بروفيسور مصطفى محمد محمد صالح : قطاع الصناعات التحويلية عدة تحديات تقف أمام تطوره

العهد اونلاين

تمثل الصناعات التحويلية احد مكونات المنظومة الاقتصادية والتي تلعب دوراً في مجال التنمية الصناعيه كما وتسهم في رفد الخزينة العامة للدولة، فيما يواجه قطاع الصناعات عدة مشاكل تقف أمام تطوره حيث كشفت دراسة توقف ٢٤%من المنشاءات الصناعيه بولاية الخرطوم و٧٦%عامله من إجمالي ٣ الف و ١١٠منشاءة صناعية مبينة توقف (٢٦.٩٨%) من انشطة قطاع الغزل والنسيج و(٢٠.٩٤%)من قطاع الكيماويات و(١٨.٧٩%) من قطاع المدابغ والمنتجات الجلدية و(٣١.٦١%)من المنتجات الورقية والطباعة والنشر و(٢٦،١٥%)من مواد البناء والتشييد و(٢٨.٣٨%)من المواد الغذائية ٠وأشارت الدراسه التي أعدها الخبير الصناعي بروفيسور مصطفى محمد محمد صالح الي مواجهه قطاع الصناعات التحويلية عدة تحديات تقف أمام تطوره في ظل غياب المعلومات والإحصاءات وتعدد أنواع ومسميات القوانين الاتحادية والولايية
ونبه للتداخل والتشابك من التحديات التي توثر علي القطاع الصناعي في ظل عدم ثبات السياسات الاقتصادية والماليه والنقدية وعدم توفر الطاقة الكهربائية الكافيه والقطوعات المبرمجة وغير المبرمجة و تذبذب التيار الكهربائي،وانخفاض سعر العامة الوطنية والارتفاع الكبير في معدلات التضخم مع صعوبة الحصول علي التمويل التشغيلي وراسمالي وارتفاع تكلفته وعدم وجود إدارات متخصصة بالمناطق الصناعية وانعدام الإشراف الحكومي عليها الي جانب عدم وجود أولويات للاستثمار في القطاع الصناعي تتناسب مع إمكانيات البلاد الاقتصادية ونبه إلي تحدي المنافسه الخارجيه وإغراق السوق المحلي بالمنتجات المستوردة المماثلة للانتاج المحلي الي جانب تعدد الرسوم الولائيه والاتحادية والمحلية دون تنسيق
وانتقد الضرائب غير المباشرة والتي تفرض علي المنشاءات الصناعية والتي ليس لها علاقه بتكاليف النشاط الصناعي ووصفها بالعمياء والظالمه وقال بان الرسوم توثر سلبا علي حجم راس المال التشغيلي للمنشآت الصناعيه ،ً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى