الأخبار

الندوة العالمية للشباب الإسلامي تدفع بقافلة لدعم متضرري الفيضانات

الندوة العالمية للشباب الإسلامي تدفع بقافلة لدعم متضرري الفيضانات
الخرطوم:العهد اونلاين
دفعت الندوة العالمية للشباب الإسلامي بقافلة مساعدات لمتضرري السيول و الفيضانات التى ضربت ولاية النيل الأبيض وبعض المناطق في محلية جبل أولياء بولاية الخرطوم ،وانطلقت القافلة المحملة بالمواد الايوائية الغذائيةنحو المناطق المتاثرة بالسيول والفيضانات
وقال مدير مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالسودان الدكتور محمد الحبر يوسف خلال مخاطبته حفل وداع القافلة بساحة الحرية اليوم (الاربعاء) ان القافلة تمت بدعم سخي لزمرة من المحسنين والخيريين بالمملكة العربية السعودية تشتمل على مائة طن من المواد الغذائية والطبية والايوائية.واكد ان المحسنين من المملكة العربية السعودية لهم دور كبير في تخفيف ازمات السودان وذلك في اطار الاخوة والعلاقات المتميزة بين الشعبين الشقيقين ،وقدم شكره لكل من ساهم ودعم السودان في محنه المختلفة
ونبه الحبر الي ان القافلة تعتبر الخامسة خلال العام الحالي وقطع باستمرار ضخ المساعدات للمتأثرين”لأن حوجة المتأثرين كبيرة رغم انتهاء الخريف”.
بدوره أثنى مدير إدارة المنظمات والمشروعات بمفوضية العون الإنساني على المساعدات التى تقدمها الندوة العالمية للشباب الإسلامي ووصفتها بانها متميزة ويتم تقديمها فور وقوع الكارثة.
وفي سياق متصل باهى رئيس منتدى المنظمات العربية والاسلامية بالسودان الدكتور احمد السنوسي بجهود الندوة العالمية للشباب الاسلامي في الدعم المستمر للمتضررين جراء السيول .
ووصف حوجة متأثري السيول في السودان الكبيرة وأضاف ان الاستجابة لاعانتهم لم تتم إلا من المنظمات العربية والاسلامية.
وفي منحى متصل وصف مفوض العون الإنساني بولاية الخرطوم مصطفى آدم القافلة بالمتميزة للمنظمات العربية والاسلامية في دعم المتضررين وسد الفراغ في جميع المجالات الخدمية.
وقال ان القافلة يتم الدفع بها في إطار التواصل والتنسيق والشراكة في إغاثة المحتاجين بجميع المجالات لاسيما التعليم من أجل سد ثغرة التسرب ومساعدة المحتاجين

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى