الأخبارالسودان

ارتفاع ضحايا أحداث دامية بدارفور إلى (48) قتيلاً

الخرطوم : العهد أونلاين

ارتفاع ضحايا أحداث دامية بدارفور إلى (48) قتيلاً

الخرطوم : العهد أونلاين

قتل 48 شخصًا على الأقل وأصيب 17 بجروح، فيما فرّ نحو 15000 شخص من مناطقهم، فى  احدث جولة من القتال القبلي الذي نشب الاسبوع الماضي بولاية وسط دارفور.

وأفاد مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة “اوتشا” في تقرير  أن ما يقدر بنحو 15000 شخص – معظمهم من النساء والأطفال – فروا من قرية جوغوما إلى قرية توكتوكا وأن 48 شخصًا على الأقل قتلوا وأصيب 17 بجروح.

وحذرت “اوتشا” من تصعيد محتمل من قبل طرفي النزاع وأن “الوضع متوتر ولا يمكن التنبؤ به”. ونقل عن تقارير  قال انها غير مؤكدة إلى فرار الناس إلى محلية فورو بارانجا في ولاية غرب دارفور وإلى تشاد المجاورة.

وذكرت اوتشا أن مصادر محلية أبلغتها أن السوق في جوغوما قد تعرض للنهب كما تم حرق 16 من الفرقان البدوية، وأبلغت عن نشر قوات الأمن الحكومية في المنطقة المتضررة وهناك المزيد في طريقهم من جنوب دارفور والخرطوم.

وقالت اوتشا ” على الرغم من انتشار القوات الأمنية ، لا يزال انعدام الأمن مرتفعا وهناك مخاوف من أن القتال قد يمتد إلى أجزاء أخرى من الدولة”، مشيرة إلى ورود أنباء عن قيام رجال مسلحين بنهب المركبات التجارية على الطرق الرئيسية التي تربط بين بلدات زالنجي وغارسيلا وبنداسي وأم دخن، وان المواطنين لا يستطيعون متابعة أنشطتهم المعيشية ولن يتمكن حوالي 10000 مزارع من جني محاصيلهم بسبب انعدام الأمن. وورد أن العديد من المزارع في جوجوما وتوكوكا قد أحرقت أو دمرت.

وتشير (الصيحة) الى ان الاشتباكات القبيلة اندلعت بالقرب من قرية جوغوما في محلية بنداسي بوسط دارفور، في أعقاب عملية سطو مسلح وقع في قرية جوغوما على بعد حوالي 250 كم جنوب غرب مدينة زالنجي ،عاصمة الولاية، بعد مقتل 24 من  وسطاء كلفتهم السلطات بتسوية نزاع في المنطقة، بعدها وكنتيجة لذلك  أعلن والي ولاية وسط دارفور، حالة الطوارئ لمدة شهر وفرض حظر تجول في محليات وادي صالح ومكجر وبنداسي وأم دخن.

وقالت اوتشا انه وبسبب انعدام الأمن، قام العاملون في المجال الإنساني بإجلاء الموظفين من جوغوما وأوقفوا العمليات في القرى المحيطة ببلدة بنداسي مما أثر على إيصال خدمات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة إلى حوالي 30 ألف  منهم 8000 من النازحين داخليًا يعيشون في جوغوما.

محمد البشاري

صحيفة العهد اونلاين الإلكترونية جامعة لكل السودانيين تجدون فيها الرأي والرأي الآخر عبر منصات الأخبار والاقتصاد والرياضة والثقافة والفنون وقضايا المجتمع السوداني المتنوع والمتعدد
زر الذهاب إلى الأعلى