خليل فتحي خليل يكتب جنازة الملكة إليزابيث وتراجيديا الحزن عندهم

خليل فتحي خليل يكتب جنازة الملكة إليزابيث وتراجيديا الحزن عندهم

 

الموت حق علينا جميعا…
واذا جاء الموت.. اكرام الميت دفنه…
الملكة اليزا عاشت حياتها داخل قصور.. وتلذذت بنعيم الدنيا… ووضعت علي راسها تاج به اغلي ماسه اخذت من احدي مستعمرات بريطانيا……
المراة ماتت وانتهي الامر… والسفارات البريطانية في كل دول العالم تفننت في كيفية طريقة العزاء…. واستخدموا كل التقانات لذلك…
الغريب في امر جثمان الملكة اخباره بقت زي افلام الاكشن…. شخص يقتحم المعزيين ليكشف تابوت النعش… وشخص يعغني اثناء مراسم الحداد… وشخص يوزع العطور والورود علي المعزيين… و…. و… و…
وهيلمانه رؤساء دول سافروا للعزاء… والجثمان اخذ دورة كااااملة وتنقل… لما….؟؟؟؟
لماذا الناس تقدس التاج البريطاني. وتتمسح به…
ياربي عقدة الخواجه ما انتهت للان…؟؟؟؟
نحن العرب ماتوا لنا ملوك وروساء وامراء… زول كده شال ليهو جنازه في طيارة ولفا بيها مافي…
الموت يا هو الموت… كان في لندن ولا الخرطوم… والروح ياها الروح… في الاخر مع كل البهارج العاشتها ملكة بريطانيا اهي اندفنت في حته صغيرة وبعيدة…
وكل نفس زايقة الموت….
والموت لا يحتاج لطقوس بوبار… مهما كان وضع المتوفي…..

ونلتقي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى