مقالات

علي سلطان يكتب : قطر تدهش العالم

وطن النجوم
علي سلطان
قطر تدهش العالم

اكثر ما اسعدني ولفت انتباهي حقيقة هي علاقة الابوة والبنوة بين الأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني وابنه الامير تميم بن حمد امير قطر في مناسبة حفل افتتاح المونديال مساء امس في ستاد آل البيت.
دخل الامير الوالد حمد الى قاعة كبار الشخصيات فحيته جماهير الاستاد بحرارة فوقف برهة يرد التحية

للجميع.. ثم سلم عليه ضيوف قطر ومن بينهم الملك عبدالله بن حسين ملك الاردن وفخامة رئيس الجزائر عبدالمجيد تبون وصاحب السمو الملكي محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية.
حين قَدِم الأمير تميم الى موقع كبار الشخصيات توجه مباشرة الى والده وقبل يده ثم جلس بحواره في ادب ومحبة وعن يساره جلس رئيس الفيفا انفنتينو.

كان مقطع الفيديو القصير عن شغف قطر بكرة القدم وبدايات الكرة في قطر بقيادة الامير الشاب وقتها حمد بن خليفة الذي كان له الفضل من بعد الله في قيادة قطر للمستقبل.. كان المفاجأة التي اسعدت الامير الوالد حمد هي الفانلة التي طبق الاصل التي لعب بها في صغره.. وانتزع الامير تميم من والده ابتسامات حلوة وهو يرى الفانلة ثم يوقع عليها في مشهد لطيف جميل.

هذه اللقطات بين الامير الشاب تميم
و والده الأمير حمد حصدت اعجاب الملايين في الاستاد وحول العالم.
كانت امسية افتتاح العالم بالامس في الدوحة هي محط انظار العالم في كل قارات الدنيا.
وكان الافتتاح مذهلا رائعا جمع بين الأصالة والمعاصرة وبين الشرق والغرب في تجانس لطيف.. وكان

لمشاركة مورغان فريمان سحرها والقها.. وكذلك الفتي غانم المفتاح من ذوي الحاجات الخاصة بتلاوة آيات من القرآن الكريم وحديث جميل بينه وبين مورغان.
نجحت قطر في تقديم حفل افتتاح مبهر متوازن آلف بين السرق والغرب ولم تنس قطر تراثها وفنونها.

كما ان الوجوه التي اطلت عبر الشاشة في كل الفقرات لشخصيات عالمية وعربية محبوبة مثل اللاعب الدولي الانيق كاكا واللاعب المصري محمد ابو تريكة وكبار المعلقين العرب و. الاجانب.

قطر بالامس خارج نطاق المقارنة فهي فريدة مبهرة في كل شئ وفي كل زاوية.. الشوارع الاستقبالات الامن.. الجماهير التنظيم المحبة الهدوء.. الاحاسيس الخفقات الاثارة التميز.. مهما كتبت لن اتمكن من تغطية جزء يسير من هذا المساء الجميل النادر في قطر التي ادهشت العالم حقا وقطر تقدم الافضل دائما.

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى