شرطة المرور بولاية كسلا تدشن فعاليات الاحتفال بأسبوع المرور العربي و50% تخفيض الرسوم في المعاملات المالية

تحت شعار (الحوادث ليست بمصير بل إهمال وتقصير)
شرطة المرور بولاية كسلا تدشن فعاليات الاحتفال بأسبوع المرور العربي و50% تخفيض الرسوم في المعاملات المالية

والي كسلا : الشعارات التي يقدمها الأسبوع تصب في خانة الحفاظ على أرواح المواطنين ونأمل أن تكون الحوادث صفرية
الطيب محمد الشيخ : لابد من تغيير السلوك واحتفاليات الأسبوع تمثل وقفة لاسترجاع ما يحدث في الطرق

مدير شرطة الولاية: نتمنى أن يكون الأسبوع فرصة لتقديم خدمة شرطية مرورية في كافة المجالات


كسلا : إنتصار تقلاوي
مدير شرطة المرور بالولاية : مدلولات الشعار هي السبب الأعظم للحوادث وأعددنا جملة من البرامج هدية لإنسان الولاية
نظرًا لخطورة الحوادث المرورية وما تسببه من أضرار جسيمة وفقد للأرواح والممتلكات وحدوث إصابات وعاهات مستديمة، هذه الأرواح التي تفوق في مجملها ما فقد في الحروب ومن هذا المنطلق أقر مجلس وزراء الداخلية العرب إقامة احتفالات سنوية على مستوى الوطن العربي توضح هذه المكانة وخطورة الحوادث المرورية وضرورة رفع الحس التوعوي لشركاء السلامة المرورية لمقابلة هذا الواقع، لذا درجت شرطة المرور على مستوى الادارة العامة والولايات أن تقيم احتفالًا كل عام في الرابع من شهر مايو يكون بمثابة وقفة وتذكير لكافة شركاء السلامة المرورية وأهمية تضافر الجهود من أجل الحفاظ على سلامة وأرواح وممتلكات المواطنين باتباع الإرشادات المرورية
وفي هذا العام جاء شعار الاحتفال (الحوادث ليست بمصير بل إهمال وتقصير) ليكون البداية لانطلاقة الاحتفال بالأسبوع عبر شرطة ولاية كسلا ممثلة في شرطة المرور في الفترة من الرابع من مايو وحتى العاشر منه تتضمن برامج تم إعدادها بصورة معبرة تخاطب وتلامس كل صاحب مصلحة في السلامة المرورية ويكون الأسبوع بمثابة سياحة توعوية مرورية عبر مختلف المنابر من أجل المواطن


احتفالات شرطة المرور بالفعالية التي دشنها والي كسلا المكلف الأستاذ الطيب محمد الشيخ أمين عام الحكومة، جاءت بمشاركة عدد من الجهات وعلى رأسها مدير شرطة الولاية اللواء أيمن حامد ومديرو الإدارات المتخصصة بالشرطة ومتطوعو جمعية الهلال الأحمر السوداني.
والي الولاية قال إن إقامة الاحتفالية والاسبوع التوعوي الإرشادي يعتبر وقفة لكل الفعاليات ابتداء من حكومة الولاية والشرطة وإدارة المرور والمجتمع يجيء من أجل المواطن بالولاية واسترجاع ما يحدث في الشارع وأوضح أن الشعارات التي يقدمها الأسبوع في الفترات السابقة يمكن أن تدرس وتصب في خانة الحفاظ على الأرواح . وأضاف أن الحوادث المرورية تحصد كثيرا من الأرواح ويتأثر بها الكثيرون وتشكل واحدة من الإشكاليات الكبيرة . وقال إن شعار هذا العام بقصد به الإهمال في القيادة للمركبات والحفاظ عليها وصيانتها وصيانة الطرق واستيراد الاسبيرات عبر طرق غير سليمة وتمثل عبراً يمكن استقاؤها من هذا الشعار حتى يصحح المسار ونأمل أن تكون الحوادث صفرية . وتطرق إ لىالجوانب المريرة المتعلقة بالحوادث التي يتعايش معها الجميع من سائق المركبة وذويه والشرطة والمستشفيات . وطالب بأن يقوم الكل بواجبه وترك الإهمال وضرورة تغيير السلوك للحفاظ على الأرواح . وحيا الوالي شرطة الولاية عامة على الأدوار التي ظلت تقوم بها في الحفاظ على الأمن

والاستقرار الذي يمثل واحدًا من أولى الأولويات بالولاية والسودان الذي يساعد بدوره في تقديم خدمات تليق بالمواطن. كما حيا دور أفراد شرطة المرور وأعمالهم المنظورة في تنظيم حركة المرور وهم في مختلف الظروف الطبيعية حتى تسير حركة المرور على الوجه السليم للحفاظ على الطرقات والأرواح . وجدد الوالي أن الأسبوع يعتبر وقفة كبيرة من أجل تصحيح الكثير من المشاكل التي تعاش والتي منها أن الطرق القومية بالولاية لا تليق بمواطن الولاية والسودان الأمر الذي يتطلب العمل الجاد عبر الحكومة الاتحادية والولائية والمجتمع لإيجاد طرق سليمة تحافظ على أرواح المواطنين مترحمًا على كل شهداء الحوادث المرورية والشفاء للمصابين في الحوادث.


مدير شرطة الولاية اللواء أيمن حامد حيا رجال شرطة المرور في ربوع الوطن عامة والمنتشرين في ربوع الولايات وتحية خاصة لشرطة مرور المرور السريع والداخلي . وقال يأتي الاحتفال في هذه الأيام المباركات ونتمنى أن يكون مختلفًا عن بقية الأسابيع في السنين الماضية ونتمكن من تقديم خدمة شرطية مرورية في مجال الترخيص للمركبات ورخص القيادة والضبط المروري والتوعية المرورية . وزف البشرى للمواطنين بتصديق الوالي تخفيض المعاملات المرورية بنسة 50% . ووجه أيمن برسالة لسائقي المركبات والدراجات البخارية دون لوحات أن ينتهزوا السانحة ويقننوا ويوفقوا أوضاعهم حتى لا ينالهم القانون أو الجزاء أو العقوبة .ووجه رسالة أخرى لرجال المرور بتقوى الله وأن يجتهدوا في تقديم خدمة مرورية شرطية لمواطن الولاية الذي يستحق ذلك.


مدير شرطة المرور العقيد عادل علي محمد طاهر قال إن مدلولات شعار الاحتفال هي السبب الأعظم في الحوادث عنصر الإهمال واللامبالاة في قيادة المركبة في الطريق وعدم الاكتراث لقواعد السير الصحيح والالتزام بالموجهات المرورية التي تعكف إدارة المرور على نشرها لسائقي المركبات ومستخدمي الطريق . وأضاف أن عنصر التقصير يكمن أيضًا في عدم التزام بعملية الصيانة الدورية للمركبات وتأهيل الطرق بصورة وفق مواصفات جيدة وكلها عناصر تؤدي الى تسبب الحوادث . وأضاف أن هنالك جملة من البرامج التي ستكون في الأسبوع وتعتبر بمثابة هدية لإنسان الولاية وتشمل التوعية الإرشادية والصحية بجائحة كورونا وتوزيع معقمات وكمامات وبرامج توعوية متنقلة بأحياء المدينة مع توزيع معقمات لكل شركاء الطريق كما يشمل الأسبوع أيضاً تخفيض الرسوم في جميع المعاملات المالية في أعمال الترخيص ورخص القيادة بمثابة أهداء لأصحاب المركبات والدراجات البخارية وطالبي رخص القيادة . وقال أن البرنامج أيضاً يتضمن زيارة لأسر الشهداء عبر برنامج متراحمون وزيارة المرضى وتوزيع كسوة للعيد . وقدم مدير المرور شكره لوالي الولاية لرعاية برامج الاحتفال وتكرمه بتخفيض رسوم الترخيص بنسبة 50% بالإضافة إلى شكره لمدير شرطة الولاية ودعمه لإنفاذ برامج الأسبوع وكل من ساهم في الأسبوع خاصة جمعية الهلال الأحمر السوداني.


وتم خلال الاحتفال تكريم كل من المساعدين خليل عطا الفضيل وحسن ملاسي ومدير الإعلام أمجد ووكيل عريف سهيل محمد عمر
وعقب تدشين الاحتفال قام شرطة المرور عبر أفرادها وآلياتها بالطواف على أحياء مدينة كسلا بضفتيها الشرقية والغربية قدمت خلالها جرعات إرشادية وتوعوية للمواطنين وكافة شركاء الطريق حول أهمية السلامة المرورية وضرروة الحفاظ على الأرواح والممتلكات باتباع الإرشادات المرورية.
نقيب شرطة حامد على حامد محمد الأمين رئيس فرع الإعلام والتوعية المرورية بإدارة المرور متحدثاً عن أسبوع المرور العربي للعام 2021 والذي جاء يحمل شعار (الحوادث ليست بمصير إنما إهمال وتقصير) قال حامد إلزاماً علينا بإدارة مرور كسلا عبر شعبة الإعلام والتوعية المرورية نقف على توعية المواطنين بشعار الأسبوع والتعريف به حرصاً منا على سلامة المواطنين وتجنب الحوادث المرورية وحفاظاً على الارواح والممتلكات.. الجولة المرورية شملت الضفتين الشرقية والغربية لتنوير المواطنين عبر مكبرات الصوت والإعلام الجماهيري بصحبة الإعلامي رجل كسلا فيصل دعاية ليعرف المواطنين بما جاء بأسبوع المرور من توعية مرورية وشعار الأسبوع الذي يحث الجميع على تجنب الإهمال وتجنب السرعة الزائدة وتجنب الإفراط بالسواقة وتجنب الوقوف الخاطئ حفاظاً على سلامة المواطنين وسلامة الآخرين واشتملت الجولة على برنامج مصاحب من توزيع للكمامات وتعقيم الأسواق والمحطات والمواقف وتوعية مباشرة لسائقي المركبات العامة والخاصة عن جائحة كورونا وتوعية مرورية وخصت الجولة السوق الشعبي لتوعية سائقي البصات السفرية منوهاً النقيب حامد بخواتيم الشهر الكريم والإقبال على السفريات مكثف وتفويج السفريات بمشاركة المرور السريع لنضمن سلامة المواطنين وكان لزاماً علينا توصيل الرسالة لسائقى البصات السفرية لتجنب الإهمال والسرعة الفائقة وتجنب استخدام الهاتف أثناء القيادة حتى لا يكون مصير هم الهلاك والتهلكة وناشد النقيب حامد المواطنين والسائقين الإلتزام بالتوعية المرورية لنحقق سنة مرورية خالية من الحوادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى