شكر وعرفان /الحاج / محمد عبد الجليل محمد

بسم الله الرحمن الرحيم
شكر وعرفان
قال تعالى: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ..)…
صدق الله العظيم
يتقدم أبناء الحاج محمد عبد الجليل محمد، بالشكر والعرفان لكل من حضر مراسم التشييع أو اتصل أو أبرق معزياً في وفاة والدهم المغفور له بإذن الله تعالى:
الحاج / محمد عبد الجليل محمد


الذي حدثت وفاته يوم 8/3/2021، إثر علة لم تمهله طويلًا.
لقد كان الفقيد أباً للجميع وذا أخلاق دمثة ويشهد له بذلك جميع الأهل والجيران.
الفقيد والد كل من منزول ومزاهرومدثر ومزمل وميمونة ومنور ومعاذ، وشقيق خيري عبد الجليل، وابن عم سعيد أحمد وإخوانه وعم سامي وإخوانه وخال عبد الهادي وإخوانه وقذافي وإخوانه، وأسعد وإخوانه ومجدي الطاهر وإخوانه وسامي محمد عثمان وإخوانه وأشرف محمد صالح وإخوانه.
ويسألون الله العلي القدير أن يتقبل الفقيد قبولًا حسنًا وينزله منازل صدق مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.. وأن يلهم آله وذويه وعارفي فضله الصبر والسلوان..
(إنا لله وإنا إليه رجعون).
كما تشكر أسرة الفقيد كل من اتصل أو أبرق معزيًا أو حضر مراسم التشييع، مما كان لاتصالهم ومواساتهم كبير الأثر في تخفيف ألم الفقد والمصاب الجلل.
ويسألون الله العلي القدير أن لا يريهم مكروهًا في عزيز لديهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى