الهلال والشارقة للإقتراب من التأهل القاري

الهلال والشارقة للإقتراب من التأهل القاري

فريق ‘الزعيم’ للعودة للانتصارات من بوابة أي جي أم كاي، و’الملكي’ الاماراتي المتصدر لتجديد فوزه على القوة الجوية العراقي.

الرياض – العهد اونلاين

تطمح أندية الهلال السعودي والشارقة الإماراتي للاقتراب أكثر من التأهل إلى دور الـ16 في دوري أبطال آسيا في كرة القدم، فيما يبتعد بيرسيبوليس الإيراني وصيف النسخة الماضية والمتصدر بالعلامة الكاملة بفارق نقطة عن مسعاه، عندما تخوض مباريات الجولة الخامسة لمنطقة الغرب الإثنين والثلاثاء.

وتستضيف السعودية مباريات ثلاث مجموعات وكل من الإمارات والهند مباريات مجموعة واحدة، حتى 30 نيسان/أبريل الجاري، فيما تأجلت مباريات الشرق إلى 7 أيار/مايو المقبل.

ويتأهل إلى دور الـ16 صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ثلاثة أندية وصيفة من أصل خمس مجموعات، ويقام الدور النهائي من مباراتي ذهاب وإياب يومي 21 و27 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

الهلال لرد الاعتبار

في المجموعة الأولى، يتطلع الهلال السعودي لتجاوز خسارته الكبيرة والمفاجئة أمام الاستقلال الطاجيكستاني 1-4 السبت، عندما يواجه أي جي أم كاي الأوزبكستاني الثلاثاء على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض.

ويتصدر الاستقلال المجموعة برصيد 7 نقاط، وبفارق الأهداف عن الهلال الثاني، فيما تقدم شباب الأهلي الإماراتي للمركز الثالث برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف عن أي جي أم كاي الأوزبكستاني صاحب المركز الأخير.

وبعد أن تصدر الهلال مجموعته بفارق ثلاث نقاط مع نهاية مرحلة الذهاب، خسر أمام الاستقلال وفقد على إثرها الصدارة، لذا يأمل بتجاوز تلك الخسارة واستعادة توازنه سريعاً.

قال مدرب الهلال البرازيلي روجيرو ميكالي “صحيح أننا قدمنا مستوىً جيداً في البداية وافتتحنا التسجيل، لكننا خسرنا في النهاية. يجب أن نحافظ على هدوء أعصابنا وتناسي ما حدث. نحن قادرون على التعويض في المباراتين القادمتين”.

ولم تكن حال أي جي أم كاي الأوزبكستاني أفضل إذ خسر أمام مضيفه شباب الأهلي الإماراتي 1-3، وفوت على نفسه فرصة مشاركة الاستقلال والهلال في الصدارة.

وضمن المجموعة ذاتها، يسعى شباب الأهلي للفوز على الاستقلال المنتشي بانتصاره على الهلال وتصدره للمجموعة.

وكان الفريق الاماراتي حقق فوزه الأول على حساب أي جي أم كاي الأوزبكستاني.

الشارقة لتجديد فوزه

في المجموعة الثانية، يتطلع الشارقة الاماراتي المتصدر الى تجديد فوزه على القوة الجوية العراقي الذي قد يكون حاسماً في تأهله، في حال تعثر تراكتور الإيراني أمام باختاكور الأوزبكستاني عندما تتواجه الأندية الأربعة الإثنين.

ويتصدر الشارقة الترتيب برصيد 8 نقاط، مقابل 6 لتراكتور، و3 لباختاكور ونقطتين للقوة الجوية.

ويراهن الشارقة الذي كان فاز على القوة الجوية 1-صفر في الجولة الأولى، على اكتمال صفوفه بعد شفاء صانع ألعابه البرازيلي إيغور كورنادو من الاصابة التي ابعدته عن أول ثلاث مباريات، قبل ان يشارك في آخر 10 دقائق في مباراة باختاكور.

من جهته، يعاني القوة الجوية من غياب هدافه أيمن حسين للاصابة، وميثم جبار بعد طرده في المباراة الأخيرة امام تراكتور الإيراني.

ويبحث متصدر الدوري العراقي عن فوزه الأول بعد هزيمتين وتعادلين.

الأهلي للثأر من الاستقلال الإيراني

في المجموعة الثالثة، يأمل الأهلي السعودي في تحقيق فوزه الثالث توالياً عندما يواجه الثلاثاء الاستقلال الإيراني على الملعب الرديف لمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

ويتصدر الدحيل القطري المجموعة برصيد 8 نقاط، يليه الاستقلال برصيد 7 نقاط، وبفارق الأهداف عن الأهلي الثالث الذي يملك نفس الرصيد، فيما يقبع الشرطة العراقي في ذيل المجموعة برصيد خالٍ من النقاط.

وبعدما نجح في استعادة توازنه وحقق فوزين متتاليين على الشرطة العراقي، الذي يعتبر أضعف أندية المجموعة، يسعى الأهلي إلى مواصلة سلسلة انتصاراته ورد اعتباره من خسارة الذهاب أمام الاستقلال 2-5.

وسيرمي الأهلي بكل ثقله من أجل النقاط الثلاث أمام أقوى هجوم في البطولة برصيد 13 هدفًا.

وكان الاستقلال فشل في رد اعتباره أمام الدحيل الذي هزمه ذهاباً 3-4 بالتعادل معه إياباً 2-2 السبت.

ضمن المجموعة ذاتها، يتطلع الدحيل للإقتراب أكثر من التأهل عندما يلتقي الشرطة العراقي الثلاثاء.

وتمسك الدحيل بصدارة المجموعة عقب التعادل مع الإستقلال 2-2 السبت، رافعاً رصيده إلى 8 نقاط، في حين فقد الشرطة آمال المنافسة مبكرا متذيلاً المجموعة بدون نقاط.

ويمني مدرب الدحيل الفرنسي صبري لموشي النفس بتجديد التفوق على الشرطة كما في إستهلال المشوار 2-صفر، لضمان البقاء في الصدارة قبل لقاء الجولة الأخيرة أمام الأهلي صاحب الضيافة.

وقال لموشي “علينا العمل بقوة خلال المواجهتين المقبلتين من أجل مواصلة التمسك بالصدارة والتأهل المباشر. ما يشغلنا هو إعادة اللاعبين لحالتهم البدنية قبل لقاءالشرطة الصعب”.

لنصر من دون خسارة 

في المجموعة الرابعة، يسعى النصر للاقتراب أكثر نحو التأهل عندما يواجه الوحدات الأردني على ملعب مرسول بارك بالرياض الإثنين.

ويتصدر النصر مجموعته دون خسارة برصيد 8 نقاط أمام السد القطري (7 نقاط)، فيما تراجع فولاد خوزستان الإيراني للمركز الثالث برصيد 5 نقاط. ويقبع الوحدات في المركز الأخير مع نقطة واحدة.

ورغم المستوى الذي لم يرقَ للتوقعات في مباراته الأخيرة، إلاّ أن النصر حقق الأهم وفاز على فولاد بهدفين نظيفين، بعدما تعادل معه ذهاباً 1-1، رغم أن الفريق الإيراني كان الطرف الأفضل والأخطر في تلك المباراة.

وتُشكل مباراة الإثنين منعطفاً مهماً للنصر في سعيه للنقاط الثلاث، خصوصاً وأن فوزه بالتزامن مع خسارة السد الذي يلعب بضيافة فولاد، يعني تأهله رسمياً كبطل للمجموعة دون النظر لنتيجة مباراته الأخيرة، بينما فوزه مع فوز السد أو تعادله سيؤجل الحسم للجولة الأخيرة.

أكد مدرب النصر البرازيلي مانو مينيزيس على ضرورة الفوز أمام الوحدات “يجب أولاً أن نفوز في المباراة، ومن ثم نقاتل في مباراتنا الأخيرة،على أن نتأهل بالمركز الأول” .

ويخوض الوحدات اللقاء بسجل خالٍ من الفوز وثلاث هزائم توالياً بعد تعادله مع النصر في الجولة الأول.

ضمن المجموعة ذاتها، يبحث السد القطري عن الفوز أمام فولاد خوزستان الإثنين.

وتجنب فريق المدرب الإسباني تشافي هيرنانديس خسارة بدت وشيكة أمام الفريق الإيراني في مستهل مشوار البطولة، بعدما أدرك التعادل في وقت قاتل، ليواصل الظهور المتواضع بالخسارة أمام النصر في الجولة الثانية.

وانتفض السد في الجولتين الماضيتين محققاً انتصارين على الوحدات الاردني، لكنه سيكون بأمس الحاجة الى النقاط الثلاث أمام فولاد “العنيد”.

مهمة صعبة للوحدة

وفي المجموعة الخامسة، ستكون مهمة الوحدة الاماراتي الإثنين صعبة أمام بيرسيبوليس الإيراني المتصدر بالعلامة الكاملة بعد 4 مباريات، والذي يحتاج الى نقطة للتأهل.

يعاني الفريق الاماراتي من غياب إسماعيل مطر وخميس إسماعيل واحمد راشد للايقاف.

وضمن المجموعة ذاتها، يبحث الريان عن فوز معنوي أمام غوا الهندي الإثنين أيضاً بعد الخروج المبكر من المنافسة إثر خسارة ثانية أمام الوحدة صفر-1 الجمعة ليتذيل الترتيب برصيد نقطة.

وواصل الريان عقدته بعدم القدرة على تجاوز دور المجموعات خلال 11 مشاركة سابقة للفريق في البطولة القارية، في حين فشل صاحب الأرض في الإبقاء على أمال التأهل في الظهور القاري التاريخي الأول، بالسقوط أمام بيرسيبوليس ليبقى رصيده نقطتين فقط.

نقلا عن ميدل ايست اونلاين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى