مقالات

دكتور عصام حامد دكين يكتب:ر حلة العبد من الإيمان الي الإحسان

دكتور عصام حامد دكين يكتب:ر حلة العبد من الإيمان الي الإحسان

تحيه محبة واحترام وشوق إلى المربى الشيخ الطيب الجد ود بدر، اان الغاية من الحياة أن نعبد الله جلا جلاله وما خلقت الجن والإنس الا ليعبدون وما اريد منهم من

رزق او يطعمون ويكون الإنسان كسب الكمال البشرى وشهود الجمال الربانى أفلا ينظرون إلى السماء كيف رفعت والى الارض كيف سطحت والى الإبل كيف خلقت

والى الجبال كيف نصبت.وقدوتنا واسوتنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

علاقه الإنسان بالله هى علاقه عبودية، وعلاقه الإنسان باخيه الإنسان هى علاقه عدل وإحسان وعلاقه الإنسان بالاخره هى علاقه جزء وحساب وعلاقه الإنسان بالدنيا

هى علاقه تعمير وعبور إلى حياة البرزخ وعلاقه الإنسان بالكون هى علاقه تسخير.

هنالك اناس فى هذه الحياة امثال الشيخ الطيب ود بدر قد فهموا تلك العلاقات كعادتهم وعبروا بايجاز بليغ عن ضرورة بذل الجهد فى سبيل ارتقاء الإنسان إلى الكمال

البشرى وان غايتهم العظمى إنما هى الوصول إلى جمال الله تعالى الذى يتجلى فى آيات الله المنظوره فى الطبيعه وآيات الله المقرواءه فى القرآن الكريم.

فالله الذى خلق الإنسان دون سائر المخلوقات فى احسن تقويم واجمل هيئة يريدة ان يكون كذلك فى كل مناحي الحياة الأخرى فيكون على أحسن تقويم فى كل شى ادب

وأخلاق وخلقه ودين وسعيه إلى الاصلاح فى الدنيا والاستعداد للحياة الأبديه لان الله تعالى يريد للانسان الذى خلقه وجعله خليفته فى هذه الدنيا بأن يحى فيها

حياة تليق بهذه الخلافه عن الله ليكافئه فى نهاية رحلته هذه بالجنه والصله الأبديه معه سبحانه.
ولكن الإنسان يستطيع أن يدخل هذه الجنة ويسعد

بوصال الله تعالى وذلك عندما يعيش فى مستوى يليق بهذه الجنان وهذا يستوجب على الإنسان أن يبلغ مقاما من الكمال لا يصله الا بالتربية الروحيه. لك الله الشيخ

الجليل مولانا الطيب الجد ود بدر نشهد الله قد بلغت رساله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فى زمن الليبرالية الجديده التى تكتسح الامه الاسلاميه وتريد أن تبدل دين

الإسلام وتساويه بالملل الكفريه بايدى أبناء المسلمين لك الله ايها الشيخ الجليل أن شاءالله دين الله منصور ولو كره المنافقين
جزاك الله خيرا.
دكتور عصام حامد دكين

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى