تجمع شركات التعدين بالسودان يصدر بيانا ينتقد فيه الهجوم

تجمع شركات التعدين بالسودان يصدر بيانا ينتقد فيه الهجوم الممنهج علي مبارك اردول

أصدر تجمع شركات التعدين بالسودان بيانا اليوم انتقد فيه الهجوم الذي وصفه بالممنهج والهجمة الشرسة التي يتعرض لها مدير عام الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك اردول في وسائل التواصل الاجتماعي، وأكد التجمع في بيانه بأن الهجوم ناتج عن حركة الإصلاح وضرب حواضن التمكين التي ظل يضطلع بها اردول داخل الشركة السودانية للموارد المعدنية منذ توليه المنصب الأمر الذي جعله في مواجهة عاصفة من الشائعات لتثبيط همته واثنائه عن مهام التغيير عبر الوسائل غير المشروعة، هذا واعلن تجمع شركات التعدين بالسودان إسناده لمدير عام الشركة السودانية للمعادن حتي اجتثاث ما تبقي من اوكار الذين يعملون ضد مصلحة البلاد.
وفيما يلي نص البيان:
~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم

تجمع شركات التعدين بالسودان

🔴 بيان مهم

ظلت شركات التعدين السودانية منذ تأريخ تأسيسها الطويل تمارس عملها بمهنية عالية واحترافية كبيرة وفقا للضوابط والاشتراطات المعتمدة من الجهات المختصة في إطار الاضطلاع بدورها الوطني لدعم الاقتصاد السوداني خاصة وأن اغلب شركات التعدين تعمل في الاستثمار بمجال الذهب والذي يمثل عماد الميزان التجاري للدولة.
وخلال فترات عمل شركات التعدين تعاقب علي إدارة الشركة السودانية للموارد المعدنية إدارات مختلفة اتسمت كل إدارة بتوجهها حسب مقدراتها الإدارية وامكاناتها الفكرية في تسيير العمل، ومع تعاقب الإدارات تجلت بعض الاشكالات بسبب اختلاف الرؤية وتسيير دولاب العمل في مجال هام كالتنقيب الذهب والذي لا يحتمل (بيروقراطية) الإجراءات وتعقيد المعاملات مما شكل تأثيرا مباشرا علي تدني إنتاج الذهب بالسودان.
ظل الواقع ماثلا علي ذات الشاكلة الي ان تولي الاستاذ/ مبارك اردول منصب المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية وبرغم قصر فترة توليه العمل ألا انه فتح آفاق أوسع للتعاون والتعامل مع شركات التعدين مما كان له اثرا بائنا في رفع الإنتاج وتطوير وتنشيط العمل وزيادة عدد المستفيدين من المسئولية المجتمعية المتحصلة من الشركات والتي تتولي الشركة السودانية للموارد المعدنية توزيعها علي المستحقين بمناطق الإنتاج عبر لجنة مكونة من ممثلين لكل من (الشركات – المجتمع المحلي – الولاية)، كما نشير الي حرص شركات التعدين علي وصول كل أموال المسئولية المجتمعية لجميع مستحقيها ولهذا لن يتم الصمت علي تسرب ذرة من الأموال خارج القنوات المعتمدة باعتبارها الرابط بين شركات التعدين والمجتمع المحلي.
ولكن برغم الجهود الكبيرة التي تضطلع بها الشركة السودانية للموارد المعدنية في رسم صورة مغايرة لتعقيدات الخدمة المدنية في العهد البائد تواجه الان الشركة ممثلة في مديرها العام الاستاذ/ اردول هجمة شرسة ممنهجة ملخصها محاولة الإطاحة بالرجل من منصبه بعد أن أصبح مهددا لاعداء الإصلاح وحواضن التمكين فسارعوا بإطلاق الشائعات في محاولات يائسة لتثبيط همته واثنائه عن مهامه مستخدمين شتي الوسائل غير المشروعة.
ومن هذا الموقع ندين بأشد العبارات الحملة الجائرة علي الاستاذ/ اردول كما نؤكد دعمنا الكامل لمساعيه لاستكمال إصلاح هياكل الشركة السودانية للموارد المعدنية واجتثاث ما تبقي من اوكار الذين يعملون ضد مصلحة هذا القطاع المهم.
~~~~
تجمع شركات التعدين بالسودان الأثنين ٢٢ مارس ٢٠٢١م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى