Uncategorized

اكتمال الترتيبات لبداية تسجيل الأسر لبرنامج ثمرات بولاية كسلا

اكتمال الترتيبات لبداية تسجيل الأسر لبرنامج ثمرات بولاية كسلا
كسلا ..انتصار تقلاوي
تأتي زيارة وفد وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الاتحادية للولاية كسلا بغرض تنوير والي ولاية كسلا وحكومته بخطة عمل برنامج دعم الأسر السودانية ثمرات بالولاية، وايضاً لعقد عدد من الورش التدريبية لإدخال المعلومات التي تستهدف المتطوعين الشباب بالولاية بعد إكتمال تجهيزات معينات العمل لبداية تسجيل للأسر بالبرنامج بالولاية يوم غداً   الإثنين الموافق ١٢أبريل٢٠٢١م.
يتوقع أن يتم إفتتاح عدد ٤ مراكز لتسجيل الأسر بكسلا تليها عدد من المراكز بمحليات الولاية المختلفة.

بتدشين البرنامج بالولاية يكون قد أكمل برنامج ثمرات المرحلة الأولى وهي أربعة ولايات شملت الخرطوم، جنوب دارفور ، البحر الاحمر ولاية كسلا.

يستهدف برنامج ثمرات عدد ثمانية ولايات  في مرحلته الثانية تليها  باقي ولايات السودان تباعاً
للوصول لي نسبة ٨٠٪ من المواطنين السودانين.

مع إختلاف زمن  تسجيل المواطنين  بالبرنامج من ولاية لأخرى لكن يظل المبلغ المقدم من ثمرات للفرد ثابت وهو مايعادل خمسة دولارات بسعر الصرف السائد ببنك السودان المركزي  ولمدة ستة أشهر مع إحتمال تمديد البرنامج لمدة عام. يختلف المبلغ المقدم من ثمرات من أسرة لأخرى وهذا يعتمد على حجم أفراد الأسرة.
ويتساوي جميع المواطنين في كل الولايات في عدد مرات الدفع وهي مدة ستة أشهر مع توقع الاستمرار في تقديم الدعم المالي لعام كامل.     
يتم تسليم التحويلات المالية من ثمرات للأسر عبر الطرق التالية:
حساب بنكي
المحفظة الالكترونية
الموبايل المصرفي
يستثني برنامج ثمرات بعض الفئات من المواطنين حيث يتم تستليم المبلغ للافراد وللاسر بشكل نقدي (كاش) وهم ( المواطنين السودانين بمعسكرات النزوح والمواطنين بالمناطق التي لا توجد بها شبكات اتصال ورغم تلك الاستثناءات سوف يعمل البرنامج تدريجيا إدخالهم أنظمة الدفع الإلكترونية.

يبدا إستلام الدعم المالي الشهري خلال ثلاثة الي أربعة أسابيع بعد اكتمال عملية التسجيل بالمراكز المخصصة والانتهاء عملية التحقق من بينات المسجلين بالبرنامج وبعد الانتهاء من اعداد قوائم الدفع وارسالها عبر قنوات الدفع المختلفة التي يختارها المستفيدين من البرنامج.

عبر برنامج ثمرات تقدم الحكومة الانتقالية تحويلات نقدية مالية  غير مشروطة تغطي خمسة مليون اسرة ما يقارب من اثنان وثلاثين مليون شخص هم جملة المستهدفين بالبرنامج في كل الولايات.

يهدف البرنامج لإعادة الثقة بين الحكومة والمواطن.
هنالك أهداف اخري يسعى البرنامج إلى تحقيقها علي المدى المتوسط و البعيد  تشمل:

تحقيق الشمول المالي و التحول الرقمي.
بالإضافة إلى توفير بيانات وإحصائيات يمكنها أن تساعد علي الوصول لمختلف الخدمات لجميع للمواطنين وإتاحة الفرصة للمشاريع التنموية مثل تشجيع الأعمال الصغيرة  وإمكانية تأمين فرص التمويل الأصغر عبر القطاع المصرفي.
فرصة لتهيئة البنيات الأساسية لبناء قدرات المرأة  وتأسيس   شبكات الحماية الاجتماعية وتحقيق العدالة الاجتماعية والتحول من دولة الاستهلاك الي دولة الإنتاج.

Jamal Kinany

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى