الشكرية بكسلا يدعمون القوات المسلحة وقائد الفرقة (11) مشاه يشيد بمواقف الشكرية مع الجيش منذ تاسيس اورطة العرب الشرقية

الشكرية بكسلا يدعمون القوات المسلحة وقائد الفرقة (11) مشاه يشيد بمواقف الشكرية مع الجيش منذ تاسيس اورطة العرب الشرقية
قائد الفرقة 11 مشاه :ـ الشكرية اهل كرم ونخوة ومروءة وليس بغريب عنهم وقفتهم مع القوات المسلحة

عمدة الشكرية بكسلا الشيخ عثمان حسب الله : القافلة اقل تعبير عن وقفتنا مع القوات المسلحة وهناك قوافل اخري ستاتي
كسلا /إنتصار تقلاوي
تتعدد المبادرات وكل مبادرة لها وقعها الخاص خاصة وتاخذ شكلها. ولكن عندما تكون مصوبة نحو القوات المسلحة تاتي متجردة من اي هوي تجاه رمزية تمثل عزة البلد وكرامتها. انها القوات المسلحة السودانية فخر السودان . ولعل الاحداث الاخيرة التي تشهدها المنطقة الشرقية خاصة علي اراضي منطقة الفشقة بولاية القضارف لها ابعادها الداخلية وقراءات علي مستوي محيطة المنطقة عامة من باب العلاقة مع دول الجوار والاثار المترتبة من ذلك سواء كان في جوانب المسائل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وحتي الامنية . فكان خيار القوات المسلحة وهي تدافع عن اراضيها واسترداد ماسلب واغتصب طوال سنوات طويلة جاء من باب الوطنية والقيام بالمسئولية الحتمية لذا تداعت جموع الشعب السوداني عبر مختلف الواجهات وتسطرت المواقف المكونة الوطنية الداعمة لهذه القوات ودعمها . فكانت مبادرة ابناء احفاد ابوسن (الشكرية) وهم يسيرون قافلة الدعم والمؤازة للقوات المسلحة الي قيادة الفرقة (11) مشاه بكسلا التي تسلمت القافلة من ابناء قبيلة الشكرية بكسلا برئاسة العمدة الشيخ عثمان حسب الله عمدة الشكرية بكسلا والتي تجئ في اطار اسناد القوات المسلحة والتاكيد علي وقوف كافة المكونات المجتمعية بولاية كسلا مع القوات المسلحة وهي تدافع عن ارض وتراب الوطن في كافة المواقع وبصفة خاصة تحرير واسترداد اراضي منطقة الفشقة بولاية القضارف من القوات والمليشيات الاثيوبية المعتدية . كلمات المدح والثناء واسمي ايات الشكر عبر بهاء قائد الفرقة (11) مشاه اللواء ركن هاشم ابراهيم عمر صالح لقبيلة الشكرية وهي تقدم القافلة للقوات المسلحة ممثلة في قيادة الفرقة(11) مشاه . واسترجع من ذكريات ال ماضي وقفات ابناء قبيلة الشكرية مع القوات المسلحة والتي اعتبرها ليست بالغريبة عنهم خاصة وان الشكرية اهل كرم جبلوا علي المواقف الوطنية في المنطقة الشرقية ولهم وقفات مع القوات المسلحة منذ تاسيس اورطة العرب الشرقية. واكد هاشم بان القوات المسلحة السودانية ستظل علي العهد دوما تقدم الارواح والمهج والغالي والنفيس من اجل كرامة وعزة البلاد. وجدد شكره لكافة المكونات المجتمعية بمنطقة الشكرية بولاية كسلا والمنضوية تحت نظارتها علي تعاونها وحرصها علي تماسك النسيج الاجتماعي بالولاية وابدا النوايا الوطنية الخالصة تجاه القوات المسلحة وهي تدافع عن مكتسبات البلاد


عمدة الشكرية الشيخ عثمان حسب الله في وصف بسيط دال علي عمق المعاني والمكانة من ابناء الشكرية تجاه القوات المسلحة جازما بان القافلة التي سيروها لقيادة الفرقة(11) مشاه ماجاءت الا تاكيدا للوقفة والمساندة للقوات المسلحة وتعتبر القافلة في حد ذاتها رغم تواضعها مقارنة بما تستحقه القوات المسلحة من وقفات ووقفات تعتبر بداية لمبادرات ودعومات اخري سيتم تقديمها للقوات المسلحة . وقال ان القوات المسلحة وهي تدافع عن حمي البلاد كان من باب اولي واحقاق الحق اظهار التعاضد معها من الجميع . وحيا حسب الله كافة قيادات القوات المسلحة علي مستوي القيادة العليا والالوية والوحدات والفرقة والكتائب والمجموعات المنتشرة في كافة ربوع الوطن تامينا لامن البلاد وسلامتها وحماية للمواطن في عرضه وممتلكاته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى