تفلتات أمنية بغرب دارفور

تفلتات أمنية بغرب دارفور

الجنينة : العهد أونلاين

أعلنت حكومة ولاية غرب دارفور الخميس، فرض إجراءات أمنية مُشددة في عدد من المناطق على خلفية توترات أمنية تنذر بتجدد النزاع العنيف في الولاية المضطربة.

وفتحت مجموعة مسلحة ليل الأربعاء النار على سيارة تجارية كانت قادمة من زالنجي بولاية وسط دارفور إلى الجنينة عاصمة غرب دارفور ما أدى لمقتل سيدة في الحال وإصابة 4 آخرين.

كما تشهد مناطق محلية هبيلا تفلتات أمنية ونشاط مكثف للمليشيات المسلحة.

وتأثرت ولاية غرب دارفور غضون الثلاث أعوام الماضية بالنزاع القبلي الدامي الذي أودى بحياة مئات المواطنين وتشريد الآلاف آخرها في بلدة “كُلبس” حين قتل نحو 125.

وقال بيان أصدرته لجنة أمن غرب دارفور تلقته “سودان تربيون” “إن نائب الوالي التجاني الطاهر كرشوم ضمن وفد عسكري وأمني رفيع تفقد الطريق الرابطة بين “زالنجي – الجنينة” لتأمينه عقب قيام مجموعات مسلحة بقطعه والاعتداء على المواطنين”.

وكشف عن تمكن القوة العسكرية المشتركة من القبض على 4 متهمين وبحوزتهم دراجات نارية شرعت الجهات الأمنية في التحري معهم وافاد بأنه القي القبض على متهم بقتل عدد من المواطنين في بلدة “دِلسو” التابعة لمحلية هبيلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى