السودانالولايات

تذمر وسط المواطنين بنيالا لتوقف العمل بمجمع محاكم نيالا شمال

تذمر وسط المواطنين بنيالا لتوقف العمل بمجمع محاكم نيالا شمال بسبب الكهرباء
نيالا: حسن حامد 
أبدى عدد من المواطنين بمحلية نيالا شمال بولاية جنوب دارفور تذمرهم من توقف العمل بتسجيلات الأراضي وشهادات البحث بجانب الإشهادات الشرعية لأكثر من أسبوع بسبب الكهرباء وعدم توفر الوقود للوابور الخاص بمجمع محاكم نيالا شمال.
وتجمع العشرات داخل مبنى المحاكم أمس مستفسرين حول أسباب توقف العمل لأكثر من أسبوع وأشار عدد منهم الى إن القائمين على الأمر أفادوهم بأنهم يواجهون تعقيدات كبيرة فى الإطالة فى تصديق الوقود مابين إدارة البترول والمستودع الذي يأخذون منه الوقود وفى كثير من الأحيان يقولون لهم بأن الجهة المصدق لها لمنحهم الوقود تفيدهم بعدم وجودهم مما أدى ذلك الى توقف العمل خاصة وأن مجمع محاكم شمال والخدمات الكبيرة الكبيرة التى يقدمها للجمهور لم يكن مربوطا بالخط الساخن للكهرباء وطوال ساعات النهار يعتمدون على تسغيل الوابور الذي يصرف كميات من الأنسولين.
 وقال المواطن إبراهيم عبدالله إنه جاء للمجمع لإستخراج شهادات بحث حيث أفادوهم فى اليوم الاول بعدم وجود وقود اليوم الثانى أيضا عدم وجود الكهرباء وعندما أتى يوم الخميس قالوا لخ إنه يوم إدارى وتابع جئت الأحد ووجدت مشكلة الكهرباء قائمة مشيرا الى توقف مصالح المواطنين عندما وتابع (عندما ذهبنا لمقابلة المشرف أفادنا أحد العاملين بأنهم ليس بيدهم حل للمشكلة ودعانا للذهاب لرئاسة الجهاز القضائى لتوصيل شكوانا لرئيس الجهاز القضائي.

الصورة من وقفة محامو نيالا الثلاثاء 19 فبراير 2019 (صورة إرشيفية) المصدر | SIDEWALKS


بينما قدم بعضهم مقترحا لإحضار الوقود من تلقاء أنفسهم من السوق السوداء إسهاما منهم لحل مشكلاتهم إلا أن الخطوة قوبلت بالرفض من القائمين على الأمر. 
وأضاف عدد من المواطنين المتكدسين داخل المبنى بأن بعضهم لديهم مرضي ويحتاجون لتكملة إجراءات تسجيل أراضيهم بغرض بيعها حتى يتمكنوا من توفير تكاليف العلاج والبعض الآخر ظروفهم المادية صعبة لمجابهة غلاء المعيشة وتابعوا ( نحن مواطنين ذنبنا شنو حتى يقولوا لينا الكهرباء مافى والشغل متوقف وأكثر من أسبوع شغالين معانا جرجرة أمشي وتعال).
وفى السياق أقر مساعد المسجل العام لتسجلايات الأراضي بالولاية الملك حسين محمد بتوقف العمل فى التسجيلات وشهادة البحث وقال إن السبب فى ذلك يرجع لعدم توفر الوقود بوابور المجمع مشيرا الى أن المشكلة تكمن فى إجراءات تصديق الوقود من إدارة البترول والتى فيها نوع من إطالة الوقت وكذلك من النافذة البترولية التى وجه اليها التصديق والحصول عليه من الطلمبة بعض المرات فيه صعوبة.
وأضاف الملك إن اذا حلت مشكلة الوقود العمل بكون منتظم ولم يكن هنالك أى تأخير لأى مواطن مشيرا الى أهمية مد المجمع بالخط الساخن الذي تتمتع به كل المؤسسات الخدمية أثناء ساعات النهار عدا نيالا شمال وقال إن برميل الجازولين  يقضي أربعة أيام فقط بالمجمع وتابع (وجود خط ساخن فى شمال ضرورة قصوى لحل مشكلات الكهرباء لأن المؤسسة تقدم خدمة وليس إيراد والوقود هو السبب الأساسي وراء تعطيل العمل).

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى