أسر شهداء ثورة ديسمبر: بغياب العدالة لن ينصلح الحال

أسر شهداء ثورة ديسمبر: بغياب العدالة لن ينصلح الحال

الخرطوم: العهد أونلاين

طالب رئيس منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر فرح عباس، بالعدالة التي تضمن سلامة الأجيال القادمة، وقوانين تتماشى تحاسب على الأحداث التي تمت.

ونبه فرح،  خلال كلمة بالمؤتمر الأول لتجمع الأجسام المطلبية ( تام) المنعقد فى الفترة من 25-26 مارس الجاري، إلى ضرورة وجود أجهزة عدلية ترتفع لمستوى الحدث، مشدداً على أهمية عدم التباطؤ والتلكؤ لانهما لا يحلان المشكلة، مضيفاً أن الإفلات من العقاب غير مسموح به.

وأضاف: “لن تكون هناك تنمية ما لم تكن هناك عدالة واذا غابت العدالة فإن الحال لن ينصلح”.

من جهته، قال رئيس حركة جيش تحرير السودان مني اركو مناوي، إنه يجب النظر الي العدالة وأن تجري بين الناس كجريان مياه النيل واستغلال الحرية بشكل يطور الأحزاب والتنظيمات المطلبية وأن تتحول النقابات للعمل على ارساء الديمقراطية فى البلاد.

في سياق متصل، قال السكرتير العام لتجمع الأجسام المطلبية د. محمد صلاح  إن قضايا العدالة والشهداء من اهتمامات هذا المؤتمر، وأشار لدور الأجسام المطلبية فى العدالة لرد المظالم التاريخية. وأبان أهمية أن يناقش المؤتمر الإصلاح السياسي والأزمات العميقة، وأهمية توفر الإرادة السياسية لاستيعاب قوى الثورة.

وشدد على ضرورة استكمال هياكل الحكم وأحداث ومعالجة الأسباب التي أدت إلى المظالم ودعم قضايا النساء داخل الأجسام المطلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى