Uncategorized

ظاهرة مقلقة.. انتشار السيارات والمواتر مجهولة الهوية

ظاهرة مقلقة.. انتشار السيارات والمواتر مجهولة الهوية
شرطة المرور بكسلا تضبط أعداداً من المواتر والعربات بدون لوحات
كسلا : إنتصار تقلاوي
عندما غاب القانون، سادت العشوائية، سادت الفوضى واستفحلت المشكلات السياسية، والاقتصادية، والأمنية، وغيرها في عموم البلاد، وتوفرت البيئة الخصبة للمخربين واختراق للقانون.
ومن أبرز نتائج ما تشهده ولاية كسلا من قلاقل وفوضى ظهرت مشكلة باتت تؤرق جميع أفراد الشرطة إنها ظاهرة وسائل النقل المتجردة من الهوية المرورية (بدون لوحات) بدون أوراق في شوارع المدينة الحالمة كسلا ومعروف أن كسلا ذات الموقع الاستراتيجي تحدها دولتان. مما يجعل الجريمة عابرة.
إن ظاهرة انتشار السيارات التي لا تحمل لوحات تدل على هويتها تعد من أخطر الظواهر التي باتت منتشرة حالياً وأضحت انتهاكاً فاضحاً للقوانين والأنظمة وتهدد سلامة المواطنين وممتلكاتهم.
مخالفات دفعت شرطة المرور بكسلا إلى مطالبة المواطنين بضرورة تطبيق القانون، واتخاذ الإجراءات التي تحول دون استمرار هذه الظاهرة ذات المخالفات الواضحة للنظم والقوانين المرورية الأمر الذي شجع كثيرًا من القوى الخارجة على القانون في استخدامها في عمليات السرقة وخطر يهدد وغيرها من السلوكيات السلبية وهو ما يؤدي إلى عدم معرفة هوية تلك السيارة في حال ارتكب صاحبها مخالفة للقانون.
وقد ثبت أن جميع المركبات التي تنفذ عمليات التخريب والتهريب والمخدرات وخلافه تكون عادة بلا هوية
بناء على كل المعطيات نفذت شرطة المرور كسلا بقيادة العقيد عادل علي محمد طاهر حملة كبرى للضبط المروري بمشاركة أقسام شرطة المحلية حيث تمكنت من ضبط (170) موتراً دون لوحات وغير مرخصة (52) عربة غير مرخصة تم تقنينها وتم ضبطها بواسطة المرور لإحراءات الترخيص حيث تم عمل الإجراءات القانونية وبعض من السيارات لم تكتمل إجراءات تقنينها وتم تسليمها لمكافحة التهريب.
من جانبه أعلن مدير شرطة المرور العقيد عادل علي محمد طاهر استمرار الحملات للحد من ظاهرة المخالفات بأنواعها خاصة محلية كسلا وذلك لضبط الظواهر السالبة والتعديات، وناشد المواطنين بضرورة إكمال تراخيص المركبات والمواتر وتكملة إجراءات السيارات التي تحمل شهادات وارد ، مثمناً تفهم المواطنين واستجابتهم للحملات التي لاقت ارتياحاً من قبل المواطنين.

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى