إدارة التحصين بالخرطوم :لا يوجد آثار جانبية خطيرة للقاح كورونا


الخرطوم :العهد اونلاين
نفى مدير إدارة التحصين بوزارة الصحة ولاية الخرطوم جمال الدين محمد عثمان ظهور أي آثار جانبية خطيرة على متلقين اللقاح فيما عدا الآثار الجانبية البسيطة سريعة الزوال والتي تراوحت بين ألم في موضع الحقن والحمى والفتور.
وقال إن إنتشار حالات كورونا في السودان في موجتها الثالثة كبير جداً.
وأكد خلال حديثه في المنصة القومية لمكافحة جائحة كورونا بوكالة السودان للآنباء أهمية لقاح كورونا بإعتباره واحدة من أهم إستراتيجيات الوقاية من المرض والتقليل من المضاعفات الناتجة عنه.
وشدد على ضرورة تطعيم جميع الكوادر الصحية لحمايتهم وحماية النظام الصحي من الإنهيار كونهم خط الدفاع الأول في مراكز العزل وبتطعيمهم يتم حماية أسرهم والمحيطين بهم بصورة كبيرة من المرض ومضاعفاته الخطيرة.
وناشد مدير إدارة التحصين عبر منصة كورونا جميع الفئات المستهدفة من الكوادر الطبية والفئات العمرية من 45 إلى 59 ولديهم مضاعفات مرضية والفئات من 60 فما وفق بالتوجه لمراكز التطعيم وأخذ اللقاح وأكد أن جميع مراكز التطعيم في ولاية الخرطوم مفتوحة وتعمل على خدمة المواطنين وتسهيل جميع الإجراءات الخاصة بالتطعيم.
وكانت قد بدأت ولاية الخرطوم في 9 مارس المرحلة الأولى من حملات التطعيم – الجرعة الأولى واستهدفت الكوادر الصحية بمراكز العزل وكبار السن من الفئة العمرية 60 وما فوق ومن ثم الفئة العمرية 45 فما فوق ولديهم مضاعفات مرضية.
وخصصت الحملة 134 مركز للتطعيم في ولاية الخرطوم تشمل المستشفيات الحكومية والخاصة والمراكز الصحية و المجمعات الطبية الموجودة على مستوى الولاية.
واستمرت المرحلة الأولى لمدة 10 أيام تم خلالها تطعيم 89 ألف و500 شخص من الكوادر الصحية والفئات العمرية المستهدفة.
فيما بدأت المرحلة الثانية من التطعيم – الجرعة الأولى في 12 أبريل وتستمر حتى 30 منه من خلال 35 مركز موزعة على جميع محليات ولاية الخرطوم.
و تم حتى الآن تطعيم 107 ألف شخص بالجرعة الأولى من أصل 200 ألف جرعة متوفرة بولاية الخرطوم، و تبدأ الجرعة الثانية من التطعيم في 9 مايو مستهدفة جميع الفئات التي تلقت الجرعة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى