جنوب دارفور تتسلم آخر مقر لبعثة اليوناميد

كاس: حسن حامد

تسلمت حكومة ولاية جنوب دارفور أمس الأربعاء مقر بعثة اليوناميد بمحلية كاس كآخر مقر للبعثة ووقع والى جنوب دارفور موسي مهدى اسحق ورئيس بعثة اليوناميد مستر هيتسون على أوراق عمليات التسليم والتسلم قبيل رفع علم السودان بمقر المعسكر وإنزال أعلام الأتحاد الافريقي والمصرى والأمم المتحدة.

وشهد عملية التسليم ممثلين لوزارة الخارجية واللحنة المشتركة لإستلام مقرات اليوناميد بالإضافة للجنة التفتيش بالفاشر وحضور المجتمع المحلي بكاس.
وحيا والى جنوب دارفور موسي مهدى اسحق الجهود التى قامت بها بعثة اليوناميد بمحلية كاس وبناء علاقات جيدة مع المجتمع المحلي.

وجدد مهدى التأكيد على إلتزام حكومته بتوفير الأمن والحماية المدنية للنازحين والمجتمعات كافة عبر القوات المشتركة المعنية بحماية المدنيين والتى تباشر مهامها قريبا.
وشدد موسي مهدى على ضرورة المحافظة على المقر حتى لا يتعرض للنهب كسابقاته من المقرات التى تعرضت للنهب والتخريب.

وكشف الوالى عن إلقاء القبض على عدد من المتهمين فى نهب مقرات اليوناميد بنيالا وغرابشي ومنواشي وبحوزتهم المعروضات وسيقدمون قريبا للعدالة.

وتعهد الوالى بتخصيص مقر اليوناميد لخدمة مجتمع كاس وشطايا وجنوب الجبل بحسب رغبة الأهالي.
وسجل الوالى صوت إشادة بقيادات ونازحى معسكر كلمة الذين حافظوا على المقر وعدم تعرضه لأى محاولة نهب حتى الآن.

وتقدم والي جنوب دارفور بمقترحا لمجتمع محلية كاس بتبعية الموقع لكلية نيالا التقنية من أجل تعليم أبناء النازحين وبقية المجتمعات الذين تضرروا من الحروبات وفقدهم لفرص التعليم،، مشيرا إلى نماذج من البرامج والمواد التي تدرس من خلال الكلية التقنية.

وأعرب الوالي في كلمته أمام حشدا من المواطنين بمقر البعثة بكأس بمناسبة تسليم الموقع للحكومة وأعرب عن شكره وتقديره لبعثة اليوناميد ممثلة في الكتيبة المصرية التي ظلت تقدم العون والمساعدات لمواطني كاس طيلة الفترة السابقة،،، ودعا أهل كأس بالمحافظة على المعسكر واستخدامه للأغراض المدنية، مشيدا بالقوات المشتركة التى ظلت تقوم بحماية الموقع منذ إعلان الخروج التدريجى لليوناميد من دارفور وحتى الآن.

فيما قال السفير بوزارة الخارجية عبدالله بشير إن خروج بعثة اليوناميد التدريجي من ولايات دارفور كان ناجحا وآمنا رغم التشوهات والتفلتات التي صاحبت علمية الخروج مبينا بأن خروج اليوناميد لايعني خروج المجتمع الدولي من دارفور،، مشيرا إلى البداية الفعلية لبعثة اليونتامس منذ فبراير الماضي لافتا بانها معنية بتقديم الدعم الفني في عملية بناء السلام بالسودان.

من جانبه قال رئيس بعثة اليوناميد مستر هيدسون إنهم وقعوا على تسليم موقع اليوناميد بكأس لحكومة جنوب دارفور وبموجبه تكون مهمة اليوناميد (البعثة المصرية) قد إنهت مهمتها بجنوب دارفور داعيا الحكومة وجتمع كاس بالمحافظة على المعسكر والإستفادة منه لخدمة المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى