بالنيل الأبيض الفرقة الثامنة عشر مشاة توفر طائرة عسكرية للجنة طؤاري الخريف واللجنة تتفقد عدد من المناطق المتاثرة بالسيول والامطار بالولايه

بالنيل الأبيض الفرقة الثامنة عشر مشاة توفر طائرة عسكرية للجنة طؤاري الخريف واللجنة تتفقد عدد من المناطق المتاثرة بالسيول والامطار بالولايه

تقرير : خليل فتحي خليل

طافت لجنة طوارئ الخريف بولاية النيل الأبيض بحضور وتشريف محمود يحي ابودهبايه مدير جهاز المخابرات العامه والعقيد ركن محمد خليفه رئيس شعبة الاستخبارات بقيادة الفرقة الثامنة عشر مشاه
ورافقهم وزير البني التحتية بالولاية ورئس اللجنة والمقدم شرطه يوسف محمد قسم الله مدير ادارة الدفاع المدني مقرر لجنة طوارئ الخريف والاستاذ الزين فضل المولي مدير تنفيذي السلام والاستاذ صلاح السر مفوض العون الانساني بالنيل الأبيض ولفيف من الاعلاميين طافت علي عدد من المناطق التي تأثرت بالسيول والامطار عبر الطيران بطول الشريط الحدودي مع دولة جنوب السودان بمحليتي الجبلين والسلام وامتداد خور ابوحبل بمحلية تندلتى
حيث شملت الجولة عبر الطيران مناطق جوده وكيلو اربعه وكيلو ثمانيه بمحلية الجبلين ومناطق الكويك وأم جلاله والدبكرايه والراوات والمقينص بمحلية السلام ومسار خور ابوحبل بمحلية تندلتي
حيث اطمأنت اللجنة علي تصريف مياه السيول والامطار في المناطق المتاثره وحجم الأضرار في السكن والزراعة وتعرفت اللجنة من خلال تقرير مفوضية العون الإنساني الحوجة الفعلية لهذه المناطق من مواد الايواء والغذاء والرؤية الكفيلة لدعم المتأثرين

هذا واشاد المهندس ماهر محمدحمد وزير البني التحتية المكلف رئيس اللجنة الفنية لطوارئ الخريف بالولايه بالجهود المقدرة من قبل والي الولاية والفرقة الثامنة عشر مشاه في توفير طائره خاصه لتفقد المناطق المتاثرة بالأمطار والسيول بجميع محليات الولايه
مشيرا الي ان هذه الجولة الجوية شملت مناطق مختلفة من محليات الجبلين والسلام وتندلتي مؤكدا ان اللجنة اطمانت تماما علي تصريف المياه وانسيابيها بالصورة المطلوبة

فيما عبر  الزين فضل المولي المدير التنفيذي لمحلية السلام عن سعادته بهذه الخطوة العملية من قبل لجنة طوارئ الخريف بالولايه لطوافها بواسطة الطيران علي حدود محلية السلام ووقوفهاعلي المناطق التي تضررت جراء السيول والامطار وغمرتها المياه بصورة كبيره مشيدا بهذه الجولة والتي بعثت الطمأنينه في نفوس انسان المنطقة واكدت لهم اهتمام حكومة الولايه بتقديم الدعم واسنادها للمتاثرين بالمحليه

وابان المدير التنفيذي لمحلية السلام ان اكثر من سبعه وسبعين قريه تضررت من السيول ومياه الأمطار وأكثر من ثمانية الف وتسعمائه وتسعين منزل قد انهارت بشكل تام وان المحلية تعمل ليل ونهار لحصر المتضررين وتمد اللجنة العليا للطوارئ بالمعلومات التي تعينهم علي دعم واعانة المتضررين بالمحليه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى