بنك التنمية الأفريقي يصفي 413 مليون دولار من ديون السودان

بنك التنمية الأفريقي يصفي 413 مليون دولار من ديون السودان

الموافقة على تصفية الديون تأتي بدعم من المملكة المتحدة والسويد مع رفع العقوبات المفروضة على الخرطوم بمجرد سداد كامل المستحقات المتأخرة.

الخرطوم – العهد اونلاين

أعلن بنك التنمية الأفريقي، الجمعة، موافقته على تصفية 413 مليون دولار من متأخرات القروض على القروض المستحقة على السودان.
جاء ذلك في بيان على الموقع الإلكتروني لبنك التنمية الأفريقي.
وقال البيان، إن الموافقة على التصفية، تأتي بدعم من المملكة المتحدة والسويد، مشيرا إلى أنه سيتم رفع العقوبات المفروضة على الخرطوم بمجرد سداد كامل المستحقات المتأخرة.
وبحسب البيان، فإن مقاصة المتأخرات مع المؤسسات المالية الدولية مثل بنك التنمية الأفريقي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، أحد الشروط المسبقة للسودان في إطار مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.
ويبلغ حجم الديون الخارجية للسودان 58 مليار دولار، وفقا لإحصائيات حكومية.
ونقل البيان عن المدير القطري لمجموعة البنك الأفريقي للتنمية بالسودان، راوبيل دورووجو، قوله إن تسوية المتأخرات ستسمح للبنك بإعادة التعامل الكامل مع السودان ما يفتح فرص تمويل جديدة للمشاريع والبرامج التي تضيف المزيد من الدعم لعمليات البنك الجارية.
وأكد أن “الاقتراح يسمح بالمضي قدما في تسوية متأخرات السودان؛ بدعم من بريطانيا والسويد. وعند التسوية الكاملة للمتأخرات، سيتم رفع العقوبات المفروضة على السودان”.
وأضاف أن المملكة المتحدة ستقدم تمويلا مرحليا لسداد متأخرات السودان المستحقة لصندوق التنمية الأفريقي.
وأشار أن السويد التزمت بتقديم منح تمويل بنحو 4.2 مليون دولار للوفاء بحصة السودان من أعباء العملية
وقال دورووجو: “مع التدفقات التمويلية الإضافية المتوقعة بعد تصفية المتأخرات، يتطلع البنك الدولي إلى حقبة جديدة من التعاون المثمر مع السودان لتحقيق تطلعات شعوبه في الازدهار والتنمية المستدامة”.
وتتألف المحفظة الحالية لمجموعة البنك الدولي في السودان من 18 عملية، بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 500 مليون دولار، تغطي العمليات في قطاعات الزراعة والمياه والصرف الصحي والقطاعات الاجتماعية والطاقة، فضلاً عن دعم أنشطة بناء القدرات متعددة القطاعات والقطاع الخاص.
وكشف دبلوماسي فرنسي الأربعاء إن فرنسا مستعدة لتقديم قرض تجسيري يصل إلى 1.5 مليار دولار من أجل تسوية متأخرات السودان لصندوق النقد الدولي، ودفعه خطوة صوب التخفف من جزء كبير من أعباء ديونه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى