجمل”، يقول عرفة، وحين تحقق ذلك أصبح التنفيذ سلسا ويحمل الكثير من المتعة.

وطوال شهر ونصف بعد تكليفه بالعمل، سعى عرفة إلى توظيف كلمات ومصطلحات شائعة في مباريات كرة القدم، مثل: فوز واحتفال وهدف، بشكل فني يظهر جماليات حروف اللغة العربية وحسن تفاصيلها لمن يشاهدها، حتى لو كان المتلقي أجنبيا ولا يقرأ العربية.

وكانت التصميمات تعرض على فريق العمل المحترف في الشركة الألمانية، والذي يعرضها بدوره على مصرف قطر المركزي والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لطرح أي إضافات أو تعليقات، حتى تم الاستقرار على الشكل النهائي في أغسطس/آب 2021.

وبعد انتهائه من عمله على الوجه المطلوب، انتقلت الخطوط الأساسية التي نفذها عرفة إلى فريق التصميم المتخصص الذي استكمل العمل بإضافة الزخارف الهندسية ورسومات اللاعبين والملاعب وكأس العالم، لتخرج العملات التذكارية بشكل مبهر يجمع بين الأصالة والمعاصرة.

ومن بين 24 عملة معدنية تذكارية للبطولة طرحها مصرف قطر المركزي للمهتمين حول العالم، حملت 8 منها خطوط المصمم المصري، وكانت أبرز كلماتها “مرحبا، معا، لعب، هدف، مدهش، فوز، احتفال، عالمي”.

عرفة سعى إلى توظيف كلمات ومصطلحات شائعة في مباريات كرة القدم (الجزيرة)

مشاريع غير تقليدية

مشروع عملات كأس العالم لم يكن العمل الوحيد غير التقليدي الذي شارك فيه عرفة بتصميمات خطوطه العربية، حيث اختارته شركة “يوبي سوفت” (Ubisoft) لتصميم شعار الجزء الجديد من لعبة الفيديو الشهيرة “أساسينز كريد” (Assassin’s Creed) التي ستصدر العام المقبل بعنوان “أساسينز كريد ميراج” (Assassin’s Creed Mirage).

ويعتبر عرفة -الذي درس الترميم المعماري إلى جانب الفنون الإسلامية- أن مشروع تصميم اللوحات الداخلية وكتابات القبة الداخلية (على ارتفاع 10 أمتار) لمسجد كاري في ولاية نورث كارولينا بأميركا من أهم المشاريع التي عمل فيها وأصعبها، إذ استغرق العمل فيه لمدة عامين. وعلى الرغم من ذلك، فإنها تجربة يتمنى تكرارها.

وفي ختام حديثه، يأمل المصمم المصري الشاب تكرار الأعمال التي تُمكّنه من إدخال الفن الإسلامي في مجالات بعيدة عن الفنون الإسلامية، مثل مشروع كأس العالم، معربا عن استعداده للمساهمة في انتشار هذا الفن بأشكال وتطبيقات مختلفة في كل جوانب الحياة.

المصدر : الجزيرة

إشتياق الكناني

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى