رئيس مجلس الوزراء و الوزراء ينعون جلال الدين

رئيس مجلس الوزراء و الوزراء ينعون جلال الدين

الخرطوم /العهد اونلاين

قال تعالى:(والذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون) صدق الله العظيم

ينعى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمزيد من الحزن والأسى للشعب السوداني الأستاذ جلال الدين السيد الرئيس المناوب للجنة الفرعية بالسلطة القضائية وعضو لجنة التسيير لنقابة المحامين ورئيس التحالف الديمقراطي للمحامين الذي رحل عن دنيانا صباح اليوم بعد صراع مع مرض كورونا.

كان الفقيد مثالاً في النضال وقائداً فذاً في ساحات المقاومة، وصاحب دور فاعل في ميادين العدالة والقانون، وميادين السياسة والمجتمع المدني. أسس مع رفاقه من المحامين والقانونيين أدباً يحتذى في مجال الدفاع عن الحقوق والحريات فتصدوا للمحاكمات الجائرة في حق المعارضين لعسف السلطة المبادة عبر البيانات والمرافعات القانونية الرفيعة والمذكرات الوافية وبتعرية القوانين المخالفة لأبسط المبادئ الحقوقية والدستورية، فلا تنتظم هجمة أو حملة على الحريات والحقوق إلا وكان جلال السيد ومن معه لها بالمرصاد؛ واجه محاولات تعطيل قطار الثورة بشجاعة وجلد ولم يغادر منصات العمل العام طوال حياته بحثاً عن التغيير والحريات والديمقراطية، وتعرض في سبيل ذلك للتعذيب والاعتقالات والملاحقة، ونحن إذ نعنيه اليوم فإننا نسأل الله له حسن القبول بقدر إسهامه وعطائه.

إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى