دول عربية جديدة تعلن دعمها إنهاء أزمة سد النهضة

4 دول عربية جديدة تعلن دعمها إنهاء أزمة سد النهضة

الخرطوم /العهد آنلاين /وكالات

أعلنت 4 دول عربية، الأربعاء، دعم المساعي الرامية إلى إنهاء أزمة سد “النهضة” الإثيوبي، واستمرار الحوار بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا لتجاوز الخلافات وتعثر المفاوضات.

جاء ذلك في بيانات منفصلة للكويت والإمارات والأردن وليبيا، غداة تحذير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من رد فعل يهدد استقرار المنطقة حال المساس بمياه مصر.
وحملت تصريحات الرئيس المصري، في طياتها أقوى لهجة تهديد لإثيوبيا منذ نشوب أزمة سد النهضة قبل عقد.

وأعربت الخارجية الكويتية، في بيان، عن تضامن بلادها مع مصر والسودان في مساعیھما لحل أزمة ملء وتشغیل سد النھضة، وجھودھما الحثیثة في الحفاظ على الاستقرار الإقلیمي.

وأوضحت أن “أمن مصر والسودان المائي جزء لا یتجزأ من الأمن القومي العربي”.

فيما أكدت الخارجية الإماراتية، في بيان، اهتمام وحرص بلادها على استمرار الحوار الدبلوماسي البناء والمفاوضات المثمرة لتجاوز أية خلافات حول سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان.

وعبر حسابه بتويتر، قال أيمن الصفدي وزير خارجية الأردن بعد اتصال هاتفي مع نظيره المصري، سامح شكري: “نقف مع الأشقاء في حماية حقوقهم المائية، وندعم موقف مصر المستهدف التوصل لحل تفاوضي عادل لقضية سد النهضة”.

فيما أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، أن “الأمن المائي والقومي لمصر جزء من نظيره القومي الليبي”.

وأضاف الدبيبة في تغريدة على حسابه تويتر: “ندعم الأشقاء في مصر والسودان فيما يتعلق بسد النهضة وندفع نحو الوصول إلى حل عادل للجميع”.

فيما دعت منظمة التعاون الإسلامي في بيان الثلاثاء، إلى مواصلة المفاوضات للتوصل إلى اتفاق شامل وعادل يحفظ حقوق ومصالح مصر والسودان وإثيوبيا.

وأكدت المنظمة على ضرورة الحفاظ على الأمن المائي لكل من مصر والسودان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى