Uncategorized

.رسالة الى حمدوك


✵ الى السيد رئيس وزرا۽ حكومة الثورة الدكتور عبد الله حمدوك / المحترم ….. يجده بخير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
✵ هل تعلم ياسيادة رئيس الوزرا۽ انك اتيت محمولا على اعناق اعظم ثورة سلمية شهدها التاريخ الحديث وان عشم البسطا۽ في سيادتك كان كبيرا من اجل إصلاح الاقتصاد وتسهيل معاش الناس بعدما اضناهم ظلم ومحسوبية الانقاذيون سنينا عددا …
✵ هل تعلم يا سيادتك انك لم تولۑ هذا الملف اي اهتمام يذكر وكان جل عملك ينصب على إصلاح علاقات السودان مع العالم الخارجي ورفع اسم السودان من قائمة الارهاب (وهذه اهداف جيدة ولكنها تاتي لاحقا بعد معاش الناس في ترتيب الاولويات) …..
✵ هل تعلم انك في سبيل تحقيق اهدافك المعلنة (ربط السودان بالعالم الخارجي) وافقت على تطبيق روشتة البنك الدولي (رفع الدعم عن القمح والمحروقات والكهربا۽ والمياه وتحرير سعر الصرف للعملة الاجنبية وتخفيض قيمة الجنيه السوداني) مما انعكس سلبا على حياة المواطن البسيط وساهم في زيادة من معاناته بصورة تفوق الخيال …
✵ هل تعلم سيدي الرئيس انك في طريق تحقيق هدفك (رفع اسم السودان من قائمة الارهاب) جعلتنا ندفع مبالغ مالية مهولة على جرائم ارتكبها النظام السابق وبعضها حتى النظام السابق برئ منها .. حتى طريقة توفيرك للمبالغ المطلوبة عن طريق جمعها من السوق الاسود ساعد في ارتفاع قيمة الدولار وارتفاع معاناة المواطن البسيط …
✵ هل تعلم سيدي الرئيس اننا كنا نمني انفسنا بطفرة كبيرة في الاقتصاد بنا۽ علي الشهادات والعلمية والاكاديمية التي يحملها سيادتكم وكنا نحلم ان تعلن عن نفرة زراعية تساهم في رفع الناتج المحلي وتغطي الاحتياج الداخلي وتوفر جز۽ بسيط من العملة الصعبة عن طريق التصدير لكنك اتخذت سبيلا اخر غير ذلك واخترت ان تبني خططك علي قروض في علم الغيب بدلا من تشجيع الزراعة ودعمها (وهذا ايضا زاد من معاناة المواطن السوداني) …
✵ فترة حكمك قد قاربت العامين ياسيدي الرئيس ولم نرى منك مايبشر بغد مشرق وكأنك خبيرا في العلاقات الدولية وليس خبير في الاقتصاد … عامان سيدي الرئيس ذاق فيها المواطن البسيط الامرين وصبر من اجل الشهدا۽ والثورة (هل تعلم سيادتك ان اسطوانة الغاز تباع في ولاية الجزيرة على بعد ساعتين فقط من قصرك تباع ب5000ج) مع انو في رواتب اقل من الرقم دا …
✵ سيدي الرئيس قد ارتفعت اصوات الاحتجاج ضد سياستك الاقتصادية الخاطئة (ومعهم كامل الحق في ذلك) فلا رفع الدعم قد قضى على الصفوف ولا نجح في توفير السلعة .. اذن لماذا تصر عليه …?
✵ سيدي الرئيس (اني ارى تحت الرماد وميض نارا واخشى ان يكون لها ضرام) واخشى اكثر ان نصحو على صوت المارشات في الاذاعة معلنا عن انقلاب عسكري سيمسح كل م قمت به خطوات في سبيل كسر عزلة السودان (وبكدا تكون لا لميت في كسر العزلة الخارجية ولا قدرتا وقفتا تدهور الاقتصاد) …
✵ سيدي الرئيس مالم تقوم حكومتكم المزمع اعلانها يوم 4 ابريك بخطوات اصلاحية حازمة للاقتصاد السوداني وتتبعه بتطبيق القوانين الرادعة على كل من يخرب الاقتصاد … تأكد انها لن تستمر طويلا) …..

سلام ومحبة

إشتياق الكناني

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى