الوحدوي الناصري :يقيل جمال أدريس .. ويعلن ساطع الحاج رئيس

الوحدوي الناصري :يقيل جمال أدريس .. ويعلن ساطع الحاج رئيس للحزب

الخرطوم /العهد آنلاين

أنهى الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري.. التيار الشعبي للعداله الاجتماعيه .. تكليف جمال إدريس الكنين من منصبه كرئيس مكلف للحزب ،وتكليف ساطع محمد الحاج بتصريف اعمال الحزب كرئيس له .

وفي السياق فسر بيان للحز ب ..أسباب أنهاء تكليف الكنين نسبة الى انه ظل رئيسا مدى 20 عاما لم يتم خلالها عقد مؤتمر عام او اي مؤتمرات قاعدية او فئوية

واوضح البيان فوجئنا بوقوفه بضراوة في وجه التجديد واعادة البناء بل وضد الاعداد لقيام المؤتمر العام معيدا بذلك سيناريوهات السيطرة الاحاديه التي لفظتها الجماهير في ثورتها المجيدة مماجعل التحدي
إما السماح لسيطرة الفشل علي مقاليد الحزب أو أن نتخذ خطوة تسمح للتجديد واعادة البناء والهواء النقي بالمرور لشرايين الحزب وصولا للمؤتمر العام .

واعلن الحزب وفقا للبيان عن المؤتمر العام له خلال سته اشهر من تاريخ هذا البيان ،والى تكوين لجنة تحضيرية للمؤتمر تزاول مهامها مباشرة بعد تسمية عضويتها من هياكل الحزب المختلفة .

نص البيان

بيان حول ترتيبات إعلان موعد المؤتمر العام للحزب
الثائرون والثائرات :
ظل الحزب الوحدوي الوحدوي الديمقراطي الناصري ومن الساعة الاولي للانقلاب المشئوم سدا منيعا في وجه الاستبداد ومقاوما شرسا لقوى الظلام والافساد في تناغم مع كل مكونات العمل الجبهوي حتي كلل ذلك بالنجاح الجزئي بسقوط النظام البائد في 11 ابريل .
الثائرون والثائرات :
يعي حزبنا تماما ان العمل بعد سقوط النظام البائد ليس كما كان قبله وان بناء الوطن يتطلب آليات ومشاريع مختلفة وقبل ذلك تفكيراً ثائراً ، لذا كان قرار الحزب تطوير ذاته وتجديد ملامح عمله ، وذلك عبر المراجعة الاولي لاسم الحزب الذي يجب ان ينسجم اسمه مع مشروعه ولما كان الملمح الاول لمشروع الحزب هو العمل علي تحقيق العدالة الاجتماعية لنودع الفقر والتهميش لذا جاءت الاشارة اليها واضحة في خطوة كبرى لعمل الحزب وسط الجماهير ودون ارتباطات خارجية بدولة او زعيم .
الثائرون والثائرات :
بناء علي ما تقدم وفي يوم السبت 20 مارس 2021م أجتمع المكتب القيادي الانتقالي واتخذ القرارات التاليه
أولا : اعلان المؤتمر العام للحزب خلال سته اشهر من تاريخ هذا البيان .
ثانياً : تكوين لجنة تحضيرية للمؤتمر تزاول مهامها مباشرة بعد تسمية عضويتها من هياكل الحزب المختلفة .
ثالثا : إنهاء تكليف السيد / جمال إدريس الكنين من منصبه كرئيس مكلف للحزب ، وفي هذا السياق نشير الي ان الرجل ظل رئيسا للحزب علي مدى 20 عاما لم يتم خلالها عقد مؤتمر عام او اي مؤتمرات قاعدية او فئوية بل وفوجئنا ونحن في هذه المرحلة الحساسة بوقوفه بضراوة في وجه التجديد واعادة البناء بل وضد الاعداد لقيام المؤتمر العام معيدا بذلك سيناريوهات السيطرة الاحاديه التي لفظتها الجماهير في ثورتها المجيدة مماجعلنا في مفترق طرق ، إما السماح لسيطرة الفشل علي مقاليد الحزب أو أن نتخذ خطوة تسمح للتجديد واعادة البناء والهواء النقي بالمرور لشرايين الحزب وصولا للمؤتمر العام .
رابعاً : تكليف الاستاذ / ساطع محمد الحاج بتصريف اعمال الحزب كرئيس له .
خامسا : اعتماد المكتب القيادي الانتقالي كأعلي سلطة تنفيذية للحزب فيما بين دورات انعقاد اللجنة المركزية .
سادسا : اعتماد اللجنة المركزية للحزب كأول لجنة مركزية تم تشكيلها من الخمسين عضوا المجازيين في هذا الاجتماع .
سابعا : تكليف الاستاذ / زين العابدين عبد الصادق ، والاستاذ / محمد بشير سالم بالتحضير لدورة الاجتماع الاولي للجنة المركزية .

ثامنا : اعتماد الاستاذ / صالح قسم السيد رئيسا والاستاذ عثمان بدوى مشرفا سياسيا لفرعية الحزب بالنيل الابييض
تاسعا : اعتماد تعيين الاستاذ / مجاهد بابكر بدوي رئيسا ومشرفا سياسيا للحزب بفرعية شمال كردفان .
عاشرا: اعتماد تعيين الاستاذ / محمد ابراهيم احمد رئيسا ومشرفا سياسيا لفرعية الحزب بشرق السودان .
إحدي عشر : اعتماد تعيين الاستاذ / عارف بخيت مشرفا سياسيا لفرعية الحزب بالعاصمة .
إثني عشر : اعتماد تعيين الاستاذ / حاتم محمد إبراهيم رئيسا ومشرفا سياسيا علي فرعية الحزب بالجزيرة .
ثلاثة عشر : اعتماد تعيين الاستاذ / الطيب محمد صالح اوربي مشرفا سياسيا لاقليم دارفور ومسؤلا عن ملف السلام .
أربعة عشر : اعتماد تعيين الاستاذ / مهيار هاشم احمد رئيسا ومشرفا سياسيا لفرعية الحزب بشمال السودان .
خمسة عشر : كل القرارات اعلاه سارية لحين انعقاد المؤتمر العام .
الثائرون والثائرات :
إن الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري ( التيار الشعبي للعدالة الاجتماعية ) وهو يخطو في إعادة ترتيب بيته الداخلي ، الا انه يجدد التزاماته في سياق تحالفاته المعلنة بدءا بالالتزام بالخط السياسي لقوى الاجماع الوطني ويطالب في هذا السياق :
1/ دعم التحول الديمقراطي في البلاد ودعم الحكومة الانتقالية بدفع عجلة استكمال هياكل السلطة الانتقالية والسعي لتجذير مدنية الحكم .
2/ ايقاف تمدد المكون العسكري في الحياة السياسية بالبلاد وندعو المجلس السيادي بالالتزام بصلاحياته المنصوص عليها بالوثيقة الدستورية والتقييد بها .
3/ الحل الفوري لمجلس الشركاء وتحويل كل الجهود لبناء المجلس التشريعي .
4/ اعتماد وثيقة المبادئ الموقعة بين السيد رئيس الوزاء ورئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو أساسا جيدا لاكمال مطلوبات السلام .
5/ يدعو الحزب كل الناصريين للانخراط في العمل لبناء مشروع العدالة الاجتماعية لتقوية الحركة السياسية كضامن اساسي للانتقال من النظام الاستبدادي للنظام الديمقراطي .
6/ ضرورة إبعاد الدعم السريع من العملية السياسية لإنعدام دوره ودمج قواته العسكرية بالقوات المسلحة فوراً .
7/ الإلتزام بالآجال الزمنية للفترة الانتقالية وفقا للوثيقة الدستورية .

المكتب القيادي الإنتقالي
الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري؛؛؛؛ التيار الشعبي للعداله الاجتماعيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى