إيتو أمام القضاء الإسباني مجدداً

إيتو أمام القضاء الإسباني مجدداً

 

استدعى القضاء الإسباني اللاعب الكاميروني السابق صامويل إيتو للإدلاء بشهادته فيما يتعلق بالشكوى التي قدمتها ضده الشابة إريكا دو روزاريو نيبيس، التي أثبتت نسبها منه في السابق، لعدم تسديد نفقة مستحقة لها على مدار عامين.

وذكر محامي الشابة، فيرناندو اوسونا، أن إيتو سيمثل للإدلاء بأقواله أمام محكمة في مدريد يوم 3 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
وكانت نفس المحكمة أعلنت غيابياً صحة نسب الشابة البالغة من العمر حالياً 22 عاماً إلى الكاميروني بعد غيابه عن الجلسات وعدم الرد على الأدلة المقدمة ضده.

وعلى الرغم من رفع الدعوى في عام 2018، تم منح حق النفقة بواقع 1400 يورو شهرياً في جلسة استماع عقدت في 2020، وهو ما يُطالب به الآن، لأنه لم يدفع المبلغ منذ تأكيد نسبها إليه بشكل قانوني.

وأوضح المحامي أن والدة الشابة أبلغت اللاعب في فبراير (شباط) 1998 بأنها حامل و”أخبرها أنه سيتصرف بمسؤولية تجاه الطفل، رغم أنه يفضل عدم إنجابه”.

وأضافت أنه “خلال فترة الحمل حاولت التواصل مع والدها المستقبلي، لكنه لم يرد على مكالماتها الهاتفية أو رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بها” وأبلغته عبر الهاتف بأنها ستضع مولودها دون الحصول على رد.

ولدت الفتاة عام 1999 في مستشفى مؤسسة ألاركون في مدريد، عندما كان الكاميروني يلعب في صفوف إسبانيول، دون أن يتعرف عليها اللاعب في أي وقت.

ولإثبات أبوتها، قدمت الشابة أدلة بيولوجية تدعم شهادتها، مما جعل القاضي يعترف بالادعاء، على الرغم من أن إيتو لم يستوف متطلبات المحكمة مطلقاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى