شركة جياد للجرارات والمعدات الزراعية تدشن مجموعة من المنتجات

بتشريف التعايشي ووزير الزراعة
شركة جياد للجرارات والمعدات الزراعية تدشن مجموعة من المنتجات والاليات الزراعية
الخرطوم : العهد اونلاين
إحتفلت شركة جياد للجرارات والمعدات الزراعية امس بتدشين مجموعة جديدة من المنتجات الزراعية الموطنة بجياد والمستخدمة في الأغراض الزراعية بتشريف عضو مجلس السيادة الدكتور محمد التعايشي ووزير الزراعة الطاهر محمد حربي ووكيل وزارة الزراعة والصناعة ووزير الأسثثمار بدولة جنوب السودان وسفراء دولة تشاد واثيوبيا وجنوب السودان.
وقال مدير شركة جياد للجرارات والمعدات الزراعية مدثر محمد خير ان تدشين المنتجات المصنعة محليا يأتي لدفع حركة الاقتصاد للسودان البلد الزراعي الذي يحتاج لتطوير الزراعة وزيادة الإنتاجية مع الاهتمام بالمكنكة الزراعية موضحا ان هذه الإنتاج ليس من أجل الاستثمار فقط ولكن من اجل التطوير للقطاع الزراعي في السودان والدول المجاورة مشيرا الي ان نهاية العام سيشهد دخول مصنع الاعلاف وصوامع الغلال بالاضافة كل انظمة الري وكل متعلقاتة موضحا ان المصنع ينتج المعدات حسب حوجة المزارعين وبمواصفات عالية موضحا ان الشركة ساهمت في زيادة الانتاجية من خلال الورش والتقانة بمشروع الجزيرة واستطاعت مضاعفة انتاج الفدان الي (31)شوال من القمح مشيرا الي العديد من العقبات التي تواجه الصناعة الوطنية ابتداء من التشزيعات الحكومية التي تساعد على الاستيراد دون مراعاة للمنتج المحلي وأضاف نحن في مدخلات الإنتاج ندفع مبالغ كبيرة من ضرائب وجمارك وأضاف في العام الماضي فقط دفعنا حوالي ٦ مليون جنية رسوم حكومية وأشار إلى بعض المشاكل اللوجستية في ميناء بورتسودان الذي أصبح غير مشجع للمستورين والمصدرين مطالبا الدَولة بتذليل كافة العقبات حتى تقوم المجموعة بدورها كاشفا عن تصدريهم عدد من المنتجات لدول الجوار في تشاد واثيوبيا وجنوب السودان داعيا لتسهيل التعاملات المالية مع هذه الدول لتسهيل عمليه التصدير واشار الى ضرر كبير يقع علي البلد والمزارع نتيجة استيراد الجرارات المستعملة في حالة توقفها خلال الموسم الزراعي ودعي البنوك لزيادة سقف التمويل الاصغر وتمويل الخدمات الزراعية لتسهيل عملية الزراعة بالنسبة للمزارعين .
وقال رئيس مجموعة جياد الصناعية المهندس عبد الله عبد المعروف أن تدشين هذه المنتجات الزراعية هو يوم فرح وسعادة بالمشاركة المقدرة لوزارة الزراعة ووزارة الأسثمار بجنوب السودان وأضاف انهم نجحوا في توطين صناعة الاثاثاث المدرسة والمكتبية والمنزلية والطيبة كما أن الفترة المقبلة ستشهد توطين العربة الثلاثية (الرقشة والتكتك)مشيرا الي الخبرة العالية التي تمتلكها المجموعة في المجمعات العسكرية في الشجرة واليرموك لدعم الاقتصاد موضحا الي دخولهم عبر بوابة العمل المدني من خلال مصانع التسليح للحديد (جياد للحديد) وغيرها موضحا ان العمل المدني جزء لا يتجزأ من عمل المجموعة مشيرا الي سعيهم لتطوير الزراعة المجتمعية خاصة بعد توقف الحرب وعودة النازحين لمناطقهم
وقال وزير الاستثمار بدولة جنوب السودان ديوم تلك ان اهتمامهم بالزراعة ياتي من الميزة التفضيلية للزراعة التي يمكن بها منافسة كل العالم مشيرا الي الميزة التفضيلية للزراعة في السودان كواحدة من أهم القطاعات الاقتصادية مشيرا الي تعاونهم مع مجموعة جياد في الاستفادة من الاليات التي تنجتهات والتي تتميز بجودة عالية.
واشاد وزير الزراعة الطاهر محمد حربي بتوطين الاليات الزراعية مضيفا ان ذلك القرار تأخر كثيرا مؤكدا جاهزية وزارة الزراعة وتسخيرها لخدمة ذلك موضحا سعيهم في الوزارة لإزالة التشوهات في محيط الإنتاج والمعاملة غير المتساَوية بين المنتج المحلي والمستورد مضيفا الي اهتمامهم بتمليك التقانة الزراعية للمنتجين مؤكدا على تسهيل التمويل للمزارعين وتسائل لا يعقل ان يرهن المزارع منزله او سيارتة لذلك نسعي لايجاد وتقديم ضمانات أخرى للمتويل بما في ذلك تسجيل الأرض موضحا ان ١٠٪ من الأراضي الصالحة للزراعة تؤجد في السودان معظمها غير مستقلة مشيدا بتوطين ١٥٠٠ جرار في العام لكن نقول ان العدد قليل مقارنة بالاراضي الزراعية الكبيرة التي تفوق ال ٨٠ مليون فدان وكشف حربي عن اتفاقية مجموعة جياد بتوفير مراكز للخدمات الزراعية مؤكدا على دعمهم المَتواصل لمراكز البحوث الزراعية.
وقال عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي ان توطين الاليات الزراعية لم تتحقق من ٦٠ عاما من إستقلال السودان وأشار إلى أن ٨٠٪ من الاراضي الزراعية لم تستقبل بسبب الحرب وكشف التعايشي ان مشروع جياد من اولياتهم في مجلس السيادة داعيا ا للاهتمام بعدد من الاشتراطات في مقدمتها الحوكمة الخاصة بالمجموعة وضرَورة ان تكون هنالك ثورة تشريعية لايجاد توران بين المنتجات المستوردة والمحلية وإصلاح الجهاز المصرفي في السودان والسياسيات المصرفية والتمويلية وبناء شراكات ودعم مراكز البحوث والتقانة وأصلاح المناهج والاهتمام بالتعليم التقني داعيا مجموعة جياد للدخول في صناعة الطاقة البديلة خاصة الطاقة الشمسية التي تتوفر كل مقَوماتها بالبلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى